التحكُم في النفس وتقدير آراء الآخر من أسُس علاج الخلاف بين الزوجين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

التحكُم في النفس وتقدير آراء الآخر من أسُس علاج الخلاف بين الزوجين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التحكُم في النفس وتقدير آراء الآخر من أسُس علاج الخلاف بين الزوجين

التحكُم في النفس وتقدير آراء الآخر
القاهرة- شيماء مكاوي

من الوارد أن يكون الزوجان مختلفين سياسيًا وتحدث بينهما مشاحنات، والبعض لا يستطيع السيطرة على أعصابه ويصل الأمر حد السباب والصراخ، ولتفادي ذلك يجب مراعاة إعطاء كل طرف حقه في التفكير وفي اختيار الفكر السياسي الذي يروق له، مع عدم محاولة فرض الآراء على الطرف الآخر، والتحكم في النفس وعدم الانفعال السريع، والحفاظ على الهدوء حتى يمر الموقف.

ومن المهم البحث عن النقاط المشتركة بين الزوجين ولإيجادها فيجب أولًا تقريب وجهات النظر بالاستماع والابتعاد عن النقط المعروف مسبقًا أنها ستؤدي إلى الصدام، كما يجب ألا يطغى الحديث السياسي على الحياة الزوجية، بل يمكن أن يكون جزءًا منها، مع أهمية الابتعاد عن التجريح فالملاحظ في الاختلاف السياسي أنه قد يشمل نوعًا من التجريح وإيذاء مشاعر الآخرين، وكذلك البعد عن التعصب والعند والجدال.

ومن الممكن أن يكون الطرف الآخر يعاني من ضغوط الحياة اليومية وينفّس عنها أثناء الحديث عن السياسة، فيبدأ في الانفعال وهنا يجب أن نجعله يشعر بالحب والاحترام وكلمات حنونة كفيلة بتغيير مجرى الحديث، ولا يوجد قرار سياسي مبني على العاطفة، فالسياسيين يحسبون الأمور بمنطق مختلف عن الآخرين تبعًا لتغير المصلحة السياسية.
والمشكلة هنا تكمن في إن الإعلام الموجه دائمًا ما يستغل عاطفة المشاهد العادي من أجل إيصال رسالة ما إليه، وقد تتعمد بعض تلك الوسائل تزييف الحقيقة أو تجميلها حسب المصلحة السياسية فلا يجب أن يؤثر ذلك على الزوجين، اللذان يجب أن يتذكرا أن الحياة الزوجية بعيدة كل البعد عن السياسة وأن يراعيا تلك الحدود الفاصلة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحكُم في النفس وتقدير آراء الآخر من أسُس علاج الخلاف بين الزوجين التحكُم في النفس وتقدير آراء الآخر من أسُس علاج الخلاف بين الزوجين



GMT 10:23 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إتيكيت وتصرّفات اجتماعيّة خاطئة

GMT 14:16 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اتيكيت الاجتماعات الرسمية

GMT 10:27 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

قواعد الاتيكيت التي تحدد لباقة المرأة

GMT 18:09 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

10 أصول للتصرّف مع العاملة المنزليّة

GMT 12:35 2020 الجمعة ,19 حزيران / يونيو

آداب الاستئذان للأطفال

GMT 17:01 2020 الأربعاء ,17 حزيران / يونيو

اتيكيت التعامل مع المدير

GMT 12:36 2020 الجمعة ,15 أيار / مايو

قواعد اتيكيت الملابس للرجل و المرأه
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 19:25 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة مرسيدس -بنز GL 500 في فلسطين

GMT 20:09 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

أحب وطني ولست معجبة بشعبه

GMT 15:29 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

جورج وسوف ينفي إصابة بشار الأسد بـ"جلطة دماغية"

GMT 21:10 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأريكة في غرفة النوم تمنحك مساحة للاسترخاء
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday