مختص يوضح كيفية تتفادى تأثيرات الشاشات الرقمية على العين
آخر تحديث GMT 07:48:48
 فلسطين اليوم -

مختص يوضح كيفية تتفادى تأثيرات الشاشات الرقمية على العين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مختص يوضح كيفية تتفادى تأثيرات الشاشات الرقمية على العين

الشاشات الرقمية
الرياض ـ فلسطين اليوم

غدت حياتنا مرتبطة بالشاشات الرقمية بشكل واسع جدًا ويومي؛ وسواء كان الهدف هو العمل أو جمع المعلومات أو التسلية والألعاب فقط٬ فإن منطقة العيون أصبحت تتحمل أعباء تسبب آثارًا تراكمية على أداء العين وملحقاتها مع الزمن.

د. محمد ياسر السلق أخصائي طب وجراحة العيون في مستشفى المركز الطبي الدولي في جدة يقول إن الشاشات أصبحت تؤثر تأثيرًا سلبيًا مباشرًا على العين، وتتمثل أهم مظاهر إرهاق العين في: الحرقة أو الحكة التالية لجلسات العمل والتركيز أو في الفترة المسائية في كثير من الحالات، إحساس بجفاف العيون، حدوث الدماع (زيادة إفراز الدمع)، تشتت الرؤية أو رؤية خيال للمرئيات، ثقل الجفون، صعوبة ضبط بؤرة الرؤية بتنقل النظر بين البعد والقرب، انزعاج من الأنوار بسبب حساسية القرنية، صداع محيط للعين وعند الحاجب.

ويضيف د. السلق أن هذه الأعراض لا تصنف على أنها خطيرة على المدى القريب، لكنها تؤدي لتقليل إنتاجية الفرد، كما أنها مزعجة ومجهدة للعين والمنطقة المحيطة بها وتؤدي في النهاية إلى التهاب سطح العين مع أو بدون التهاب حواف الأجفان، كما  تحصل تغيرات في بنية القرنية نفسها أحيانًا.

أما الخطوات الوقائية التي ينصح د. السلق باتباعها لمنح عينيك الراحة المطلوبة أثناء عملك أو إبحارك في الإنترنت، فتتمثل في: ضبط مسافة الشاشة على حوالي 45ـ 60 سنتيمترًا من الوجه، مع مراعاة أن تكون الشاشة أخفض بقليل من مستوى النظر، مراعاة أن حجم الخط في جهازك يلعب دورًا في راحة العين وسرعة الأداء، توزيع الإضاءة بشكل متوازن، مع جعل الأضواء غير مباشرة لتصبح أقل إزعاجًا للعين (تقليل الانعكاسات)، إبعاد تيارات الهواء الصادرة عن التكييف وخاصة القريبة منك لمنع جفاف العين، منح عينيك راحة لمدة 10 دقائق كل فترة 30 دقيقة من العمل، وذلك بتسريح النظر في الأشياء البعيدة.

ويضيف د. الــسـلـق مجـموعـة مـن النـصائح والخطوات العملية لتفادي آثار الشاشات، حيث يقول: كرر عملية الرمش بشكل إرادي، لأن التركيز يقلل الرمش بشكل تلقائي مما يسبب جفاف طبقة الدمع من العين بسرعة أكبر، اغمض عينيك لبضع لحظات وادعكهما دون شد زائد على منطقة الأجفان، تحرك بحيث تترك مكتبك وتسير بضع خطوات إن أمكن وذلك لتجديد دورة الدم في الجسم وإرخاء العضلات وهذا له تأثير على عضلات العين بشكل غير مباشر،

استخدم قطرات الدموع الصناعية بانتظام بحسب الجهد البصري الذي تقوم به وبالأخص للذين يستخدمون العدسات اللاصقة، فكما تحتاج السيارة للوقود في الرحلات كذلك رحلة العمل اليومية أمام الشاشة تحتاج لتزويد العين بالدموع المرطبة بشكل متكرر، وأخيرًا: جدد سنويًا قياسات نظارتك الطبية أو عدساتك اللاصقة لتكون أكثر ملاءمة للعمل على مسافة الشاشة المستخدمة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مختص يوضح كيفية تتفادى تأثيرات الشاشات الرقمية على العين مختص يوضح كيفية تتفادى تأثيرات الشاشات الرقمية على العين



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday