الحكم المحلي تطلق إدراج الإعاقة في أعمال وخطط الهيئات المحلية
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

الحكم المحلي تطلق إدراج الإعاقة في أعمال وخطط الهيئات المحلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الحكم المحلي تطلق إدراج الإعاقة في أعمال وخطط الهيئات المحلية

وزير الحكم المحلي حسين الأعرج
رام الله - فلسطين اليوم

 أكد وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، التزام الوزارة بإلزام الجهات الحكومية والخاصة والهيئات المحلية بالشروط والمواصفات الفنية والهندسية والمعمارية الواجب توافرها في مواءمة المباني والمرافق العامة القديمة والجديدة والبيئة المحيطة، لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة وتسهيل وصولهم حيث يريدون بكل سهولة ويسر.

جاء ذلك خلال حفل إطلاق وزارة الحكم المحلي، ورقة سياسات إدراج الإعاقة في أعمال وخطط الهيئات المحلية، بالشراكة مع الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية، وبالتعاون مع برامج التأهيل المجتمع ، وبحضور رؤساء عدد من الهيئات المحلية وممثلين عنها، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة في قضايا الإعاقة، وطاقم من الوزارة.

وأشار الأعرج إلى إيلاء الوزارة اهتماما خاصا بقضية الاشخاص ذوي الإعاقة، وقد ضمنتها في الخطة الاستراتيجية للوزارة (2015-2017)، حيث تم تبني مبادرة إستراتيجية بهذا الخصوص، وتنص على تطبيق المواءمة البيئية وإمكانية الوصول والدمج المجتمعي للأشخاص ذوي الإعاقة، وعمل خطة سنوية بما يخص الأشخاص ذوي الإعاقة تستند إلى ورقة السياسات، والعمل على إيجاد وحدات متابعة لموضوع الإعاقة داخل مجالس الهيئات المحلية.

وشكر الأعرج كل من ساهم في إعداد ورقة السياسات وإنجازها، وتحديدا الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية وبرنامج التأهيل المجتمعي، والشركاء الداعمين لهذه الورقة، ولطاقم وزارة الحكم المحلي.

بدوره، أكد ممثل الهيئة الاستشارية لتطوير المؤسسات غير الحكومية علي خطيب أبو الرب، بذل الهيئة جهودا مضنية خلال السنوات الماضية من أجل ادخال مفهوم إدراج الإعاقة واقعا ملموسا في المجتمع الفلسطيني، وبالتعاون مع وزارة الحكم المحلي وكافة الجهات والمؤسسات ذات العلاقة.

وأشار أبو الرب إلى دور وزارة الحكم المحلي التي تحلت بروح المبادرة الإيجابية الكاملة في إنجاز إعداد ورقة السياسات وإطلاقها، وفق تفويض واهتمام كبيرين من الإدارة العليا في الوزارة، كما شكر الوزارة وكافة الهيئات المحلية التي تعاونت مع الهيئة في تطبيق مصفوفة إدراج الإعاقة، وكافة الشركاء الدوليين الذين عملوا لسنوات في دعم قطاع الإعاقة ومنهم الدياكونيا، والاتحاد الأوروبي، ومنظمة العمل الدولية.

من جهته، قال ممثل برامج التأهيل المجتمعي محمد العبوشي 'إن إطلاق ورقة السياسات ما كان له أن يرى النور لولا تضافر كافة الجهود والمنطلقات الحقوقية والتعاون البناء بين الشركاء الثلاثة ( وزارة الحكم المحلي، وبرامج التأهيل، والهيئة الاستشارية) حيث تم التحضير لهذه الورقة من خلال اختيار عينة دراسية للهيئات المحلية بشكل يراعي عدالة التوزيع، وأن تكون العينة التمثيلية تأخذ بعين الاعتبار عمر الشراكة وإدراج التأهيل على الكادر ووجود مرجعية لها في الهيئات المحلية.

وأكد العبوشي ع ضرورة إدراج قضايا الإعاقة في الخطط الإستراتيجية للوزارات المختلفة والدور المحوري الذي تقوم به وزارة الحكم المحلي والاستفادة من التجربة المتراكمة، وضرورة توثيق النجاحات التي تحققت وإطلاق حملة مسابقة بين الهيئات المحلية لتعزيز إدراج قضايا الإعاقة داخل مجالسها، وتعزيز دور مجموعات الدعم الذاتي وإشراك الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم ومجموعات المناصرة في التخطيط والمتابعة والتقييم .

وقدمت ريما شبيطة من وزارة الحكم المحلي، عرضاً لورقة سياسات إدراج الإعاقة في أعمال وخطط الهيئات المحلية، كما قدم المحامي صلاح موسى عرضا حول مفهوم الإدراج في وزارة الحكم المحلي، وقدم المشاركون عددا من التوصيات التي سيتم تضمينها في الورقة بشكلها النهائي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكم المحلي تطلق إدراج الإعاقة في أعمال وخطط الهيئات المحلية الحكم المحلي تطلق إدراج الإعاقة في أعمال وخطط الهيئات المحلية



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday