مطالبة بفرض حظر على تسليح جنوب السودان
آخر تحديث GMT 16:14:38
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

مطالبة بفرض حظر على تسليح جنوب السودان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مطالبة بفرض حظر على تسليح جنوب السودان

مجلس الأمن الدولي
نيويورك ـ فلسطين اليوم

طالب مراقبو تنفيذ العقوبات التابعون للأمم المتحدة في تقريرهم السنوي لمجلس الأمن بفرض حظر على تسليح جنوب السودان، مع إمكانية محاكمة رئيس البلاد سلفاكير والزعيم المعارض رياك مشار عن مجازر ارتكبت خلال الحرب الأهلية التي استمرت عامين في البلاد.

وطالبت اللجنة مجلس الأمن بإضافة 'صناع القرار الكبار المسؤولين عن الأفعال والسياسات التي تهدد السلم والأمن والاستقرار في البلاد'، إلى القائمة السوداء.

وقالت وكالة رويترز إن تقريرا سريا للأمم المتحدة يرصد الصراع في جنوب السودان، أفاد بأن سلفاكير وزعيم المتمردين رياك مشار ما زالا يملكان السيطرة الكاملة على قواتهما، وهما مسؤولان بشكل مباشر عن قتل مدنيين وغير ذلك من الأفعال التي توجب فرض عقوبات.

وأدى صراع سياسي بين سلفاكير ومشار -الذي كان في وقت من الأوقات نائبا له- إلى نشوب الحرب الأهلية، لكن المواجهة توسعت وفتحت تصدعات عرقية بين قبيلة الدينكا التي ينتمي إليها سلفاكير وقبيلة النوير التي ينتمي إليها مشار، حيث قُتل أكثر من عشرة آلاف شخص في الصراع.

أعمال عنف
وبحسب التقرير ذاته، فإن 'هناك دليلا واضحا ومقنعا بأن الجزء الأكبر من أعمال العنف التي ارتكبت خلال الحرب، وبينها استهداف مدنيين... نُفذ بعلم أفراد بارزين في مستويات عليا من الحكومة وداخل المعارضة'.

إلا أن مراقبي تنفيذ العقوبات أوضحوا أن الحكومة تبدو مسؤولة عن القسم الأكبر من الدماء التي سالت في البلاد عام 2015.

ووصف تقرير الأمم المتحدة كيف اشترت حكومة سلفاكير ما لا يقل عن أربع طائرات مروحية هجومية من طراز مي24 عام 2014 من شركة أوكرانية خاصة، بتكلفة بلغت نحو 43 مليون دولار.

وقال التقرير 'كانت (تلك الطائرات) حيوية في تقديم أفضلية مهمة في العمليات العسكرية، وعملت على تسهيل توسع نطاق الحرب، وشجعت الذين يبحثون عن حل عسكري للصراع في الحكومة على حساب عملية السلام'.

تصعيد القتال
وبحسب منسق اللجنة التابعة للأمم المتحدة للجنة العقوبات في مجلس الأمن بايتون كنوبف، فإن المتمردين الموالين لزعيم المعارضة مشار يحاولون الآن 'الحصول على صواريخ مضادة للطائرات تطلق من على الكتف لمواجهة تهديد الطائرات المروحية الهجومية، ويشيرون على وجه التحديد إلى ضرورة مواصلة القتال وتصعيده في الواقع'.

وقالت اللجنة إن الجانبين وقعا اتفاق سلام في أغسطس/آب من العام الماضي، لكنهما انتهكا وقف إطلاق النار باستمرار، في حين استمرت انتهاكات حقوق الإنسان 'دون هوادة مع الإفلات الكامل من العقاب'.

وذكر التقرير أن هذه الانتهاكات شملت عمليات قتل خارج سلطة القضاء، فضلا عن التعذيب والعنف الجنسي والاعتقال خارج سلطة القضاء، والاختطاف والاحتجاز والتهجير القسري واستغلال وتجنيد الأطفال والضرب وأعمال النهب وتدمير سبل العيش والمنازل.

وقالت اللجنة إن كل هجوم تقريبا للأطراف المتحاربة شمل عمليات اغتصاب واختطاف نساء وفتيات، وإن 'كل الأطراف استخدمت عمدا الاغتصاب تكتيكا للحرب، وغالبا في حوادث اغتصاب جماعي مروعة'.

صراع وتشريد
وقد أدى الصراع في جنوب السودان -الذي حظي انفصاله عن السودان عام 2011 بدعم الولايات المتحدة- إلى تقطيع أوصال أحدث دولة في العالم.

وذكرت لجنة الأمم المتحدة أن نحو 2.3 مليون شخص شردوا منذ اندلاع الحرب في ديسمبر/كانون الأول 2013، بينما واجه نحو 3.9 ملايين نقصا حادا في الغذاء.

من جهته، حض الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس الاثنين طرفي النزاع في جنوب السودان على 'حل خلافاتهما' والإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وكان الجانبان قد أخفقا في تشكيل هذه الحكومة في 22 يناير/كانون الثاني، مع رفض المتمردين استحداث الرئيس سلفاكير ولايات إقليمية جديدة في وقت تتواصل فيه المعارك.

وشدد بان على أن تشكيل هذه الحكومة هو 'مرحلة أساسية لتطبيق اتفاق السلام' الذي وقع في أغسطس/آب الماضي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطالبة بفرض حظر على تسليح جنوب السودان مطالبة بفرض حظر على تسليح جنوب السودان



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:21 2015 الأربعاء ,28 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد يكشف عملية الموساد لاستهداف المشير الجمسي

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أجمل ديكورات "جلسات خارجية" مناسبة لشهر رمضان

GMT 12:46 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

غرفة طولكرم تحصل على ترخيص مركزها

GMT 04:04 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مي الجداوي تؤكد عدم ملاءمة ورق الحائط لدورات المياه

GMT 22:34 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مراد علمدار يمثل أمام القضاء التركي

GMT 21:46 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

نجوي كرم تدعو جمهورها لمتابعة آرب جوت تالنت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday