الجهاديون يواصلون التقدم في سورية والعراق واوباما قلق حيال الاوضاع
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الجهاديون يواصلون التقدم في سورية والعراق واوباما قلق حيال الاوضاع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجهاديون يواصلون التقدم في سورية والعراق واوباما قلق حيال الاوضاع

الدخان يتصاعد من عين العرب
مرشدبينار - فلسطين اليوم

يواصل الجهاديون في تنظيم الدولة الاسلامية التقدم على جبهتين للسيطرة بشكل تام على مدينة كوباني الكردية في سوريا ومحافظة الانبار في العراق، ما دفع بالرئيس الاميركي باراك اوباما الى الاعلان عن "قلقه الشديد" حيال الاوضاع.

واعتبر البيت الابيض ان الاستراتيجية التي وضعتها الولايات المتحدة لمواجهة الدولة الاسلامية في العراق وسوريا "تحقق نجاحا".

وقال جوش ارنست المتحدث باسم البيت الابيض "نحن لا نزال في الايام الاولى من وضع هذه الاستراتيجية، الا ان العناصر التي نملكها حتى الان تفيد بان هذه الاستراتيجية تحقق نجاحا".

وضاعف التحالف الدولي ضرباته الجوية ضد الدولة  الاسلامية في كوباني وتمكن من كبح تقدم الجهاديين الذين تلقوا 21 غارة خلال 48 ساعة.

كما شنت طائرات التحالف الدولي ثماني غارات جديدة ليل الثلاثاء الاربعاء وفجر الاربعاء ضد مواقع التنظيم المتطرف في كوباني ومحيطها، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وافاد ان طائرات التحالف شنت غارتين استهدفتا محيط قريتين في الريف الغربي لمدينة عين العرب.

بدوره، افاد مراسل فرانس برس في معبر مرشدبينار التركي الحدودي ان دوي اطلاق النار والقذائف كان مسموعا صباح الاربعاء.

ويسيطر الجهاديون على نصف كوباني، ثالث مدينة كردية سورية، اي الاحياء الغربية والشرقية وحي في الشمال وجزء من الوسط ويسعون الى عزل المدينة عبر الاستيلاء على شمالها لفرض حصار كلي وسد الطريق امام الاكراد المتوجهين الى تركيا.

وباستيلائه على كوباني، سيتمكن التنظيم المسؤول عن ارتكاب فظاعات وعمليات اغتصاب وخطف وصلب واضطهاد وقمع في المناطق الخاضعة لسيطرته في سوريا والعراق، من السيطرة على قطاع طويل من الاراضي دون انقطاع بمحاذاة الحدود التركية.

وبدأ الهجوم في اتجاه كوباني في 16 ايلول/سبتمبر، وتسبب، بحسب المرصد، بمقتل نحو 600 شخص معظمهم من المقاتلين من الطرفين.

واستقدم تنظيم "الدولة الاسلامية" المدجج بالسلاح الثقيل والمتطور، تعزيزات الاحد الى كوباني في مواجهة المقاومة الشرسة التي يبديها المقاتلون الاكراد الذين يشكون من نقص في الذخيرة والسلاح.

من جهتها، اعربت الامم المتحدة عن الخشية من حدوث "مجازر" في كوباني اذا سقطت بايدي تنظيم الدولة الاسلامية.

وفي العراق، يفقد الجيش العراقي المزيد من مواقعه في محافظة الانبار رغم ضربات التحالف الدولي ودعم عشائر سنية بحيث بات 85 في المئة من مساحتها تحت سيطرة الجهاديين، وفقا لنائب رئيس مجلس المحافظة.

ومنذ الثلاثاء، يشدد الجهاديون الطوق حول عامرية الفلوجة التي تبعد حوالى اربعين كلم الى الغرب من بغداد .

وقال عارف الجنابي ردا على سؤال عبر الهاتف لوكالة فرانس برس ان "تنظيم الدولة الاسلامية وصل الى عامرية الفلوجة من ثلاثة محاور. نحن محاصرون بشكل شبه تام".

واضاف "حتى الان ما زلنا صامدين ونتلقى دعما من مقاتلين قبليين ولكن في حال سقطت عامرية الفلوجة فان المعركة ستنتقل الى ابواب بغداد وكربلاء".

وتقع عامرية الفلوجة على بعد 40 كلم غرب بغداد ولكن الجهاديين بحاجة للسيطرة على مناطق واسعة يسيطر عليها الجيش العراقي قبل بلوغ ابواب العاصمة.

في غضون ذلك، اعرب الرئيس الاميركي باراك اوباما عن "قلقه الشديد" حيال الوضع في مدينة كوباني في ختام اجتماع مع القادة العسكريين ل22 دولة في التحالف المناهض لتنظيم الدولة الاسلامية.

وقال اوباما "نتابع عن كثب المعارك التي جرت في محافظة الانبار العراقية ونحن قلقون جدا من الوضع في مدينة كوباني السورية وحولها. هذا الامر يجسد التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا على السواء" مشيرا الى ان الضربات الجوية ستتواصل في هذين البلدين.

واضاف "نحن موحدون في هدفنا: اضعاف وتدمير الدولة الاسلامية"، مكررا انها حملة بعيدة المدى ستتخللها "اخفاقات" من دون شك.

ورغم الغارات اليومية التي تشنها المقاتلات الاميركية والحليفة، تمكن الجهاديون للمرة الاولى من بلوغ وسط مدينة كوباني بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

من جهة اخرى، ندد وزير الخارجية الاميركي جون كيري بالمعاملة "الشنيعة" التي تتعرض لها النساء والفتيات الايزيديات من قبل تنظيم الدولة الاسلامية الذي يفتخر ببيعهن كرقيق.

واكد التنظيم في العدد الاول من مجلته الدعائية "دابق" التي اصدرها الاحد انه منح النساء والاطفال الايزيديين الذين اسرهم في شمال العراق الى مقاتليه كغنائم حرب، مفتخرا باحيائه ممارسات السبي والاستعباد.

وقال كيري في بيان ان تنظيم "الدولة الاسلامية يفاخر الان بخطف الاف النساء والفتيات بعضهن لا تتخطى اعمارهن الثانية عشرة .. واستعبادهن واغتصابهن وارغامهن على الزواج وبيعهن".

واضاف ان التنظيم "يبرر معاملته الشنيعة لهذه النساء والفتيات مدعيا ان الديانة تجيز ذلك. هذا غير صحيح، غير صحيح على الاطلاق".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجهاديون يواصلون التقدم في سورية والعراق واوباما قلق حيال الاوضاع الجهاديون يواصلون التقدم في سورية والعراق واوباما قلق حيال الاوضاع



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 20:17 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

السبت العرض الأول لأفلام شارلي شابلن في سينما الهناجر

GMT 00:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرجيو راموس يدافع عن كاسياس ضد شبيه مورينيو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday