هيئة الأعمال الإماراتية تسلّم لجنة زكاة بيت لحم كفالات الأيتام
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

هيئة الأعمال الإماراتية تسلّم لجنة زكاة بيت لحم كفالات الأيتام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هيئة الأعمال الإماراتية تسلّم لجنة زكاة بيت لحم كفالات الأيتام

لجنة أموال الزكاة المركزية
بيت لحم - فلسطين اليوم

 سلم مفوض هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية في الضفة الغربية إبراهيم راشد، اليوم الثلاثاء، لجنة أموال الزكاة المركزية في محافظة بيت لحم، شيكا بقيمة نحو 730 ألف درهم إماراتي، لصالح 1050 يتيما، وعدد من الأسر الفقيرة والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من المكفولين لدى الهيئة، في إطار برنامج الرعاية الشاملة للأيتام وجرت عملية تسليم مستحقات الأيتام المالية، في مقر محافظة بيت لحم بحضور المحافظ جبرين البكري، ورئيس لجنة أموال الزكاة محمد عيسى رزق، وطاقم من العاملين في المحافظة والهيئة.

وثمن البكري الدعم متعدد الأشكال الذي تقدمه هيئة الأعمال الخيرية لصالح الشرائح الضعيفة في المجتمع، وتحديدا الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، والحالات الاجتماعية، والأسر الفقيرة، بما يساعدها على مواجهة ظروف الحياة الصعبة، ويسهم في توفير سبل العيش الكريم.

وأشاد بالاستجابة العاجلة لهيئة الأعمال للكثير من المناشدات من خلال سلسلة التدخلات الإنسانية التي تنفذها في أنحاء متفرقة من المحافظة والأرض الفلسطينية، وتطرق إلى دور لجنة التكافل الاجتماعي التي بادرت المحافظة إلى تشكيلها، في سبيل دعم عدد من القطاعات في المحافظة، بما في ذلك البنية التحتية، والتعليم، والصحة، وبرامج الجمعيات التي تعنى بالأيتام وكبار السن.

وثمن الدعم السخي الذي قدمته هيئة الأعمال الإماراتية، لصالح تكية مريم العذراء والتي تعتبر نموذجا في التآخي الإسلامي المسيحي وللتكافل في المجتمع من جهته، قدم راشد، شرحا مفصلا عن المشاريع التي تنفذها هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية في المجالات التعليمية والصحية والاجتماعية، بالإضافة إلى الإغاثة العاجلة ومشاريع التمكين الصغيرة.

وقال إن هيئة الأعمال نجحت في بناء أكبر شبكة أمان اجتماعي للأيتام من خلال برنامج الأمان الاجتماعي لرعايتهم وتمكينهم، في إطار فلسفة الهيئة القائمة على تنمية الإنسان الفلسطيني وتعزيز صموده على أرضه وأضاف أن هذا البرنامج يأتي تعزيزا للعمل الخيري ومنسجما مع الرسالة الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقيمتها العربية والإسلامية، من خلال إسهامها الفاعل في تحسين ظروف المحتاجين ضمن تنمية مستدامة شاملة وبيئة صحية.

وأشار راشد إلى برنامج الرعاية الشاملة للأيتام الذي تكفل الهيئة بموجبه نحو 22 ألف يتيم، ويتم من خلاله تقديم مساعدات نقدية لهم تساعدهم على تجاوز نوائب الحياة وتوفر لهم جزءا من الحياة الكريمة، إلى جانب "صندوق اليتيم"، الذي تهدف من خلاله إلى إيجاد دعم مادي قوي يؤمن احتياجات الأيتام المختلفة، سواء كانت صحية أو تعليمية أو اجتماعية أو إغاثية، بجانب تأمين الصرف على أولئك المتوقفة كفالتهم بسبب انقطاع الكافل عن الدفع.

وقال إن دور الهيئة لا يتوقف عند تقديم المساعدات النقدية والعينية للأيتام، وإنما تحرص على رعايتهم وأمهاتهم في مجالات الرعاية الصحية والثقافية والاجتماعية وتنمية موارد أسر الأيتام وتنمية مواهبهم من جهته، ثمن رزق حرص الهيئة على رعاية وكفالة هذا الكم الهائل من الأيتام والأسر المعوزة والأشخاص ذوي الإعاقة، بما يعينهم على مواجهة تحديات ظروف حياتهم الصعبة.

وقال رزق إن الهيئة أضحت اسما لامعا في فعل الخير ودعم وإسناد الأيتام والفقراء من أبناء الشعب الفلسطيني، ولها بصمات مهمة في تعزيز صمود هذا الشعب، وإغاثة فقرائه وأيتامه ومحتاجيه وأشاد بالتعاون الوثيق بين لجنة أموال الزكاة وهيئة الأعمال الخيرية، والتي وصفها رزق، بأنها شريك استراتيجي للجنة الزكاة في تنفيذ المشاريع والبرامج التي ترسم البسمة على شفاه المحرومين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة الأعمال الإماراتية تسلّم لجنة زكاة بيت لحم كفالات الأيتام هيئة الأعمال الإماراتية تسلّم لجنة زكاة بيت لحم كفالات الأيتام



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 00:06 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يؤكد بإمكاني أنا أيضا أن أعلن عن فوزي بالرئاسة

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 14:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أسطورة النصر السعودي ماجد عبدلله يرغب في شراء العالمي

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فوضي كوندليزا رايس طعم ابتلعته شعوبنا لتفتيت وحدتها

GMT 11:43 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ما هي «خطوط الدفاع» عــن العهد والحكومة؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday