عمر الأطرش شاب سوري استحضر الماضي بالحاضر في نضال وطني
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

عمر الأطرش شاب سوري استحضر الماضي بالحاضر في نضال وطني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عمر الأطرش شاب سوري استحضر الماضي بالحاضر في نضال وطني

الشاب عمر الأطرش
كاراكاس - سانا

بعراقة الأصل والجذور يتحدى السوريون في المغترب سنين وآلام غربتهم مؤكدين أن مكان الولادة والنشأة لا يجردهم من هويتهم وانتمائهم الشاب عمر الأطرش أحد المغتربين السوريين الذين جندوا أنفسهم لخدمة وطنهم الأم معتزاً بتاريخ بلاده ومتمسكاً بتربية والديه وتراث أجداده العريق.

” أفخر بهويتي السورية وانتمائي لأرض التاريخ ومصنع الحضارة كما أفخر بأني أحمل الجنسية الفنزويلية فكلاهما بلد المقاومة والنضال ضد الإمبريالية والاستعمار.” بهذا استهل الشاب عمر حديثه لنشرة سانا الشبابية مضيفاً : ” إن سورية أهدت العالم حضارة وتاريخاً جعلها موجودة في قلب كل إنسان على الكرة الارضية وهاهي اليوم أساس الكرامة العربية ومحور المقاومة والنضال . ” 2 عمر ابن 25 ربيعاً ولد ونشأ في فنزويلا وكانت زيارته الأولى لسورية قبل ثلاث سنوات حيث يقول عنها : ” زيارتي الأولى إلى سورية كانت حلماً وتحقق بأن قبلت ترابها وتنشقت هواءها وها هو الحلم يتجدد الآن بالعودة إليها لأسير في شوارع دمشق القديمة وأتزود بالسلام من الجامع الأموي واستمتع بهواء وجو سورية الحبيبة. ” حرص والد عمرعلى تعريف ابنه بتاريخ بلاده فنشأ على قصص وملاحم أبطال الثورة السورية الكبرى وحفظها واقتدى بها فشب على نهج النضال والمقاومة لينتسب للثورة البوليفارية الاشتراكية التي أسسها الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز ليكون أحد أفرادها الفاعلين ويقول : ” 17 نيسان هو ذكرى جلاء المستعمر عن بلدي سورية وهو تاريخ ولادتي أيضا لذلك كان هذا اليوم بوصلتي في اتخاذ النضال الوطني طريقي ومنهجي في الحياة. ” ومع بدء الحرب الكونية على سورية جند عمر نفسه لأجل سورية وخدمة قضيتها فأطلق في جامعته بفنزويلا حملة لدعم سورية وشعبها كما شارك خلال زيارته لسورية في تقوية وتنشيط اللقاءات الفكرية والوطنية الشبابية في محافظة السويداء من خلال عدد من الندوات والمحاضرات. وبعد عودته من سورية أسس عمر المنظمة السورية الفنزويلية التي أصبحت فيما بعد من أهم المنظمات الاجتماعية السورية خارج الوطن ولها أكثر من 180 نشاطاً وطنياً واجتماعياً وإعلامياً. وبين عمر في العديد من اللقاءات التلفزيونية والإعلامية متحدثاً باسم المنظمة حقيقة ما يجري في سورية وأن ما تنشره وسائل الإعلام الغربي أكاذيب ملفقة بعيدة عن أرض الواقع.

وختم عمر بقوله : “إن هناك الكثير من أفراد عائلتي وأصدقائي في الوطن يخدمون في الجيش العربي السوري ومنهم من قدموا أرواحهم فداءً للوطن فما أقوم به قليل أمام تضحيات هؤلاء لذلك أقول وبكل مسؤولية وجدية أنني جاهز ومستعد لأن أكون أحد افراد الجيش العربي السوري وألبي نداء الواجب في وطني فهو بالنسبة لي نضال واحد ممتد عبر التاريخ ضد عدو واحد يريد احتلال ارضنا وسلبنا حريتنا. “

يشار إلى أن عمر لؤي الأطرش من محافظة السويداء مواليد فنزويلا عام 1989 يدرس الهندسة المدينة في جامعة القوات المسلحة الفنزويلية تسلم مهام مسؤولية العلاقات الدولية للشباب في الحزب الاشتراكي الفنزويلي كما عمل في العلاقات الوطنية والدولية في الاتحاد السوري الفنزويلي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمر الأطرش شاب سوري استحضر الماضي بالحاضر في نضال وطني عمر الأطرش شاب سوري استحضر الماضي بالحاضر في نضال وطني



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 04:39 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 18:10 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

ألكسندر نوفاك يعلن توازن سوق النفط العالمية

GMT 05:23 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

لبنى أحمد تُشير إلى طرق تعلم ضبط طاقة المطبخ

GMT 02:10 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

إعادة مسلسل الدم والنار لمعالي زايد على الحكايات

GMT 12:25 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب اليد الدائرية عشق مدوّنات الموضة في موسم خريف 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday