نجاة طفل من الموت إثر انهيار جزء من منزل عائلته
آخر تحديث GMT 13:56:07
 فلسطين اليوم -

نجاة طفل من الموت إثر انهيار جزء من منزل عائلته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نجاة طفل من الموت إثر انهيار جزء من منزل عائلته

نجاة طفل من الموت إثر انهيار جزء من منزل عائلته
القاهرة - فلسطين اليوم

نجا الطفل ريان فادي ابو دقة، خمسة أعوام، من موت محقق عندما انهار جزء من منزل عائلته الذي دمرته قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال الحرب الأخير على قطاع غزة.

 وأكد والد الطفل 'لـوفا' أن عناية الله حالت دون وقوع حدوث كارثة لتصبح مصيبته مصيبتين، عندما انهار جزء من أحد أركان المنزل القريبة من الخيمة التي باتت تأوي عائلته بعد تدمير منزلها المكون من طابقين.

ونوّه أبو دقة ان غزارة الأمطار أدت الى انهيار كافة الخيام التي تم اقامتها كمأوى مؤقت لأصحاب المنازل المدمرة في منطقة الفراحين التي كان لها نصيب من العدوان الاسرائيلي الذي ركز على تدمير المنازل ليترك أصحابها دون مأوى.

وبين ان مأساة اصحاب المنازل المدمرة لم تتوقف عند حد فقدانهم لمنازلهم، بل ان الركام بات يهدد حياة أطفالهم الذين يحاولون ان يلهون في محيط الخيام التي لا تقيهم برد الشتاء، ولا حر الصيف على حد قوله.

وتابع ابو دقة كنا نتوقع ان تقينا الخيام من المطر ولكننا فوجئنا بأنها لا تصلح لشيء، وحاولنا ان نغطيها بالنايلون ولكن دون جدوى في ظل الأمطار الغزيرة والرياح التي وصلت سرعتها إلى أكثر من 80 مترا في الساعة.

واكدت سحر أبو دقة والدة الطفل وهي تحتضن نجلها الذي يرتجف خوفا بعد ان تم انتشاله بأعجوبة من تحت أحد أعمدة باطون منزلهم، انها لم تصدق ان ابنها سيبقى على قيد الحياة , ولكن تدخل عناية الله كانت أقوى من كل شيء.

وأعربت أبو دقة عن أملها بأن تشكل حادثة ابنها صرخة لكل ذوي القلوب الرحيمة ومن يقع على عاتقهم مسؤولية اعادة الاعمار بأن يضعوا حدأ لمعاناتهم، ومعاناة أطفالهم الذين ليس لهم ذنب بأن يعيشوا مشردين.

وناشدت أبو دقة كافة المعنيين بضرورة وضع حد لمعاناتهم التي لا تنتهي الا بإعادة بناء منازلهم على حد تعبيرها، لأن لكل فصل من فصول السنة أعباءه التي لا تتلاءم مع ظروف حياتهم في الخيام المقامة بجوار ركام منازلهم  التي  باتت تشكل مأوى للحشرات والزواحف  والكلاب الضالة التي قد تهدد حياتهم مع قدوم فصل الصيف، خاصة ونحن نقطن في منطقة حدودية .

ولم تكن (الكرفانات) التي يتم إقامتها في المنطقة لبعض الأسر أفضل حالا من الخيام ، حيث لم تصمد كثيرا أمام الأحوال الجوية التي سادت خلال الأسبوع الماضي.

وأدت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت الى انهيار عدد من (الكرفانات)، التي كان أصحابها ينتظرون تشطيبها على أحر من الجمر ليعوضوا انفسهم عن جزء من الدفء الذي كانوا ينعمون به في منازلهم قبل ان يتم تدميرها.

وأشار أبو دقة بيده إلى أحد (الكرفانات ) التي انهارت قبل ان يقطنها أصحابها جراء الأمطار الغزيرة التي جرفت الرمال من تحتها وهوت على الأرض .

أمّا صاحب الكرفانة الخميني قديح فلم يصدق عندما جاء في الصباح الباكر ليتفقدها، فوجدها قد انتهار وهوت على الارض قبل ان يقطنها, الأمر الذي جعل أمله يتضاءل بأن يلتم شمله مع أطفاله ولو بشكل مؤقت .

وقال: قديح 'لـوفا' بصوت يملؤه الحزن 'رضينا بالهم والهم ما رضي فينا 'بعد ان كنا نقطن في منزل من الباطون على مساحة 180 متر، أصبحنا ننتظر كرفانة من الخشب وسقفها من الزينكو لا تتوفر فيها أدنى مقومات الحياة خاصة ونحن نقطن في منطقة حدودية عرضة لإطلاق النار.

وأشار قديح بيده الى أحد المواقع العسكرية التي تبعد أقل من 400 متر عن منزله، وقال: كان أطفالي يرتجفون خوفا كل صباح ومساء عندما يطلق جنود الموقع النار بشكل عشوائي على المنطقة، متسائلا عن حالهم بعد أن يقيموا في الكرفانة التي لا تكاد تحميهم من المطر.

 وأعرب أبو قديح عن أمله بأن لا يستمر حالهم كثيرا ويتم إعادة بناء منازلهم خلال الأيام القليلة القادمة حتى لا يكون هناك ضحايا، بالأمس نجا طفل وقبل أيام استشهد طفل في مراكز الايواء في بيت حانون، والغائب أعظم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجاة طفل من الموت إثر انهيار جزء من منزل عائلته نجاة طفل من الموت إثر انهيار جزء من منزل عائلته



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 06:51 2017 الأربعاء ,15 آذار/ مارس

سجن طليق حنان ترك خمسة أعوام لممارسته الشذوذ

GMT 01:32 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتظر عرض فيلم "القط والفأر" خلال الفترة المقبلة

GMT 05:06 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر ألوان شعر النساء جاذبية لموسم شتاء 2019

GMT 04:37 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

أساليب لوضع مكياج محجبات خفيف لموسم الربيع
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday