أبرز الأحداث الفلكية عن هذا الأسبوع لمواليد برج العقرب منها تأخيرًا  في مجال الدراسة
آخر تحديث GMT 13:43:24
 فلسطين اليوم -
دخول حظر التجول في واشنطن حيز التنفيذ ومتطوعون يقومون بتوزيع كمامات وأدوات وقاية على المتظاهرين المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية: الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تصل إلى 1.8 مليون حالة مصر والإمارات ترحبان بإعلان الأمم المتحدة قبول الأطراف الليبية استئناف مفاوضات وقف إطلاق النار المسماري: خروج تركيا والإرهابيين من المشهد الليبي بالكامل هو شرط الجيش الوطني الأول للعودة إلى الحوار فرانس برس: حصيلة ضحايا فيروس كورونا في البرازيل تتخطى 30 ألف وفاة وزارة الصحة السعودية: تسجيل 1869 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد جو بايدن: يجب القضاء على عدم المساواة الموجودة في مجتمعنا الأميركي جو بايدن: على الرئيس ترامب تزويد حكام الولايات بالموارد اللازمة للتعامل الصحيح مع أية مشكلات وزارة الصحة العراقية: تسجيل 20 وفاة و519 إصابة بفيروس كورونا المستجد السلطات السودانية تمنح العاملين بالوزرات السيادية والوحدات التابعة لها إجازة لمدة أسبوعين اعتبارا من الأربعاء في إطار إجراءات مكافحة فيروس كورونا
أخر الأخبار

من الأفضل أن تضع درعًا واقيا قبل أن تفكر بالتعرض له

أبرز الأحداث الفلكية عن هذا الأسبوع لمواليد برج العقرب منها تأخيرًا في مجال الدراسة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أبرز الأحداث الفلكية عن هذا الأسبوع لمواليد برج العقرب منها تأخيرًا  في مجال الدراسة

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

يطبق على هذا الرجل القول التالي : "درهم وقاية خير من قنطار علاج"، وهذه نصيحة نوجهها لكل من يتعامل مع الرجل العقرب عامةً ومن يتعامل مع المرأة العقرب خاصة، من الأفضل أن تضع درعًا واقيا قبل أن تفكر بالتعرض له لأن هذا قد يسبب خطر الانفجار أو الاحتراق على الأقل في الجانب المعنوي، لكنه من الصعب  على الكثيرين تصديق هذا الكلام عن العقرب خاصة أؤلائك الذين يتعاملون معه عندما يكون شخصا هادئا وساكنا، لكن شتان بين هذا المظهر وبين ما يخفيه في داخله، ان هذا الذي يظهر منه ليس الا قناع مزيف يهدف من خلاله الى تضليل الاخرين، لكن ما يخفيه هي حقيقته وطبيعته التي يمكننا وصفها بوصف واحد وهو :الانفعال.

أبرز الأحداث الفلكية عن هذا الأسبوع
 بالنسبة الى الحدث الابرز هو تراجع كوكب عطارد في برج العقرب من 31 تشرين الاول/أكتوبر الى تاريخ 20 تشرين الثاني/نوفمبر كوكب عطارد هو اقرب كوكب للارض ما يعني ان تاثيراته ستكون مباشرة على الاشخاص ان هذا التراجع يعني تراجعا وتعطيلا في الاجهزة اللاكترونية والموبايلات كما يؤثر سلبا وتأخيرًا  في مجال التفكير والدراسة والاتصالات والمواصلات والاوراق والملفات والسفر ويكون اكثر المتضررين من هذا التراجع مواليد الجوزاء والعذراء لان عطارد هو الكوكب الاساسي الحاكم لهذه المواليد كذلك سوف يتأثر سلبا مواليد برج العقرب لان التراجع يحصل في برجهم.

كذلك يسجل هذا الاسبوع وجود القمر الجديد المكتمل في برج العقرب الذي يبشر ببدايات جديدة على كافة الاصعدة لمواليد السرطان العقرب والحوت ويترجم فلكياً بالامال الزاهرة والتقدم بحيث توسع دائرة اتصالاتك الشخصية وتتجه الى نشاطات جديدة غير تقليدية وقد تحصل على عائدات مالية او على زيادة على الراتب باختصار سوف تعيش مواليد الابراج المائية فترة مهمة ستشعر بفائض من الحيوية ويعدهم القمر الجديد المكتمل بانطلاقة جيدة مما يساعدهم على ترؤس فريق او قيادة مسيرة او امام منصب جديد او تقدير او ترقية او تكريم..

كذلك سوف نشهد عامل فلكي مهم هو انتقال الزهرة كوكب الحب والمال والشهرة والتالق يوم الاول من تشرين الثاني الى برج القوس الناري لتنهي مواليد الابراج الحمل الاسد والقوس الشهر بحيوية مضاعفة ورومنسية واجواء عذبة عاطفيا وعائليا وتكون المعنويات مرتفعة وتتميز عن الاخرين باشراق وصحة جيدة واعصاب متينة فترة مميزة لتطور عاطفي او مهني يحصل او لآنجاز او الحصول على شهادة او زواج او خطوبة.

تتابع التاثيرات الفلكية والتغييرات والتنقلات الكثيرة في حركة الكواكب ما يعني اسبوع فلكي مهم جدا يحمل أحداثاً مهمة لمواليد برج العقرب مع وجود الشمس وعطارد في برجهم الزهرة والمشتري في  القوس المريخ في الميزان يسبب تراجعا صحيا لمواليد الحمل السرطان  والجدي اورانوس في الثور يسبب في معاكسات ومضايقات وتراجعا في العمل  والمهنة لمواليد الاسد العقرب والدلو  زحل وبلوتون في الجدي.

كذلك سوف تسجل بداية الاسبوع يومي السبت والاحد وجود القمر في برج الميزان فتشعر مواليد الابراج الهوائية بالاستقرار والثبات وتباشر في مشاريع بعيدة المدى ومدروسة بعناية الاحد والاثنين القمر الجديد المكتمل  في العقرب ما يعني ان مواليد السرطان العقرب والحوت ستقطف جهود مساعيها السابقة وثمار كبيرة وبدايات جديدة بين والاربعاء الجمعة القمر في القوس الناري فتتمتع مواليد الابراج النارية بديناميكية كبيرة وتكون محط الانظار فتتحسّن الاوضاع وكذلك الاستثمارات في المجالات العقارية على الأخص كل من مواليد الحمل الاسد والقوس.

 هابي برثداي لمواليد العقرب العشرية الاولى وعقبال مية سنة من النجاح والتقدم بانتظار مولود ها الاسبوع سنة مهمة  وانطلاقة مباركة من الكواكب سنة  مشرقة بقوة وواعدة جدا تدفعك الى الامام وتحمل لك النجاح والشهرة والفرص الكبيرة تفتح امامك الابواب وتزيل العقبات من طريقك الامر الذي يسهل عليك كسب التقدير والوصول الى مراتب اعلى بالنسبة الى الحياة العاطفية والشخصية والمهنية سوف تنعم بتأثيرات كوكب المشتري الذي ينتقل الى موقع مناسب لبرجك الى برج الجدي في نهاية هذه السنة بحيث  يقدم لك جرعات كبيرة من الحماية والفرص والحظ الجيد والازدهار  ويساعدك على الحصول على حياة عائلية اقوى باختصار هذه سنة الاستقرار والافراح والارتباط بصورة مفاجئة.لكن انتبه من تاثيرات كوكب اورانوس المعاكسة من برج الثور التي تحمل مفاجأت وتغييرات وانقلابات وكثيرا ما يكون كوكب اورانوس كوكب القدر تاثيراته مصيرية وحاسمة تطال كل الاصعدة دراسيا مهنيا عاطفيا وشخصيا حاول ان تتدارك الامور قبل ان تاتي التاثيرات السلبية بمفاجآت غير سارة.  الف الف مبروك لمواليد العشرية الاولى من العقرب وعقبال المية سنة يا رب

مولود العقرب يتفق في الشراكة والعمل مع مواليد العذراء والقوس

كيف رح تكون تاثيرات الكواكب والقمر على الابراج ال 12 مثل ما لاحظتوا من المقدمة ان معظم الابراج سوف تعيش اجواء ناجحة ورابحة ان شاء الله السعادة والنجاح للجميع.

وقد يهمك أيضًا:

أبرز الأحداث الفلكية لهذا الاسبوع وتحركات الكواكب مع جاكلين عقيقي

إليك أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيار/ مايو 2019

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبرز الأحداث الفلكية عن هذا الأسبوع لمواليد برج العقرب منها تأخيرًا  في مجال الدراسة أبرز الأحداث الفلكية عن هذا الأسبوع لمواليد برج العقرب منها تأخيرًا  في مجال الدراسة



تألّقت بتسريحة الشعر المرفوع من الأمام والمنسدل من الخلف

ميدلتون تتألَّق بملابس مِن الأصفر أثناء وجودها في الحجر

لندن ـ فلسطين اليوم
تواصل دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى جانب الأمير وليام توجيه رسائل الدعم للعاملين في الخطوط الأمامية لمواجهة فيروس كورونا حول العالم، وفي أحدث إطلالة لها، وجّهت كيت تحية إلى عمال الخطوط الأمامية في استراليا من خلال فيديو تم نشره اليوم لشكر أولئك الذين يعملون بلا كلل ويخاطرون بأرواحهم خلال تفشي فيروس كوفيد19. أعادت كيت ارتداء فستان باللون الأصفر من ماركة Roksanda، يبلغ ثمنه £900، كانت قد تألقت به للمرة الأولى في العام 2014 خلال زيارة سيدني، لتعود وتطلّ به بعد سنتين خلال المشاركة في إحدى مباريات دورة ويمبلدون. وتميّز هذا الفستان الأصفر الأنيق بقصته الضيقة مع الياقة بقصة مربّعة. وتثبت كيت من خلال إطلالاتها أهمية الإستثمار باختيار أزياء خالدة تبقى رائجة مهما تبدّلت الصيحات ويمكن التألق بها بمرور السنوات، وهذه إستراتيجية تشتهر بها م...المزيد

GMT 07:41 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك
 فلسطين اليوم - نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 فلسطين اليوم - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 فلسطين اليوم - هذه طرق إزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:41 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

شيرين عبد الوهاب بإطلالة غير مُوفّقة في حفلة الكويت

GMT 17:05 2015 الثلاثاء ,20 كانون الثاني / يناير

"القدس المفتوحة" في جنين تحتفل بتجهيز مختبر الحاسوب الكوري

GMT 10:12 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

تراجع فرص مشاركة لاعب ليفربول جيمس ميلنر أمام هيديرسفيلد

GMT 05:57 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الدينار الليبي مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 01:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

وفاء الشيمي تكشف عن تصميم ديكور مختلف من "الكروشية"

GMT 04:37 2017 الأربعاء ,10 أيار / مايو

سر طلب وفاء الكيلاني الزواج من تيم حسن

GMT 06:52 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

ألفا روميو "ستيلفيو كوادريفوليو" سيارة متوسطة الحجم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday