المنخفض الجوي يفاقم أوجاع غزة ولجنة الطواريء تسيطر على تداعياته
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

المواطنون يحاولون منع تسرب الأمطار إلى "كرفاناتهم"

المنخفض الجوي يفاقم أوجاع "غزة" ولجنة الطواريء تسيطر على تداعياته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المنخفض الجوي يفاقم أوجاع "غزة" ولجنة الطواريء تسيطر على تداعياته

الأراضي الفلسطينية
غزة – محمد حبيب

فاقم المنخفض الجوي الذي يضرب الأراضي الفلسطينية هذه الأيام من معاناة المواطنين الذين دُمرت منازلهم في بلدة خزاعة شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي  الأخير.

وشرع هؤلاء المواطنين بأخذ التدابير اللازمة لمنع تسرب مياه الأمطار، والبرد القارس إلى داخل منازلهم المتنقلة (الكرفانات) التي استملوها كبديل عن منازلهم المدمرة، بالرغم من الغصة التي تجتاح قلوبهم بفعل حالة التشتت وعدم الاستقرار الذي يعيشونها.

كما اضطرت بعض العلائلات من سكان المناطق الشرقية في مدينة رفح، تضررت منازلهم جراء العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، إلى العودة إلى مراكز الإيواء التي كانت متواجدة فيها خلال فترة العدوان، خوفا من موجة البرد.

ويأمل سكان هذه "الكرفانات" أن تنتهي معاناتهم بأسرع وقت، وعدم التلكؤ والمماطلة في إعمار بيوتهم التي دمرها الاحتلال.

في سياق متصل طمأنت لجنة الطوارئ في بلدية غزة مواطني المدينة أن طواقمها سيطرت على تداعيات المنخفض الجوي مؤكدة أنها لم يحدث أي حالة غرق في مدينة غزة أو المناطق المنخفضة.

وأوضحت اللجنة أن الأوضاع في المدينة تسير بشكل طبيعي ولم تشهد المدينة أي حوادث تذكر، لافتة إلى أن طواقمها عملت الليلة الماضية على تصريف عشر تجمعات للمياه في شوارع المدينة تم رصدها.

وشملت الشوارع التي تم تصريف المياه فيها المتفرع من شارع 25 جنوب المدينة، وشارع جامعة الدول العربية في تل الهوى بجوار مستشفى القدس، فضلا عن شارع النصر مقابل مكتب (undp )، وتقاطع شارع النصر مع صلاح خلف.

كما شملت المناطق التي تم تصريفها شارعي الدهشان والنديم بحي الزيتون، وتقاطع شارع صلاح الدين مع الشعف ، بالإضافة إلى تجمع بجوار مستشفى الدرة، وفي شارع الوحدة بجوار مخبز الشنطي .

وذكرت لجنة الطوارئ أنها تمكنت من تسليك 30 إشارة طفح صرف صحي وصلت إليها خلال الليلة الماضية، لافتة إلى أن جميع الشوارع مفتوحة أمام المارة و حركة السيارات ولا يوجد أي شارع مغلق نتيجة تجمع مياه الأمطار.

وأوضحت أن الأوضاع في بركة الشيخ رضوان مطمئنة، إذ لم يتم اللجوء إلى بركة الوحيدي وضخ المياه إليها، لافتة إلى أن منسوب المياه في بركة الشيخ رضوان لم يتجاوز مترا واح،دا ويتم تفريغها أول بأول.

وتنتشر طواقم بلدية غزة على مدار الساعة في كافة أنحاء المدينة لمعالجة أي أضرار ناتجة عن تساقط الأمطار، إذ تم تقسيم المدينة إلى مربعات يشرف على كل مربع فرقة من فرق الطوارئ.

و تمكنت إحدى فرق لجنة الطوارئ من السيطرة على حريق اندلع في سوق البسطات في حي الشجاعية وإطفائه.

وأكدت اللجنة أن طواقمها ستظل على أهبة الاستعداد وتنتشر في أنحاء المدينة طيلة المدة المتوقعة للمنخفض.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المنخفض الجوي يفاقم أوجاع غزة ولجنة الطواريء تسيطر على تداعياته المنخفض الجوي يفاقم أوجاع غزة ولجنة الطواريء تسيطر على تداعياته



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 04:39 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 18:10 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

ألكسندر نوفاك يعلن توازن سوق النفط العالمية

GMT 05:23 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

لبنى أحمد تُشير إلى طرق تعلم ضبط طاقة المطبخ

GMT 02:10 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

إعادة مسلسل الدم والنار لمعالي زايد على الحكايات

GMT 12:25 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب اليد الدائرية عشق مدوّنات الموضة في موسم خريف 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday