النجاح في مجلس الأمن سيمهد الطريق لبدء مفاوضات مباشرة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

النجاح في مجلس الأمن سيمهد الطريق لبدء مفاوضات مباشرة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - النجاح في مجلس الأمن سيمهد الطريق لبدء مفاوضات مباشرة

وزير الخارجية رياض المالكي
القاهرة ـ فلسطين اليوم

قال وزير الخارجية رياض المالكي، اننا سنتحرك في مجلس الأمن لتفعيل الية تقديم مشروع القرار العربي في مجلس الأمن القاضي بوضع سقف زمني لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي لأراضي دولة فلسطين، ونرحب ايضا بالتشاور مع كل الدول الأعضاء فيما يتعلق برؤيتهم في مشروع القرار، ولكن لن ننتظر الى الأبد في هذا الخصوص.

وأكد المالكي في تصريح لـ'وفا'، اليوم الاحد، وذلك عقب القرارات الصادرة عن اجتماع وزراء الخارجية العرب في الدورة غير العادية، والذي عقد في مقر الجامعة العربية أمس السبت بمشاركة الرئيس محمود عباس، ان الجهود التي بدأت من شهر تقريبا لم تصل الى مبتغاها في داخل مجلس الأمن لأسباب عديدة منها اننا لم نحصل على 9 أصوات المطلوبة، ولأنه اصبحت مبادرات اخرى تلوح بالأفق منها المبادرة الفرنسية، وغيرها.. لمشاريع قرارات موازية للمشروع القرار الفلسطيني العام العربي في مجلس الأمن

وأشار، ان الاجتماع الوزاري الذي عقد في الجامعة العربية، كان هاما من حيث الزمان، ومن حيث المكان لأنه يمثل البيت العربي أي الجامعة العربية حيث استمع وزراء الخارجية لمداخلة حميمية من الرئيس محمود عباس، حول الوضع والتحديد من خلاله التوجه والاستراتيجية الفلسطينية التي من المفترض تبنيها عربيا في اليات التحرك التي حددها الرئيس بكل وضوح .

وقال المالكي، انه في حال نجحنا في مجلس الأمن سنكون جاهزين لدخول مفاوضات مباشرة مع الجانب الاسرائيلي، لتنفيذ ما جاء في قرار مجلس الأمن، ولكن اذا فشلنا في مجلس الأمن وهو المتوقع لأننا حتى اللحظة لم ننجح في الحصول على 9 اصوات او منع أمريكا من استخدام الفيتو، سيكون التوجه الى المنظمات الأممية المختلفة بما فيها محكمة الجنايات الدولية والعدل الدولية والتوقيع على معاهدات جديدة، مضيفا  انه سيتم وقف التنسيق الأمني مع اسرائيل وتحميل اسرائيل مسؤولية توفير الأمن والحماية والحياة الكريمة للشعب الذي يخضع الى احتلالها وهو الشعب الفلسطيني وفق اتفاقية جنيف الرابعة .

وتابع وزير الخارجية رياض المالكي، بأن هذه هي الاستراتيجية الفلسطينية التي تم التحدث عنها بكل وضوح امام وزراء الخارجية العرب، حيث كان هناك بعض ردود الفعل من بعض الوزراء منها من كان يقول اننا لابد من التحرك السريع نحو مجلس الأمن ولا يمكن ان ننتظر اي وقت اضافي، ومنها من كان يطالب بإعطاء فرصة للإدارة الامريكية ولويز الخارجية جون كيري تحديدا الذي طالبهم بذلك من خلال مكالمات هاتفية لعدد كبير من وزراء الخارجية العرب .

وأكد، ان بعض وزراء الخارجية العرب عبروا من خلال مداخلاتهم في الاجتماع الوزاري، بأن التمهل يعطي الفرصة  للولايات المتحدة لتشكيل افكار وتوجهات لتفعيل عملية السلام ومن جهة ثانية قالوا لكي لا ندخل في عملية صدامية مع الادارة الامريكية مباشرة، والانتظار لتغيير تركيبة مجلس الأمن الذي من شأنه اذا ذهبنا ما بعد 1/1/2015 ان يكون تركيبته اكثر ايجابيه للطلب الفلسطيني .

وأضاف ان مشروع القرار الذي صدر عن الاجتماع، تم تبنيه بالكامل من وزراء الخارجية العرب بدون اي تحفظ واي اعتراض من احد كما كنا نتوقع وهذا ما قاله الجميع بغض النظر عن مداخلاتهم التي تطالب بالتأجيل او اعطاء الادارة الأميركة مهلة او عدم التأجيل بل الجميع كان يقول نقبل ما يقبله .. ونتبنى ما يتبناه  الفلسطينيون ونحن مع فلسطين .

وقال، ان الخطوة القادمة بعد اعتماد القرار من قبل مجلس وزراء الخارجية العرب هي التحرك على هذا الأساس والذي يعني بأن على المجموعة العربية، والأردن الذي يمثل العرب في مجلس الأمن، ان تعلن بان هناك مشروع قرار عربي ويجب توزيعه لكل الدول الأعضاء، علما بأن القرار الذي صدر عن الوزاري بالأمس ينص على التحرك الفوري والرسمي الى مجلس الأمن وبدء عملية التشاور مع الدول الاعضاء بمعنى لا نستطيع ان نفرض عليهم قضية دون التشاور معهم .

وقال اننا سنعطي بعض الوقت وليس بكثير، لعملية التشاور وخاصة ان الفرنسيين يتحدثون عن مشروع قرار من طرفهم في مجلس الأمن، وان الأمريكان يتحدثوا عن مشروع قرار اخر، وسوف نرى اذا كان هناك مشاريع قرارات اخرى وكيفية التعارض او التداخل مع مشروع القرار الفلسطيني العام العربي، قبل ان يتم وضعه باللون الأزرق من اجل بدء التصويت عليه .

واوضح، ان الكرة الأن في ملعب الامانة العامة للجامعة العربية لكي تبدأ الاتصال مع تلك العواصم، والحديث معنا بخصوص ماهو مطروح، ونحن كدولة فلسطين وبصفتي وزير للخارجية جاهزون للتحرك فورا في اللحظة التي تطلعني فيها الامانة العامة عن موعد محدد مع اي وزير خارجية دولة من دول الاعضاء دائمة العضوية في مجلس الأمن او مع اي عدد من وزراء الخارجية من اجل بحث مشروع القرار العربي في مجلس الأمن .

وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النجاح في مجلس الأمن سيمهد الطريق لبدء مفاوضات مباشرة النجاح في مجلس الأمن سيمهد الطريق لبدء مفاوضات مباشرة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 20:37 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يبيّنون أن جزيء الدم "E2D" يجذب الذئاب

GMT 16:49 2020 الثلاثاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

ناصيف زيتون يحيي حفل رأس السنة في دبي

GMT 22:15 2015 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بذور الشيا تحتوي 5 أضعاف الكالسيوم المتوفر في الحليب

GMT 14:42 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يحتفل بعيد ميلاد تريزيجيه
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday