حمد سعيد ينفي وجود انقسامات في إدارة النادي الأهلي
آخر تحديث GMT 13:46:26
 فلسطين اليوم -

وصف لـ"فلسطين اليوم" الخلافات في القرارات بـ"الأمر الصحي"

حمد سعيد ينفي وجود انقسامات في إدارة النادي "الأهلي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حمد سعيد ينفي وجود انقسامات في إدارة النادي "الأهلي"

نائب رئيس النادي الأهلي المصري، الدكتور حمد سعيد
القاهرة - خالد الإتربي

أكّد نائب رئيس النادي الأهلي المصري، الدكتور حمد سعيد أن كل ما يثار عن وجود انقسامات داخل مجلس إدارة النادي أمر غير صحيح بالمرة، مشددًا على أن الاختلاف في بعض الآراء داخل المجلس أمر صحي ومفيد، ويدل على الديمقراطية التي يتمتع بها الأعضاء".

وأوضح سعيد، أن 95% من قرارات مجلس الإدارة يتم الاستقرار عليها بموافقة جميع الأعضاء، لكن هناك بعض الأمور التي قد يحدث بها اختلاف في الأراء وهو أمر مفيد وصحي، ويدل على أن الجميع يعمل لمصلحة ولخدمة النادي.

وأوضح نائب رئيس النادي الأهلي، أن بعض الأخطاء الإدارية التي وقعت في الانتخابات الماضية وحكمت المحكمة على أساسها بحل مجلس الإدارة، لم تؤثر على العملية الانتخابية، خصوصاً وأن المجلس الحالي فاز باكتساح وبفارق كبير من الأصوات عن أقرب المنافسين، مضيفاً : "قدمنا استشكالًا وطعنًا على قرار الحل، وننتظر معرفة النتيجة في الساعات المقبلة، وسواء بقي المجلس أو رحل، سنظل نخدم النادي من أي موقع وفي أي وقت".

وكشف: "العملية الانتخابية تمت بنزاهة ولا أعرف ما هى المصلحة من وراء إقامة  دعوى بطلان الانتخابات بعد يومين من إجرائها، فلو افترضنا أن المجلس الحالي تم حله وجاء مجلس آخر، وبعد فترة قبلت المحكمة الطعن الذي تقدم به المجلس الحالي وأعادته مرة أخرى، ماذا سيكون الحل وقتها ومن الذي سيتأثر، أليس النادي الأهلي هو المتضرر الوحيد".؟

وبسؤاله عن إمكان تعيين المجلس الحالي بكامل هيئته حال رفض الاستشكال على الحكم، قال نائب رئيس الأهلى "هذا الأمر يخص المجلس بالكامل، وفي حالة طرحه سنعقد اجتماعاً للتباحث والتشاور بشأن موقفنا، حيث إننا اتخذنا قرارا في وقت سابق بأن يكون موقف المجلس من التعيين هو موقف جماعي".

واعتبر سعيد أن مقارنة المجلس الحالي بمجالس الإدارات السابقة للنادي، أمر غير مقبول، خصوصاً وأن مجلس طاهر لم يمر عليه سوى 18 شهراً فقط، في حين أن بعض أعضاء المجالس السابقة عملوا في الإدارة منذ الثمانينيات ، مضيفاً: "نحاسب باليوم والدقيقة والجون والكرة التي تصطدم بالعارضة، كل ما نحتاجه الصبر والحكم علينا في النهاية".

وعن حلمه في رئاسة النادي، قال سعيد: "عندما كنت أبلغ من العمر 14 عاماً، كانت هناك انتخابات بالنادي، وتنافس الكابتن صالح سليم والفريق مرتجي على رئاسة النادي وفاز الأخير، وحينها تمنيت لو أن أصبح رئيس الأهلي في يوم من الأيام، لكنني بعد ذلك انشغلت بالعمل في الحياة السياسية، ومسألة تقلدي منصب نائب رئيس النادي لم تكن في بالي".
وأعلن: "لست نادماً على التجربة الحالية، فالأهلي هو بيتي الذي تربيت فيه، كما أن خدمة النادي متعة خاصة".

وأكد نائب رئيس النادي الأهلي أن المجلس الحالي بذل جهوداً كبيرة مع فريق الكرة، بالتعاقد مع لاعبين وجهاز فني على مستوى عالٍ، بالإضافة لسداد جميع مستحقات اللاعبين المتأخرة، مشيراً إلى أن الفترة الماضية كانت تعتبر إحلال وتجديد بالنسبة للفريق، وأنه في خلال هذه الفترة نجح الفريق في الفوز بالدوري والكونفيدرالية والسوبر المصري,

وأوضح سعيد: "عدم التتويج بالدوري في الموسم الماضي كان له أسبابه الخاصة، من سوء توفيق، وأن الفريق كان في مرحلة إحلال وتجديد، ويجب أن تعلم الجماهير أن الكرة مكسب وخسارة، فلا يوجد فريق يفوز طوال الوقت".

وأكّد سعيد أن غياب الجماهير عن المدرجات أثر كثيراً على الفريق في الفترة الماضية، خصوصاً وأن جماهير القلعة الحمراء دائماً ما ترهب المنافسين، وتعطي الفريق أفضلية قبل بداية المباراة ، مضيفاً أنه لا بد وأن يكون هناك تنسيق كامل بين الأمن والنادي والجماهير، حتى يصل الجميع لحل لعودتهم مرة أخرى للمدرجات.

وتحدث سعيد في نهاية تصريحاته، عن رئيس النادي الأسبق، المايسترو صالح سليم، قائلاً: " المايسترو كان شخصية فذة، ويملك كاريزما رائعة، والجميع يحبه داخل النادي وخارجه، خصوصاً وأنه نجح في قيادة الأهلى وسط ظروف صعبة، وحقق إنجازات كبيرة بفضل قوة شخصيته، وقدرته على توظيف الغير بعبقرية كبيرة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمد سعيد ينفي وجود انقسامات في إدارة النادي الأهلي حمد سعيد ينفي وجود انقسامات في إدارة النادي الأهلي



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 07:11 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يفرج عن 7 أسرى من الضفة الغربية

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:31 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

سيات تطبِّق تكنولوجيا جديدة وتعود للمنافسة

GMT 08:16 2016 السبت ,30 إبريل / نيسان

"ناسا" تعرض صور "مكعب أحمر" لامع في الفضاء

GMT 09:55 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نانسي عجرم تحي حفلة افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة

GMT 19:47 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مستشفى نمرة العام يستقبل 107 حجاج من جنسيات مختلفة

GMT 00:18 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

علي النادي يؤكد عدم تهاون شرطة المرور مع سيارات "الغاز"

GMT 07:01 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابا من بلدة سلوان

GMT 07:55 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

حلا كيك الماربل بالكريمة وتغليفة الشوكولاتة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday