اليوم الذكرى الـ47 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

اليوم الذكرى الـ47 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اليوم الذكرى الـ47 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

الجبهة الديمقراطية
رام الله - فلسطين اليوم

يصادف اليوم الاثنين، الذكرى الـ47 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والتي تأسست بتاريخ 22 شباط/ فبراير من العام 1969م.

و"الديموقراطية" هي فصيل ماركسي نتج عن الانسلاخ الفكري بين الماركسيين والقوميين في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين سنة 1969، ويتزعمها نايف حواتمة منذ تأسيسها.

المؤسسون:

نايف حواتمة (الأمين العام)، عبد الكريم حمد، عمر قاسم، نظمي خورشيد، سعيد البطل، عمر سعد، سامي أبو غوش، خالد نزال، بهيج المجذوب، عاطف سرحان، حسين سالم، أحمد كيلاني، قيس عبد الكريم، فهد سليمان، تيسير خالد، صالح زيدان، هشام أبو غوش، رمزي رباح، داود تلحمي، على فيصل، عمر عساف.. وغيرهم.

البرنامج السياسي:

• المسألة الوطنية الفلسطينية: هي في جوهرها مسألة التبديد القومي لشعب فلسطين واقتلاعه من وطنه وتقسيم واحتلال بلاده فلسطين وحرمانه من حقه الطبيعي في تقرير مصيره.

• الحركة الوطنية الفلسطينية: هي حركة وطنية تحررية، مهمتها التاريخية في إنجاز حل ديمقراطي جذري للمسألة الوطنية الفلسطينية بكل أبعادها.

• إن تصاعد النضال الوطني التحرري للشعب الفلسطيني والشعوب العربية يؤدي إلى فضح الطبيعة الوهمية للحل الصهيوني، وينمي القناعة بأن الطريق الوحيد إلى السلام هو التعايش بين الشعبين في فلسطين ديمقراطية موحدة.

• يتحدد الهدف المرحلي في انتزاع حق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان1967 م، وهي الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشريف.

• إعلان دولة فلسطين، وربط سياستها الكاملة على الأراضي المعترف بها دولياً كأراضي فلسطينية محتلة وفقاً لقرارات مجلس الأمن رقم 605 - 607 - 608 وهي أراضي الضفة الفلسطينية بما فيها القدس وقطاع غزة حتى حدود 4 حزيران 1967م.

• دعوة حكومة إسرائيل إلى إجراء مفاوضات؛ لإقرار سلام دائم ومتوازن على أساس تطبيق قراري مجلس الأمن 242-338 الذين يقران مبادلة الأرض بالسلام، والحل العادل لقضية اللاجئين والنازحين.

• بناء إجماع وطني على الحدود الدنيا، التي لا يمكن إبرام أي اتفاق للحل بدون ضمانها، وهي:

أ. الانسحاب الإسرائيلي الكامل إلى حدود 4 حزيران 1967م، وتطبيق قراري مجلس الأمن 242/338.

ب. إبطال الضم الإسرائيلي للقدس الشرقية عملاً بالقرار الدولي 478، والاعتراف بها عاصمة لدولة فلسطين المستقلة.

ج‌. تفكيك الوجود الاستيطاني ورحيل المستوطنين عملاً بالقرار الدولي رقم 465.

ح‌. الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، بما يعني الاستقلال والسيادة الكاملة على أرضه الوطنية في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس وقطاع غزة.

خ‌. التمسك بحقوق اللاجئين وفقاً للقرار194 الذي يكفل لهم حق العودة، والتنفيذ الفوري للقرار 237 الخاص بعودة النازحين.

 

• التأكيد على أن قيام الدولة المستقلة لن يشكل مساساً بحق اللاجئين في العودة وفقاً للقرار 194.

• تعزيز التعبئة الشعبية الشاملة ضد الاحتلال داخل الوطن، باتخاذ الإجراءات التي تكفل إزالة عوامل الاحتقان والتوتر بين السلطة والشعب.

• تأمين مقومات الصمود الاقتصادي؛ للتحرر من أعباء بروتوكول باريس الاقتصادي.

• استنهاض دور جماهير الشعب الفلسطيني في الشتات، تأكيداً لوحدته في أماكن تواجده.

• تعزيز التواصل والالتحام المصيري مع جماهير شعبنا داخل حدود الـ 48، باعتباره جزءاً لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني.

• التحرك على الصعيد العربي لضمان دعم الدول الشقيقة للخيار الوطني الفلسطيني.

نفذت الجبهة الديمقراطية العديد من العمليات العسكرية ضد الأهداف الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وقدمت العديد من الشهداء وعلى رأسهم خالد نزال الذي كان مسؤول الجناح العسكري للجبهة. والشهيد عمر القاسم الذي استشهد داخل المعتقلات الإسرائيلية.

الأجنحة العسكرية للجبهة الديمقراطية:

1- القوات المسلحة الثورية: لقد أسست الجبهة الديمقراطية، مع اللحظة الأولى لانطلاقتها، جناحها المقاتل، والذي سمي آنذاك “القوات المسلحة الثورية”.

2- قوات النجم الأحمر: الذي أعلن عن تأسيسه خلال الانتفاضة الأولى.

3- كتائب المقاومة الوطنية: بعد اندلاع انتفاضة الأقصى (الانتفاضة الثانية)، أعادت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بناء تشكيلاتها العسكرية في الضفة والقطاع، وقد حملت هذه المرة اسماً جديداً هو "كتائب المقاومة الوطنية الفلسطينية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليوم الذكرى الـ47 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم الذكرى الـ47 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 07:41 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

باسم ياخور يتعرض للهجوم من متابعيه بسبب فيديو

GMT 07:27 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

رامي صبري يدافع عن عمرو دياب بعد هجومه على صناع أغنياته

GMT 07:55 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

محمد رمضان ينعي رجاء الجداوي بكلمات مؤثرة

GMT 12:42 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

سلمى أبو ضيف تعلن ارتباطها برئيس مجلة "فوغ"

GMT 18:23 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تداول فوركس الإجتماعي و الكشف عن المخاطر

GMT 12:30 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

يومان يفصلان أحمد السقا عن الانتهاء من تصوير “العنكبوت”

GMT 07:35 2015 الجمعة ,20 شباط / فبراير

فوائد الحرنكش الطبية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday