سوء استخدام الإعفاءات الجمركية الممنوحة لذوي الإعاقة لترخيص المركبات
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

سوء استخدام الإعفاءات الجمركية الممنوحة لذوي الإعاقة لترخيص المركبات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سوء استخدام الإعفاءات الجمركية الممنوحة لذوي الإعاقة لترخيص المركبات

مسؤولون في وزارة النقل والمواصلات
رام الله - فلسطين اليوم

شدد مسؤولون في وزارة النقل والمواصلات، والاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة، على ضرورة معالجة سوء استخدام الإعفاءات الجمركية الممنوحة للأشخاص ذوي الإعاقة لغايات ترخيص مركبات خصوصية.

وكان مدير عام سلطة الترخيص في وزارة النقل والمواصلات عماد الصافي التقى في مقر الوزارة برام الله اليوم الاثنين، أمين عام الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة نزار بصلات، وبحث معه آليات وسبل معالجة سوء استخدام الإعفاءات الجمركية الممنوحة للأشخاص ذوو الإعاقة لغايات ترخيص مركبات خصوصية لاستخدام الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث يقوم العديد من هؤلاء الحاصلين على إعفاءات جمركية ببيعها لأشخاص آخرين بهدف ترخيص مركبات فارهة بصورة غير قانونية، وليست لاستخدام الأشخاص ذوي الإعاقة، ما يحرم أشخاص آخرين من الحصول على إعفاء جمركي.

وأشار الصافي إلى أن وزارة النقل والمواصلات وبالتنسيق مع شركائها في شرطة المرور والإدارة العامة للجمارك والمكوس في وزارة المالية، بدأت منذ نحو شهرين بتنفيذ حملة في كافة المحافظات للتفتيش على المركبات التي تحمل الرقم (31) والمُسجلة بأسماء الأشخاص ذوي الإعاقة والحاصلين على إعفاء جمركي بهدف وضع حد لسوء الاستخدام.

وأكد الصافي أن نتائج الحملة أظهرت أن أعدادا كبيرة من ذوي الإعاقة ممن حصلوا على إعفاء جمركي لجأوا إلى بيع الإعفاء الجمركي مقابل مبلغ مالي، سواء لأفراد أو لأصحاب معارض سيارات، ما جعل العديد من السيارات المعفاة جمركياً ملكا لأشخاص من غير ذوي الإعاقة أو ذويهم، رغم أنها مُسجلة ومُرخصة بأسماء الأشخاص ذوي الإعاقة.

من جانبه، أوضح مدير عام الجمارك والمكوس في وزارة المالية لؤي حنش، أن سوء استخدام الإعفاءات الجمركية الممنوحة للأشخاص ذوي الإعاقة يُعتبر مُخالفاً للنظام وقد يحد مستقبلاً من قدرة الحكومة على منح إعفاءات جمركية لأشخاص آخرين، لاسيما وأن أعداد الطلبات المقدمة كبير جداً.

من جانبه، أقر بصلات بوجود سوء استخدام ومتاجرة في الإعفاءات الجمركية الممنوحة للأشخاص ذوي الإعاقة، مؤكدا أن موقف الاتحاد واضح من هذه القضية ويتمثل برفض بيع الإعفاءات الجمركية ومحاسبة المخالفين

وقال بصلات: 'ناشدنا غير مرة الجهات المسؤولة من شرطة المرور ووزارة النقل والمواصلات والإدارة العامة للجمارك والمكوس في وزارة المالية والضابطة الجمركية، التدقيق على المركبات المُسجلة بأسماء ذوي الإعاقة والتأكد من أن الشخص ذا الإعاقة من يستخدم المركبة.

وأكد في المقابل أن هناك العديد ممن حصلوا على إعفاءات ملتزمون بالقانون، وهؤلاء لا يجب أخذهم بجريرة غير الملتزمين.

وأضاف: 'نحن في الاتحاد نبارك الحملة التي تنفذها وزارة النقل والمواصلات والجهات الشريكة في شرطة المرور والإدارة العامة للجمارك في وزارة المالية والضابطة الجمركية، ومع إيقاف أي مركبة يقودها غير صاحب الإعفاء أو قريب له من الدرجة الأولى والمخول من الجهات المُختصة بقيادتها.

يذكر أن مجلس الوزراء كان قد اصدر في الثاني من آذار عام 2006، وبالاستناد إلى قانون حقوق المعوقين رقم (4) لسنة 1999 القرار رقم (24) لسنة 2006 باللائحة التنفيذية بشأن إعفاء سيارات خاصة بالمعوقين لاستعمالهم الشخصي من الرسوم الجمركية والضرائب.

وعرفت اللائحة التنفيذية المذكورة في مادتها الأولى الشخص ذا الإعاقة بأنه 'الشخص المصاب بشكل تام أو المصاب بعطل وظيفي دائم في الأطراف السفلية أو أحدها بحيث يستطيع الاعتماد عليها، أو الذي بترت أطرافه السفلية أو أحدها أو أي جزء منهما بحيث عطل هذا البتر وظيفة الطرفين أو أحدهما'.

فيما نصت المادة (2) من هذه اللائحة على إعفاء الشخص ذي الإعاقة من الرسوم الجمركية والضرائب على وسيلة النقل المعدة إعداداً خاصاً وفق شروط تتمثل فيما حصوله على موافقة رسمية من وزارة النقل والمواصلات على إعداد المركبة إعداداً خاصاً، وأن يكون سليم الحواس والأطراف العليا وظيفياً وخالياً من الإعاقة البصرية العقلية، وأن يكون حاصلاً على رخصة قيادة سارية المفعول من سلطة الترخيص المختصة بوزارة النقل والمواصلات.

وأكد الجانبان في ختام اللقاء، الذي شارك فيه من الوزارة الوكيل المساعد للسياسات والتخطيط المُكلف فرسان سمودي، ومدير عام العلاقات العامة شادن زغلول، ونائب مدير عام العلاقات العامة أيمن شقير، على ضرورة تعزيز التعاون المُشترك ومُتابعة المركبات المسجلة والمرخصة بأسماء الأشخاص ذوي الإعاقة.    

نقلان عن وفا

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوء استخدام الإعفاءات الجمركية الممنوحة لذوي الإعاقة لترخيص المركبات سوء استخدام الإعفاءات الجمركية الممنوحة لذوي الإعاقة لترخيص المركبات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 00:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التكنولوجيا يُشيرون إلى موعد طرح الدمية الجنسية

GMT 19:13 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا ما أراده سلطان

GMT 07:08 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"الإخصاء" عقوبة "التحرش الجنسي" عند قدماء المصريين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday