حجاب الخشاش طريقة الجيش البريطاني لمشاركة المسلمين في ذكرى الحرب
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الفيلق الملكي يعرضه للمرة الأولى للبيع بتخفيضات كبيرة في الأسعار

حجاب الخشاش طريقة الجيش البريطاني لمشاركة المسلمين في ذكرى الحرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حجاب الخشاش طريقة الجيش البريطاني لمشاركة المسلمين في ذكرى الحرب

حجاب مغطى برسوم زهرة الخشخاش
لندن ـ كاتيا حداد

أقدم الفيلق الملكي البريطاني على بيع الحجاب المغطى برسوم زهرة الخشخاش للمرة الأولى، في محاولة لإدماج المسلمين في احتفالات ذكرى الحرب العالمية.

ويباع الحجاب على موقع إلكتروني مخصص لمؤسسة خيرية، مقابل 20 جنيهًا إسترلينيًا، ويصفه الموقع بأنه رمز لمشاركة المسلمين البريطانيين في احتفالات ذكرى الحرب العالمية.

وأطلقت تلك الموضة لأول مرة العام الماضي من قبل زوج من الجمعيات الخيرية الصغيرة، ولكن بعد أن زاد الطلب على تلك الأغطية، ألقوا المسؤولية على الفيلق.

حجاب الخشاش طريقة الجيش البريطاني لمشاركة المسلمين في ذكرى الحرب

وتم ابتكار فكرة الحجاب على يد مصممة أزياء شابة مسلمة تدعى تابينا كوسير إسحاق، والتي قالت إنها حرصت على توجيهها للأقلية الصغيرة من المتطرفين الإسلاميين الذين يرفضون إحياء ذكرى الأحد ويوم الهدنة، مشيرة  إلى أن ردود الفعل التي وصلتها عن الحجاب كانت إيجابية للغاية.

وأضافت إسحاق أن الفيلق الملكي البريطاني، الذي يتلقى طلبات حجاب الخشخاش لجمع الأموال للجنود المصابين، وافق في البدء على بيع الحجاب لأنه أكثر خبرة في تحويل كميات كبيرة من البضائع في هذا الوقت من السنة.

واقتطعت المؤسسة الخيرية 2 جنيهًا إسترلينيًا من السعر الأصلي، في محاولة لزيادة المبيعات، نظير تكلفة إضافية للتسليم السريع.

حجاب الخشاش طريقة الجيش البريطاني لمشاركة المسلمين في ذكرى الحرب

وكانت إسحاق البالغة من العمر 25 عامًا، طالبة في كلية لندن للموضة في الوقت الذي صنعت فيه الحجاب، والذي يصور مئات من زهرات الخشخاش على خلفية زرقاء فاتحة، وقالت العام الماضي: "أعتقد أنها كانت وسيلة بسيطة جدا ونظيفة للقول إنني فخور جدا بأنني بريطانية مسلمة دون مواجهة مع أحد".

وفي دراسة أجرتها المستقبل البريطانية في عام 2013 وجدت أن أكثر من مليون مسلم يعيشون في بريطانيا ارتدوا الخشخاش بمناسبة ذكرى الأحد ويوم الهدنة.

وأكد مروجو هذا الحجاب، أنه كان هناك 400 ألف مسلم في الحرب العالمية الأولى، أتوا مما كان يعرف حينئذ بالهند البريطانية، خاضوا الحرب لصالح قوات الحلفاء.

ومع ذلك، حفنة من الجماعات المتطرفة حاولوا مسبقا إفساد الاحتفال بالحرب عن طريق حرق الخشخاش في العلن لأنهم ينظرون إليه كدليل على النزعة العسكرية البريطانية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حجاب الخشاش طريقة الجيش البريطاني لمشاركة المسلمين في ذكرى الحرب حجاب الخشاش طريقة الجيش البريطاني لمشاركة المسلمين في ذكرى الحرب



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday