علاج الحساسية بطرق مفختلفة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

علاج الحساسية بطرق مفختلفة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علاج الحساسية بطرق مفختلفة

علاج الحساسية بطرق مفختلفة
القاهرة - فلسطين اليوم

يمكن ان تكون الحساسية للنبات, الغبار, الحيوانات او حتى للطعام وهي ليست بالامر الهين. تعرفوا على كل شيء عن علاج الحساسية. اذا قمنا باجراء استطلاع بين الاصدقاء والمعارف، فمن المرجح ان لكل واحد منا صديق  يعاني من حساسية معينة. يمكن ان تكون هذه الحساسية للنبات، الغبار، الحيوانات او حتى للطعام. مع ان الامر ليس بالسهل، ولكن، يمكن علاج الحساسية! في الوضع الطبيعي والسليم، يستطيع جهاز المناعة تمييز وتحديد العناصر الغريبة التي تسبب ضررا للجسم ويقوم بازالتها. اما الشخص الذي يعاني من الحساسية، فان جهاز المناعة لديه، يتعامل مع المواد التي هو حساس تجاهها، على انها عامل غريب يغزو الجسم، ولذلك يبدا بمقاومتها ومحاربتها. عندئذ تظهر اعراض الحساسية المختلفة، مثل: الطفح الجلدي، الربو، الاورام الحميدة (البوليبات)، حمى الكلا (Hay fever) وغيرها. من المهم ان نتذكر ان هذه المواد التي تسبب الحساسية هي مواد لا تضر بالصحة، الا ان الجهاز المناعي لدى هؤلاء الاشخاص، يعتبرها ويتعامل معها على اعتبار انها عناصر ضارة. هنالك عدة طرق لعلاج الحساسية. الطب التقليدي يؤمن ان العلاجات الصحيحة تعتمد على مضادات الهيستامين او الاستروئيدات. في كلتا الحالتين، تعالج هذه الادوية اعراض المشكلة، وليس المرض نفسه. في مثل هذه الحالة، يتناول المريض الدواء بشكل دائم، وغالبا ما يبقى انفه مسدودا او يبقى مصابا بالرشح المزمن. اما الطب البديل فيقترح، ايضا، طريقة المعالجة المثلية (Homeopathy). تقوم المعالجة المثلية بتحفيز الجهاز المناعي دون استخدام الادوية الكيميائية، ودون ادخال المريض الى غرفة العمليات الجراحية. علاوة على ذلك، فانها لا تعالج المرض او اعراضه فقط، انما تاخذ بعين الاعتبار ايضا نمط حياة المريض وشخصيته. يؤمن اسلوب العلاج هذا، بوجود علاقة مباشرة بين الجسد والنفس، لذلك فهو يقترح معالجة المشكلة عن طريق النفس. من اجل القيام بذلك، يبحث عن دواء ملائم للوضع الذي بسببه اصيب المريض بالمرض. عند وجود الحساسية، يعتمد هذا الاسلوب على البحث عن العامل الذي تسبب باصابة المريض بهذه الحساسية. لكي يصاب شخص ما بالحساسية، يجب ان يتحقق امران: وجود ميل للحساسية لدى هذا الشخص، ووجود عامل يؤدي الى ظهورها - بمعنى حدث عاطفي او جسدى. في مثل هذه الحالة، من الضروري تقوية جهاز المناعة، لكي يستطيع المريض مواجهة هذا الميل وكذلك مواجهة العامل الذي ادى الى ظهور الحساسية. وجدت الابحاث التي فحصت نجاعة العلاج المثلي (Homeopathy) ان تحسنا طرا على معالجة انواع مختلفة من الحساسية، لدى اكثر من ثمانين بالمائة من الذين تمت معالجتهم. والعلاج لا يساهم في معالجة الحساسية فقط، انما يساهم ايضا في تحسين الحالة الصحية العامة للمريض، لان الهدف ليس حل مشكلة بعينها فقط، بل توفير حل مجموعي شامل. يتم القيام بالعلاج على النحو التالي: اولا، تجرى مقابلة المريض لفهم شخصيته، طبيعته واسلوب حياته، ولمعرفة كيفية اصابته بالحساسية. بعد ذلك، تتم ملاءمة دواء مثلي يناسبه بشكل شخصي. مع البدء بتناول الدواء، يشعر المريض بتحسن في حالته. اذا كان يتناول ادوية عادية، فانه يواصل تناولها حتى يقوي الجهاز المناعي، عندها يمكن الاستغناء عنها تدريجيا. من المهم ان نعرف ان هذه الادوية لا تسبب الادمان ولا تسبب اثارا جانبية. تلخيصا للموضوع نقول: تكمن افضلية العلاج المثلي (Homeopathy) في كونه لا يعالج المشكلة بشكل محدد فقط، وانما بشكل مجموعي شامل، من خلال ازالة العوامل التي تسبب  ظهور المرض بشكل عام (والحساسية، في هذه الحالة) بحيث انه يقوي جهاز المناعة ويحافظ عليه ليكون قادرا على حماية الجسم بشكل يومي ودائم. 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاج الحساسية بطرق مفختلفة علاج الحساسية بطرق مفختلفة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 21:49 2018 الأربعاء ,21 آذار/ مارس

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد شيش طاووق مقلي

GMT 12:43 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يتحدث عن عدم احتفال محمد صلاح بهدفه أمام تشيلسى

GMT 15:14 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

شيكاغو بولز يكتسح هوكس في دوري السلة الأميركي

GMT 16:24 2020 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

بعد وفاة ابن محمد أسامة.. أحمد جمال يواسي أوس أوس

GMT 00:49 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

قوات الإحتلال تعتقل أسيرا محررا من اليامون

GMT 17:40 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تنسقين الجاكيت البليزر على طريقة المدونات المحجبات؟

GMT 18:54 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday