دراسة تُبيّن أنَّ الطيور المُغرّدة تستطيع رُؤية العالم بحركة بطيئة
آخر تحديث GMT 07:48:48
 فلسطين اليوم -

تتمتع بنظام بصري أسرع من أي حيوان فقاري

دراسة تُبيّن أنَّ الطيور المُغرّدة تستطيع رُؤية العالم بحركة بطيئة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تُبيّن أنَّ الطيور المُغرّدة تستطيع رُؤية العالم بحركة بطيئة

احدى الطيور الزرقاء التي تتميز برؤية فائقة السرعة
واشنطن - يوسف مكي

كشفت دراسة جديدة نشرت في مجلة PLOS One"", عن أنَّ الطيور المُغرّدة الصغيرة, مثل الطير صائد الذباب يتمتع بأسرع نظام بصرى في المملكة الحيوانية, حيث تستطيع هذه الطيور الرؤية بسرعة, ضعف سرعة العين البشرية، ويُعتقد أن النظام البصري لهذ الحيوانات أسرع من أي حيوان فقاري, ما يسمح لهم برؤية العالم بالحركة البطيئة، وعلى الرغم من الرؤية السريعة لهذه الطيور إلَّا أنها رؤية غير واضحة.

وتُقاس مدخلات عين هذه الطيور بمقياس يُعرف بالدقة الزمنية البصرية, والتي تصل إلى 146 هرتز، ويُعد هذا المقياس أسرع بمقدار 50 هرتز عن أي حيوان فقاري أخر، وأسرع بمقدار الضعف عن العين البشرية، وهو مقياس أعلى أيضا من أداة التلفاز (عالية الوضوح), والتي تصل جدوتها البصرية إلى 120 هرتز.

دراسة تُبيّن أنَّ الطيور المُغرّدة تستطيع رُؤية العالم بحركة بطيئة

وأفاد الباحثون, أن الطيور الرشيقة الصغيرة طوَّرت هذه الرؤية السريعة لأنها في حاجة إلى تعقُّب الأجسام مثل الفروع الصغيرة التي تتحرك عبر نطاق رؤيتها أثناء مراوغتها للحيوانات المفترسة، وفى حالة الطيور صائدة الذباب يشمل ذلك إصطياد الحشرات سريعة الحركة, ما يُعني حاجة الطير إلى التنبؤ بالمكان الذي تتحرك نحوه الحشرة، وكشفت النتائج التجريبية عن أنَّ الطيور الزرقاء, والطيور صائدة الذباب, أسرع بكثير عما توَّقع العلماء مقارنة بحجمها, ونظام التمثيل الغذائي لديها.

دراسة تُبيّن أنَّ الطيور المُغرّدة تستطيع رُؤية العالم بحركة بطيئة

وذكر, المحاضر في جامعة أوبسالا, في السويد, د. أندريس أودين, والذى قاد فريق البحث, " أنَّه يبدو العالم بالنسبة للعصافير الصغيرة بالحركة البطيئة, مقارنة بالشكل الذى يبدو عليه أمام البشر"، وتُثير النتائج مخاوف بشأن رعاية الطيور الصغيرة في قفص وخاصة تلك التي تُوضع في مناطق ذات إضاءة منخفضة، وهناك أنواع عديدة من مصابيح الفلورسنت و "LED" تُومض في 100 هرتز, وبالتالي فهي مرئية بالنسبة للبشر, لكنها غير مرئية للطيور، كما أن الخفقان يسبب إجهاد واضطراب لكل من البشر والطيور، وفى حين يُعد النسر من أقوى الطيور من حيث الرؤية حيث يُمكنه رؤية التفاصيل الدقيقة عن أي حيوان آخر, إلَّا أن الطيور الجاثمة ترى فقط بدقة منخفضة، ويمكن للشخص ذا البصر الجيد تمييز 60 خطًا لكل درجة من الرؤية, أما النسر فيمكنه تمييز ما يصل إلى 143.

دراسة تُبيّن أنَّ الطيور المُغرّدة تستطيع رُؤية العالم بحركة بطيئة

وأفاد الدكتور أودين إلى "ميل أونلاين" أنه لم يتم إختبار الطيور صائدة الذباب على وجه التحديد, إلَّا أن طيور صغيرة مماثلة تستطيع تمييز حتى 6 خطوط لكل درجة في طير reed buntings"", وتصل إلى 22 خطًا في طائر "chaffinch"، مضيفًا أنَّه, "ربما تكون الرؤية السريعة ميزة أكثر نموذجية للطيور بشكل عام عن حدة البصر، وأنَّ الطيور التي لديها فرسية يبدو أن لديها قدرة حادَّة على التركيز, في حين تتفوَّق حدة بصر الإنسان على جميع أنواع الطيور التي شملتها الدراسة، وأنَّ هناك الكثير من أنواع الطيور التي تُشبه الطيور الزرقاء, والطيور صائدة الذباب بيولوجيًا وفسيولوجيًا, ومن حيث الرؤية فائقة السرعة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُبيّن أنَّ الطيور المُغرّدة تستطيع رُؤية العالم بحركة بطيئة دراسة تُبيّن أنَّ الطيور المُغرّدة تستطيع رُؤية العالم بحركة بطيئة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday