إمرأة مسلمة تمنع تنفيذ هجوم إرهابي ثانٍ على باريس بكشفها مخبأ أباعود
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

على الرغم من موته إلا أن تهديده لا يزال يطاردها في حياتها اليوميَّة

إمرأة مسلمة تمنع تنفيذ هجوم إرهابي ثانٍ على باريس بكشفها مخبأ أباعود

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إمرأة مسلمة تمنع تنفيذ هجوم إرهابي ثانٍ على باريس بكشفها مخبأ أباعود

حسناء بولحسن " على اليسار" وعبد الحميد أباعود " على اليمين"
باريس - مارينا منصف

 كشفت المرأة المسملة التي أبلغت الشرطة الفرنسية عن مكان الاختباء السري لعبد الحميد أباعود العقل المدبر لهجمات باريس، عن اللحظة المرعبة التي التقت فيها بـ"أباعود". وقالت هذه السيدة التي لم  يتم الكشف عن هويتها " رأيته على شاشات التلفاز"، موضحة أنها رافقت ابنة عمه حسناء أيت بو الحسن إلى مكان الاختباء السري لأباعود في إحدى المناطق بالقرب من ضاحية "أوبرفيلر"، وأنها "عندما أدركت نية أباعود في تنفيذ مجزرة إرهابية أخرى أدخلت بوالحسن وهي في حالة سكر لتوقيفها عن مساعدته قبل إخبار الشرطة عن خططه.

وتعيش المرأة الآن تحت حماية الشرطة خوفا على حياتها. وأفادت لجريدة "واشنطن بوست" أنها كانت الأم الوصية لبولحسن، معربة عن شعورها بالذنب عقب وفاتها. وأضافت المرأة  موضحة سبب إبلاغها الشرطة أنه "من المهم أن يعرف العالم أن ما فعله أباعود ليس ما يعلمه لنا الإسلام". وبيّنت أن حسناء عاشت معها لمدة ثلاث سنوات لكنها عانت من تعاطي المخدرات وشرب الخمر عندما كانت تختفي لمدة أسابيع. ووصفت المرأة تغير سلوك حسناء عندما بدأت بمراسلة شخص ما في سورية وفقا لملفات المحققين الفرنسيين.

ولم يتضح بعد الشخص الذي كانت حسناء على تواصل معه، ولكن من المرجح أن يكون هو أباعود الذي سافر إلى سورية في 2013 وترقى في صفوف "داعش" حتى ترأس فريق العمليات الإرهابية الخارجية.

وكان أباعود سخر من أجهزة المخابرات  في مقابلة له في مجلة "داعش" الدعائية، وتفاخر بقيامه برحلات متعددة إلى أوروبا من سورية من دون كشفه. وبدأت بولحسن في ارتداء النقاب والحديث عن زواجها من ابن عمها أباعود على الرغم من ظهوره في مقاطع فيديو متفاخرا بجرائمه فضلا عن قيادته شاحنة مليئة بالجثث. وعلى الرغم من تواصل بولحسن بانتظام مع أباعود إلا أنها لم تكن تعلم بتورطه في هجمات باريس حتى التقته في مخبأه.

وبيّنت السيدة الفرنسية أنها عندما أخبرت بولحسن عن هجمات باريس قالت بولحسن ببساطة "إنهم كفار ولن يحدث شئ لي". وكشفت أن بولحسن تلقت اتصالا هاتفيا بعد يومين من هجمات باريس، وزعم المتصل أنه يتصل نيابة عن ابن عمها أباعود لكنه كان يستخدم رقما بلجيكيا، وأخبرت حسناء السيدة أنهم يطلبون منها العثور على مكان للإقامة لمدة يوم أو اثنين، وتحمست بولحسن لطلبهم وسألت بسرعة عما يحتاجونه.

كما كشفت السيدة أن بولحسن كانت مسرورة في الليلة التي التقت فيها أباعود، معربة عن شعورها بالحاجة إلى السؤال عن أفعال أباعود، وقد أعطى حسناء 5 آلاف يورو وطلب منها العثور على مكان للسكن له ولشريكه، وطلب منها شراء بدلة أنيقة يعتقد أنه كان ينوي استخدامها للتنكر لتنفيذ هجوم ثان على إحدى المناطق التجارية في باريس. وعندما سألت السيدة الفرسية أباعود عن سبب قتله للكثير من الناس في هجمات باريس، زعم "الجهادي" بثقة أن باريس لا شيء، محذرا من حدوث هجمات أخرى من قبل العديد من الانتحاريين الآخرين في أوروبا. ودعا الجهادي البلجيكي ابنه عمه وهدد بقتل السيدة إذا ما تحدثت إلى أي شخص عن اللقاء.

وحاولت السيدة دون جدوي إدخال حسناء في حالة سُكر لمنعها من تنفيذ طلب أباعود بعد أن أدركت خطورة الموقف، وفي اليوم التالي تحدثت السيدة سرا إلى المخابرات وشرحت لهم كل شئ، والتقطت أجهزة الأمن كافة المكالمات بين أباعود وحسناء، واقتحمت الشرطة الشقة التي استأجرتها بولحسن الثلاثاء ليلا في "سانت دينيس"، وحصلت الشرطة على عنوان الشقة من السيدة صديقة بولحسن والوصية عليها، وحدث تبادل للنيران بين القوات الفرنسية والهاربين قبل أن تنفجر السترة المفخخة للجهادي "شكيب أكروه"، فانهار سقف الشقة وقٌتل كل من أباعود وبولحسن.

وأعربت السيدة عن أنها تعيش في خوف على الرغم من شجاعتها في إخبار الشرطة عن أباعود وحسناء، وعلى الرغم من موت أباعود إلا أن تهديده لا يزال يطارد السيدة في حياتها اليومية ما جعلها تعيش في خوف من استهداف مقاتلي داعش لها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إمرأة مسلمة تمنع تنفيذ هجوم إرهابي ثانٍ على باريس بكشفها مخبأ أباعود إمرأة مسلمة تمنع تنفيذ هجوم إرهابي ثانٍ على باريس بكشفها مخبأ أباعود



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 16:38 2016 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

شركة مختبرات البرج تحصد الاعتماد الأميركي CAP

GMT 04:47 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

10 افكار مبتكرة لتزيين سيارة العروس 2019

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday