عودة إلى الحياة الطبيعية في هونغ كونغ بعد أسبوع من التظاهرات
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

عودة إلى الحياة الطبيعية في هونغ كونغ بعد أسبوع من التظاهرات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عودة إلى الحياة الطبيعية في هونغ كونغ بعد أسبوع من التظاهرات

زحمة سير في هونغ كونغ
هونغ كونغ - فلسطين اليوم

شهدت هونغ كونغ صباح الاثنين عودة بطيئة لنشاطها المعتاد بعد انسحاب قسم من المتظاهرين المطالبين بالديموقراطية الذين لم يحصلوا على اي تنازل وظهرت انقسامات في صفوفهم حول كيفية متابعة تحركهم.

وبعد ليلة اعتبرت الاكثر هدوءا منذ 28 ايلول/سبتمبر عاد سكان هونغ كونغ باعداد اكبر الى اعمالهم واعادت المدارس فتح ابوابها تدريجيا فيما كانت حركة السير كثيفة في المناطق التي كانت مركز التظاهرات.

وفي حي ادميرالتي حيث كان لا يزال هناك مئات المتظاهرين فقط، تمكن الموظفون الرسميون العاملون في مقر الحكومة من معاودة عملهم بعدما تعذر عليهم الوصول الى هناك منذ الجمعة.

وكان عدد من المتظاهرين لا يزال يغلق مدخل المجمع بحواجز لكن يسمحون بالدخول. وقالت موظفة "انا سعيدة لان المتظاهرين فتحوا ممرا اليوم، نحن بحاجة للعمل". وقالت موظفة اخرى انها تدعم المتظاهرين "لكن العمل هو الاهم".

وكانت الحركة الاحتجاجية لقيت اولا دعما كبيرا. لكن بعد ثمانية ايام من الشلل يشعر كثيرون بالاستياء وخصوصا التجار الذين يدفعون ايجارات هي من الاعلى في العالم.

وقال زوجان يديران محلا للفاكهة ان "اصحاب المحل لن يخفضوا الايجار هذا الشهر وعلينا ان ندفعه".

وفي الاطار نفسه، قال الخبير الاقتصادي المكلف شؤون اسيا في البنك الدولي سودير شيتي الاثنين ان اقتصاد هونغ كونغ والصين عموما قد يتاثر سلبا بحركة الاحتجاج المطالبة بالديموقراطية في المستعمرة البريطانية السابقة، لكن كل شيء سيتوقف على الفترة التي ستستغرقها هذه الحركة.

الا ان احد قادة الطلاب اليكس شاو قال ان حركة المطالبة بمزيد من الحريات ستستمر، مشيرا الى ان "الرصاصة باتت في ملعب الحكومة" لفتح حوار. واضاف "اذا لم تتراجع الحكومة فمن الصعب علينا القول اننا سنتراجع".

وكان رئيس حكومة هونغ كونغ ليونغ شون-يينغ دعا المتظاهرين الى السماح لحوالى ثلاثة الاف موظف رسمي بمزاولة اعمالهم بعد اسبوع من التوقف بسبب التظاهرات وايام العطلة.

وابدى استعداده لاتخاذ "كل الاجراءات اللازمة لاعادة النظام العام" لكن بدون تهديد المتظاهرين بوضوح بطردهم بالقوة اذا لم يستجيبوا لدعوته.

وفي المواقع التي انتشر فيها خلال ثمانية ايام عشرات الاف المتظاهرين، كانت التعبئة الاثنين اضعف من اي وقت مضى. وبين الحاضرين سادت اجواء ارتياح لان الامور لم تصل الى حد قيام الشرطة باجلائهم بالقوة.

وقال اوتو نغ شان-لونغ (20 عاما) الطالب في العلوم الاجتماعية "انه امر جيد انه لم يحصل شيء (مع الشرطة) آمل في ان تنتهي الامور سريعا" لان "كل الناس تعبوا، ولا يمكن الاستمرار لفترة طويلة".

لكن بعض المحتجين قالوا انهم سيبقون في المكان فيما وعد اخرون بالعودة.

وقال جركين وونغ الطالب البالغ من العمر 20 عاما "سنبقى هنا الى ان تستمع الحكومة الى مطالبنا".

وقال توماس شان (20 عاما) "اريد العودة الى منزلي واخذ قسط من الراحة ومن ثم العودة لمواصلة الاحتجاج".

وتشهد هونغ كونغ المستعمرة البريطانية السابقة اسوأ ازمة لها منذ اعادتها الى سيادة الصين في العام 1997.

وعلى الرغم من ان الصين قبلت اعتماد الاقتراع المباشر اثناء الانتخاب المقبل لرئيس السلطة التنفيذية في 2017، الا انها تعتزم المحافظة على مراقبة الترشيحات، وهو اقتراح لا يوافق عليه المتظاهرون الذين نزلوا الى الشوارع بعشرات الالاف منذ 28 ايلول/سبتمبر.

ودعا اساتذة جامعيين الطلبة، رأس حربة حركة الاحتجاج، الى مغادرة الشوارع الاحد فيما اعتبر المتظاهرون انه آن الاوان للقيام بانسحاب تكتيكي.

وقال المحلل السياسي ويلي لام "حتى هؤلاء الذين يدعمون الحركة لا يريدون خسارة الاموال" مضيفا لوكالة فرانس برس "اعتقد انه من الحكمة خفض التحرك على الارض لانه سيكون من الصعب اقناع الرأي العام بان مواصلة الحصار يمكن ان يتيح تحقيق نتائج".

واضاف "رغم ان المحادثات بين السلطات والحكومة عقيمة بالكامل" وان الرئيس الصيني شي جينبينغ يرفض "اي تنازل، سيكون من الممكن على الدوام استئناف التحرك".

وعقد اتحاد طلاب هونغ كونغ الاحد لقاء مع ممثلي الحكومة للتحضير لحوار رسمي. لكنه يعتبر حتى الان ان الشروط المسبقة لفتح المحادثات غير متوافرة بعد.

وبكين التي تخشى انتقال عدوى التحرك المطالب بالديموقراطية، جددت وصفها الحركة الاحتجاجية في هونغ كونغ بانها "غير قانونية" وتشيع "مناخا معاديا".

واعتبرت صحيفة الشعب اليومية الصينية في بكين الاثنين ان التظاهرات المطالبة بالديموقراطية التي احتلت شوارع حي المال في هونغ كونغ تساهم في "تراجع الديموقراطية" بدلا من الدفع بها قدما.

وكتب محرر افتتاحية الصحيفة الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم ان "احد المبادئ الديموقراطية الاساسية يقضي بانه لا يحق لاقلية صغيرة انتهاك الساحة العامة والمصلحة العامة باستخدام وسائل غير قانونية"، مؤكدا ان "حركة اوكوباي سنترال الاخيرة تناقض صراحة المبادئ الديموقراطية حتى انها تتسبب ايضا في تراجع الديموقراطية".

واخيرا، اعلن منظمو المؤتمر حول حالة الكوكب الغاء هذا اللقاء الذي كان يفترض ان يحضره اعتبارا من الاربعاء في هونغ كونغ نحو عشرة من حائزي جائزة نوبل،  بسبب "الاضطرابات" السياسية في هذه المنطقة.

وقال معهد بوتسدام للابحاث تغير المناخ والجمعية الآسيوية انهما اتخذا "القرار الصعب بالغاء هذا التجمع بسبب الاضطرابات المستمرة في المدينة"، مؤكدين انهم "سيبحثون جديا" عن مواعيد جديدة للمؤتمر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة إلى الحياة الطبيعية في هونغ كونغ بعد أسبوع من التظاهرات عودة إلى الحياة الطبيعية في هونغ كونغ بعد أسبوع من التظاهرات



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:43 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

انخفاض حاد بأسعار المحروقات في فلسطين

GMT 05:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أدريانا ليما تتخلى عن التعري في عروض الأزياء

GMT 05:30 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

إيما واتسون تبدو مثيرة في فستان أبيض جذاب

GMT 22:05 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

فتاة يهودية تسير عارية في ساحة البراق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday