رياضة الركض إلى الخلف للتخلص من الوزن الزائد
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

رياضة الركض إلى الخلف للتخلص من الوزن الزائد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رياضة الركض إلى الخلف للتخلص من الوزن الزائد

رياضة الركض إلى الخلف للتخلص من الوزن الزائد
القاهرة - فلسطين اليوم

ينصح مختصون الراغبين بالتخلص من الوزن الزائد بممارسة الرياضة، ويضع هؤلاء على رأس القائمة القفز والسباحة واليوغا ومن ثم الركض، لكن ليس الركض التقليدي الى الامام ، بل إلى الخلف. هذا وبدأت الرياضة الجديدة - القديمة بالانتشار في الصالات الرياضية وساحات الجري في عدد من البلدان، أملا بأن تعود بالنفع وأن تؤدي إلى خسارة أكبر قدر ممكن من السعرات الحرارية. حول هذا الأمر قالت أخصائية العلاج الطبيعي سافيتا راريكار إن الركض إلى الخلف يستوجب تركيزا ذهنيا أكثر مقارنة مع الجري التقليدي، معتبرة أن هذا الأمر بحد ذاته كفيل بأن يكون سببا في حرق سعرات حرارية أكثر، خاصة وأن تمرين كهذا يعتمد على القوة الجسدية للشخص. أما خبير اللياقة البدنية آبهيمانيو سابيل فيرى أن الجري للخلف ينشط الجسم أكثر مما يؤدي إلى استهلاك المزيد من السعرات الحرارية، مقدما نصيحته بتجربة هذا النوع من الرياضة انطلاقا من أن "أي تمرين جديد يحفز عضلات الجسم"، وإن أشار إلى اختلاف الآراء حول ما إذا كان هذا الجري يسهم بخسارة سعرات حرارية أكثر. من جانبها قالت الممثلة غول باننغ إن اللياقة البدنية ليست مجرد اتباع موضة، كما أنها لا ترتبط بعدد السعرات الحرارية، بل هي أقرب إلى أسلوب حياة صحي بهدف الحصول على قلب وجسم صحيين، مضيفة أن الركض للخلف يبدو في بادئ الأمر مسليا لكنه ليس بالأمر السهل، بحسب وصفها، وانها هي نفسها لا ترغب بالتعرض لحادث مميت من اجل خسارة القليل من السعرات الحرارية. إلى ذلك ينصح جراح العمود الفقري الدكتور شاليش هادغونكار بالتروي وعدم ممارسة هذا النوع من الرياضة إذا كان الهدف منها زيادة قوة العمود الفقري خاصة في حال ممارستها على مرتفع. أما ما عدا ذلك فلا يرى الجراح غضاضة في الركض إلى الخلف في إطار التجربة أثناء ممارسة التمارين الرياضية، شريطة أن تكون هذه التجربة في مكان آمن.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رياضة الركض إلى الخلف للتخلص من الوزن الزائد رياضة الركض إلى الخلف للتخلص من الوزن الزائد



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 16:18 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

استخدمي الكنافة بشكل جديد في حلويات رمضان

GMT 19:05 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

شركة "جريت وول" تطرح سيارة بسعر 8.68 ألف دولار

GMT 16:40 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

"حماس" تُحاول اختطاف المتحدث باسم حركة "فتح" عاطف أبو سيف

GMT 19:41 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 08:03 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مغنية لبنانية تضع نفسها تحت المجهر بشائعة اختطافها واغتصابها

GMT 01:11 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

رولا سعد تستبعد إحياء حفلات رأس السنة في لبنان

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday