الخارجية الليبية تصريحات أردوغان حول شرعية مجلس النواب تدخل سافر
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

الخارجية الليبية: تصريحات أردوغان حول شرعية مجلس النواب تدخل سافر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الخارجية الليبية: تصريحات أردوغان حول شرعية مجلس النواب تدخل سافر

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
طرابلس - فلسطين اليوم

استنكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في ليبيا تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي شكك فيها بشرعية مجلس النواب الليبي وطالبت السلطات التركية بتقديم ايضاحات حول ذلك.

وأكدت الوزارة في بيان لها نقلته وكالة الأنباء الليبية مساء أمس أن تصريحات أردوغان تعد تدخلاً سافرا في الشؤون الليبية مطالبة الحكومة التركية بتوضيح ما إذا كانت تصريحات أردوغان تمثل موقفها الرسمي أم هو موقف شخصي للرئيس التركي.

وأشار البيان إلى أنه خلال الأسابيع الماضية اعترف المجتمع الدولي بشرعية مجلس النواب مرحبا بانعقاده في مدينة طبرق والقرارات الهامة التي اتخذها كما أن مجلس الأمن الدولي أكد في قراره رقم 2174 بتاريخ 27 آب الماضي التزامه القوي بسيادة ليبيا واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدة ترابها معلنا عن تصميمه على استخدام الجزاءات محددة الأهداف سعيا لتحقيق الاستقرار في ليبيا ضد من يهدد الاستقرار ويعرقل أو يقوض نجاح عملية استقلالها السياسي أفرادا كانوا أو جماعات.

وأوضح البيان أن أردوغان نفسه اتصل في وقت سابق برئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح قويدر في 17 آب الفائت وهنأه بعقد جلسات مجلس النواب في طبرق مؤكدا اعتراف بلاده بمجلس النواب جهة شرعية وحيدة في ليبيا ودعمه بمناسبة بدء أعماله .

وكان أردوغان قال في كلمة تلفزيونية له عقب مراسم تنصيبه الأسبوع الماضي “إنه لا يمكن القبول باجتماع مجلس النواب الليبي في طبرق” معتبرا أن هذا خطأ جدي وأضاف “لماذا يجتمع في طبرق وليس في العاصمة الليبية طرابلس هذا أمر غير مقبول هنا ونحن في مواجهة وضع غير صحيح ولهذا فإن ما حصل في طبرق هو عملية نزوح وتشريد للبرلمان”.

الحكومة الليبية تعلن فقدانها السيطرة على أغلب مقراتها في طرابلس

وأعلنت الحكومة الليبية المؤقتة الليلة الماضية أن أغلب مقرات الوزارات والمؤسسات والهيئات الرسمية في طرابلس باتت خارج سيطرتها لافتة إلى أنها تمارس مهامها من خارج العاصمة “حتى تأمينها”.

ونقلت ا ف ب عن الحكومة التي تدير أعمالها من أقصى شرق ليبيا لتجنب ضغوط الميليشيات المسلحة قولها في بيان إن “هذه المقرات محتلة من قبل مسلحين بعد أن تمت محاصرتها واقتحامها من قبلهم حيث قاموا بمنع موظفيها من دخولها وهددوا وزراءها ووكلاءهم” مضيفة أنه “بات من الخطورة بمكان وصول موظفي الدولة إلى مقار عملهم من دون تعرضهم للخطر سواء بالاعتقال أو بالاغتيال”.

وأشارت الحكومة التي قدمت استقالتها الخميس الماضي إلى البرلمان والذي يعقد جلساته للسبب نفسه في مدينة طبرق إلى أن “عديد التشكيلات المسلحة أعلنت عن تهديدات مباشرة لموظفي الدولة بل وهاجمت وأحرقت بيوتهم وروعت أسرهم” موضحة أن المباني والمقار العامة للدولة غير آمنة ويتعذر الوصول إلى بعضها بعد أن صارت تحت سيطرة المسلحين.

ولفتت إلى أنه وحتى يتم تأمين الدولة ومقارها العامة فإن الحكومة ستعمل من أي مدينة ليبية مع استمرار تواصلها بكل موظفي الدولة والمؤسسات العامة بالعاصمة طرابلس وستقوم بتسيير الأعمال وما تكلف به إلى حين تكليف حكومة جديدة.

وكانت ميليشيات مسلحة متطرفة منضوية تحت ما يسمى عملية فجر ليبيا اقتحمت أمس مقر السفارة الأمريكية بطرابلس وفق مصادر إخبارية ليبية في وقت نفت فيه السفيرة الأمريكية في ليبيا هذه الأنباء.

يذكر أن رئيس الحكومة عبدالله الثني أعلن في 25 آب الماضي أن ميليشيات مسلحة متطرفة قامت بنهب وإحراق منزله في طرابلس.

وكانت مصادر إخبارية ليبية أكدت أمس سقوط 30 قتيلا وإصابة 80 آخرين بجروح في تجدد الاشتباكات في منطقة ورشفانة جنوب غرب العاصمة الليبية طرابلس بين مقاتلين من أبناء القبائل من جهة وميليشيات مسلحة متطرفة منضوية تحت ما يسمى عملية فجر ليبيا من جهة أخرى.

سانا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية الليبية تصريحات أردوغان حول شرعية مجلس النواب تدخل سافر الخارجية الليبية تصريحات أردوغان حول شرعية مجلس النواب تدخل سافر



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 10:40 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على كل الاحتمالات

GMT 12:55 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

مسن بلجيكي ييبع طائر حمام زاجل ويربح 1.25 مليون يورو

GMT 04:36 2016 الإثنين ,04 إبريل / نيسان

السمكة دليل على رزق قريب في قراءة الفنجان في مصر

GMT 01:38 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ألوان أبواب خشب جديدة للمنازل لتضفي روح الحيوية عليها

GMT 00:58 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

هبة مجدي تؤكّد أن "عائلة الحاج نعمان" محطة في حياتها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday