إتحاد وثيق بين الأحزاب البريطانية الكبرى ضد إستقلال إسكتلندا
آخر تحديث GMT 04:57:41
 فلسطين اليوم -

إتحاد وثيق بين الأحزاب البريطانية الكبرى ضد إستقلال إسكتلندا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إتحاد وثيق بين الأحزاب البريطانية الكبرى ضد إستقلال إسكتلندا

رجل يوزع مناشير في وسط غلاسكو
ابردين - فلسطين اليوم

وعد قادة الاحزاب البريطانية الثلاثة الكبرى الثلاثاء بمنح البرلمان الاسكتلندي مزيدا من السلطات في حال رفض الاستقلال قبل يومين على استفتاء تاريخي حول استقلال اسكتلندا.

ونشر هذا الوعد الذي يكرر التزامات قطعت سابقا في الصفحة الاولى للصحيفة الاسكتلندية اليومية ديلي ريكورد بعنوان "التعهد" باحرف كبيرة.

واكد النص "اننا متفقون على ان البرلمان الاسكتلندي دائم وعلى منحه سلطات جديدة موسعة". واضاف "الناس يريدون التغيير، والتصويت بالرفض سيجيز تغييرا اكثر سرعة وتاكيدا وأفضل من الانفصال".

وعرضت المقالة جدولا زمنيا لتطبيق اعلان السلطات في الاسبوع الفائت تقديم سلطات جديدة، بعد ان رجحت استطلاعات راي تقدم مؤيدي الاستقلال.

وسرعان ما رد رئيس حكومة اسكتلندا ورئيس معسكر الاستقلال اليكس سالموند على النص معتبرا انه "عرض يائس فارغ في اللحظة الاخيرة".

وصرح عبر اذاعة بي بي سي اسكتلندا ان النص "لن يردع سكان اسكتلندا عن اغتنام الفرصة الضخمة لوضع مستقبل اسكتلندا في يديها الخميس المقبل".

كما رد متحدث باسم المعسكر الاستقلالي قائلا "من الجلي ان معسكر الترويع مستعد لقول اي شيء في الايام الاخيرة من الحملة في مسعى لوقف تقدم التأييد". 

واضاف "في الحقيقة ان الطريقة الوحيدة لضمان حصول اسكتلندا على جميع السلطات التي تحتاجها (...) هي بالتصويت تاييدا الخميس".

ونشر "التعهد" غداة الزيارة الاخيرة لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الى اسكتلندا للدفاع عن وحدة المملكة المتحدة.

ففي خطاب القاه في قصر المؤتمرات في مدينة ابردين، الميناء النفطي في شمال شرق اسكتلندا، قال كاميرون "ابقوا لو سمحتم" و"ارجوكم الا تفككوا هذه العائلة"، ووجه الى مستمعيه مزيجا من المديح والتهديدات المبطنة والوعود.

وامام 800 شخص من المؤيدين لبقاء المنطقة الشمالية من ضمن المملكة المتحدة، اشاد كاميرون بجميع الانجازات في 307 اعوام بعد اتفاقية الاتحاد، في مجالات العلوم والادب والرياضة وغيرها.

ثم وجه انذارا: "لن يكون هناك مجال للعودة" في حال صوت الاسكتلنديون لصالح الاستقلال، ولن تكون هناك لا عملة موحدة ولا نظام تقاعد موحد ولا جوازات سفر موحدة.

وقال، ادراكا منه للتصويت ضد المحافظين عموما في هذه المنطقة الراسخة يسارا،  "ولو كنتم لا تحبونني، فانا لن ابقى هنا الى الابد".

ولم يلتق كاميرون الحشود في زيارته الى ابردين، والقى خطابه في قاعة مركزية لم يعلن عن موقعها قبل العصر.

في لندن تظاهر الالاف من مناصري بقاء اسكتلندا ضمن المملكة المتحدة، واتجهوا عصرا نحو ساحة ترافالغار. وارتدى بعضهم الكيلت (التنورة التقليدية الاسكتلندية) فيما رفع اخرون اعلام اسكتلندا والمملكة المتحدة، ولافتات كتب عليها "اسكتلندا، لا ترحلي، نحن نحبك".

كما ان معسكر رافضي الاستقلال يمكنه الاعتماد على دعم لاعب كرة القدم ديفيد بيكهام الذي دافع عن المملكة المتحدة وعن وحدة مناطق "يحسدنا عليها العالم باسره".

وكتب كابتن المنتخب الوطني سابقا في رسالة مفتوحة نشرتها حملة "معا افضل"، "ما يجمعنا اكبر بكثير مما يفرقنا. فلنبق معا".

وقبله صرحت  الملكة اليزابيث الثانية التي تمتنع عن التدخل رسميا في الحملة،  بعد حضور قداس قرب مقرها الصيفي في بالمورال باسكتلندا "امل ان يفكر الناس مليا في مستقبلهم".

ومع اقتراب موعد الاستفتاء الخميس، بات الفارق ضئيلا جدا بين المعسكرين، ولو ان الرافضين ما زالوا في الصدارة بنسبة متدنية في ثلاثة من استطلاعات الراي الاربعة التي جرت في نهاية الاسبوع.

وسعى سالموند الاثنين الى اقناع المسؤولين الاقتصاديين في ادنبره بفواشد الاستقلال، امام التحذيرات التي اصدرتها الاوساط المالية.

واتهم الحكومة البريطانية بتنظيم حملة سلبية مكررا ان هدفه هو انشاء اسكتلندا "اكثر ازدهارا" و"اكثر عدلا" في ان. وتلقى سالموند دعم حامل جائزة نوبل للاقتصاد جوزيف ستيغليتز الذي اعتبر ان "حملة التهويل الجارية بلا اساسات كثيرة".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إتحاد وثيق بين الأحزاب البريطانية الكبرى ضد إستقلال إسكتلندا إتحاد وثيق بين الأحزاب البريطانية الكبرى ضد إستقلال إسكتلندا



GMT 21:47 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أسد يلتهم رجلا بسبب خلاف على الأجرة

GMT 11:30 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

البرهان يصل جوبا للمشاركة في "محادثات السلام"

GMT 11:05 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"علاء مبارك": والدي سيتحدث عن ذكريات حرب أكتوبر قريبًا

GMT 15:57 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

استقالة القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأميركي

GMT 15:59 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"العفو الدولية" تدعو تونس لعدم تجريم المثلية
 فلسطين اليوم -

اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 04:45 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير
 فلسطين اليوم - ملابس كاجوال على غرار المطربة المغربية رجاء بلمير

GMT 01:39 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات تميزن بميولهن المتنوعة في مجال الإرشاد السياحي
 فلسطين اليوم - سعوديات تميزن بميولهن المتنوعة في مجال الإرشاد السياحي

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل
 فلسطين اليوم - "أبلة فاهيتا" أشهر دمية في مصر تعود للظهور وإثارة الجدل

GMT 23:43 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

اعتقال امرأة من تشيلي تحول الماريجوانا إلى شجرة ميلاد

GMT 05:22 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

شعبان يؤكّد ان الألفاظ السيئة تعود على الجسم بالمرض

GMT 23:14 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أهم الفوائد والأضرار الخاصة بـ"الكبدة" على جسم الإنسان

GMT 17:58 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على وصفة سهلة لإعداد الدجاج التركي في الفرن

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 05:37 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استقبلي فصل الخريف مع نفحات "العطور الشرقية"

GMT 01:50 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

جلال الداودي يوضّح أن لاعبي الحسنية سبب تفوّقه

GMT 16:21 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

تعرفي على أفضل نوع حليب للمواليد

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday