فتيات شرق لندن يعيشن في الرقة وأهاليهن يفقدن التواصل معهن
آخر تحديث GMT 10:26:42
 فلسطين اليوم -

اثنتان منهن أصبحتا أرملتين في سن المراهقة

فتيات "شرق لندن" يعيشن في الرقة وأهاليهن يفقدن التواصل معهن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فتيات "شرق لندن" يعيشن في الرقة وأهاليهن يفقدن التواصل معهن

الأرملتان أميرة عباسي وكاديزا سلطانة اللتان يتوقع فقدان زوجيهما منذ سفرهما إلي سورية
لندن - سليم كرم

أفاد أهالي البريطانيات الثلاث، اللاتي غادرن شرق لندن منذ عام للسفر إلى سورية، والزواج من المتطرفين، بأن اثنين منهن صارتا بالفعل أرملتين بعد مقتل زوجيهما الجديدين، خلال قتاله لحساب متطرفي تنظيم "داعش".وأشارت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، إلى أن الفتيات الثلاث في سن المراهقة وهم "شيماء بيجوم، وكاديزا سلطان وأميرة عباس"، فروا من بريطانيا في العام الماضي، وكان آخر ما سمع عنهم أنهم يعيشون في "خطوة محققة" في مدينة الرقة السورية، عاصمة "داعش".وتم الكشف عن إبلاغ عائلتهن في مقابلة مع موقع "فايس نيوز"، بأن بناتهن، اللاتي تزوجن من ثلاث رجال مقاتلين في التنظيم، لقي اثنين من زوجيهما مصرعهما منذ أشهر. حيث قالت المحامية تنسيم اكونيجي، التي تمثل عائلتي هاتين الفتاتين، اللتان أصبحتا أرملتين، "إن أميرة تزوجت من متطرف استرالي لقي مصرعه خلال القتال، كما توفي زوج كاديزا الجديد أيضا".
 
وكشفت محامية أقاربهم، في وقت سابق هذا الاسبوع، عن أنهم لم يسمعوا شيئا منذ عدة أسابيع، بسبب قصف الأراضي التي تسيطر عليها "داعش" في سورية جراء الغارات الجوية الغربية والروسية. وأوضحت تسنيم "إن الاتصالات في مدينة الرقة، حيث مقر "داعش"، أصبحت أكثر صعوبة، بعد تكثيف القصف مؤخرًا.  وأضافت لبرنامج "بي بي سي راديو 4"، "إنهم في الرقة، أو على ما نعتقد كن هناك حتى قبل بضعة أسابيع".وتابعت: "المكان هناك خطيرا للغاية، وتم فقدان الاتصال معهم لعدة أسابيع، ولنكن صادقين ليس لدينا أي فكرة عن وضعهم في الوقت الراهن ". في حين رأت، أن محاولات الحكومات الغربية " لقطع صلة "داعش" بالعالم الخارجي أعاقت محاولات الأسر للبقاء على اتصال مع بناتهم". وأوضح، "عندما تكون أمامك استراتيجية منطقة الحرب، ماذا يستطيع أن يفعل الوالدين إذا ما جدوا أن عليهم عبور نصف العالم للتواصل مع أطفالهم؟"
فتيات شرق لندن يعيشن في الرقة وأهاليهن يفقدن التواصل معهن 
وتحدثت المحامية، التي تمثل عدد من المتشددين المزعومين، والتي دعت المسلمين إلى عدم التعاون مع الشرطة، بعد الإعلان عن استراتيجية الحكومة الجديدة لمكافحة التطرف. حيث كشف وزير التعليم نيكي مورغان، الذي زار أكاديمية "بيثنال الخضراء"، حيث مدرسة الفتيات الثلاثة، عن خطط هذه الاستراتيجية الجديدة، والتي تتمثل في موقع جديد يطلق عليه "التعليم ضد الكراهية" يقدم النصيحة للوالدين كيف يتعاملون إذا كان أطفالهم في خطر أو عرضة للتطرف، والتنبه إلي أي سلوك مثير للقلق محتمل.وقال مراقب المدارس مايكل ويلشاو، إن المعلمين يجب أن لديهم الحرية في منع الفتيات من ارتداء النقاب في الفصل "إذا ما تسبب في منع التواصل الجيد". وذكر محامي عائلات الفتيات، "إني متشكك بشأن هذه المبادرة، واقترح أن البرنامج الحالي لمكافحة التطرف (بريفنت) "حظي بالكثير من الانتقادات". وأضاف، "متفق على ضرورة فعل أي شيء، ولكن الصعوبة تكمن في الثقة في النظام الذي استمر في عدم تحقيق أي نتائج، بل على العكس جذب الكثير من الانتقادات". ووصف المحامي، الذي يعمل لحساب شركة في مدينة برينتفورد، غرب لندن، برنامج مكافحة التطرف، بأنه "بشكل واضح يدفع للتجسس على المجتمع ".
فتيات شرق لندن يعيشن في الرقة وأهاليهن يفقدن التواصل معهن 
يُذكر أن كل من شيماء وأميرة، 16 عامًا، وكاديزا، 17 عامًا، أصبحن في عداد المفقودات منذ شباط/فبراير من العام الماضي، وتم رصدهن خلال فرارهن بكاميرا مطار جاتويك إلى اسطنبول. وفي تموز/يوليو الماضي، ظهرت اثنتين على الأقل من الفتيات تزوجن من رجلين كبار السن، باختيار قادة تنظيم "داعش"، في الوقت نفسه قال المحامي، إن "الفتيات الثلاث بدأن في نمو جذورهن اجتماعيا هناك، وعلى نحو عميق"، ما يعني أنهن قد لا يعودا أبدا إلى بريطانيا". واتهمت أسر البنات الشرطة بعدم التدخل ومنعهن من السفر إلى سورية. وتبين في وقت لاحق، أن والد أميرة، عباس حسين، كان متشددًا، تم تصويره خلال مشاركته في الاحتجاجات جنبًا إلى جنب مع واحد من القتلة "لي ريجبي".
فتيات شرق لندن يعيشن في الرقة وأهاليهن يفقدن التواصل معهن

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتيات شرق لندن يعيشن في الرقة وأهاليهن يفقدن التواصل معهن فتيات شرق لندن يعيشن في الرقة وأهاليهن يفقدن التواصل معهن



 فلسطين اليوم -

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

اكتشفي سرّ الإطلالة الساحرة لعارضة الأزياء كارلي كلوس الأنيقة

نيويورك - فلسطين اليوم
خطفت عارضة الأزياء كارلي كلوس Karlie Kloss الأنظار في إطلالة شتوية ساحرة، خلال مشاركتها في برنامج "توداي شو" في نيويورك. إذ تألقت بلوك راقٍ، ويشبه الى حد كبير الأسلوب الذي تعتمده دوقة كمبريدج كيت ميدلتون. عارضة فيكتوريا سيكريت ومقدمة برنامج Project Runway، أطلت بفستان باللون الأزرق الفاتح من مجموعة براندون ماكسويل Brandon Maxwell لربيع وصيف 2020، تميّز بطوله الميدي قصة الصدر الـV المحتشمة، وقصته الضيقة التي ناسبت قوامها الرشيق، وأضافت اليه حزاماً أسود اللون لتحديد خصرها. وأضافت كلوس الى الاطلالة معطفاً طويلاً بنقشة المربعات باللون الأبيض والأسود، وأكملت اللوك بحذاء ستيليتو أسود. ومع هذه الاطلالة الأنيقة، إعتمدت كارلي تسريحة الشعر القصير المنسدل ومكياجاً ناعماً بألوان ترابية. وقد يهمك أيضًا: نجمات مهرجان فينيسيا تتألّقن بتصميمات السر...المزيد

GMT 03:47 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس
 فلسطين اليوم - أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 06:57 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإماراتي أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة
 فلسطين اليوم - الإماراتي أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 00:06 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مياه عذبة قابلة للاشتعال تخرج من باطن الأرض في روسيا

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 09:31 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

معدن الكبريت وأهميته في تنقية و الجسم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday