كلينتون تدافع عن مواقفها خلال استجوابها في أحداث بنغازي
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أكّدت أنها تتحمل مسؤولية الهجوم وتتمنى تكريم ضحاياه

كلينتون تدافع عن مواقفها خلال استجوابها في "أحداث بنغازي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كلينتون تدافع عن مواقفها خلال استجوابها في "أحداث بنغازي"

وزيرة الخارجية الأميركيّة السابقة، هيلاري كلينتون
واشنطن ـ رولا عيسى

دافعت وزيرة الخارجية الأميركيّة السابقة، هيلاري كلينتون، عن مواقفها طوال 11 ساعة خلال استجوابها في تحقيقات تتناول الأحداث التي وقعت عام 2012 في بنغازي، وتجنبت هجوم "الجمهوريين" عليها في جلسة استماع عالية المخاطر في "الكونغرس"، والتي من شأنها أن تؤثر على حملتها الرئاسية للوصول إلى البيت الأبيض في 2016.

وتكررت الاتهامات الحزبية بين أعضاء الحزبين الجمهوري والديمقراطي في لجنة الاختيار في مجلس النواب حول أحداث بنغازي. لكن المرشحة الديمقراطية للرئاسة بقيت هادئة، واتهمت خصومها باستغلال الهجمات القاتلة في ليبيا، التي جاءت أثناء شغلها لمنصب وزير الخارجية، لتحقيق مكاسب سياسية.

وتحملت كلينتون الساعات الطويلة خلال الجلسات الأربع على مدار اليوم، واعترفت في شهادتها، بنصيبها من المسؤولية عن الهجوم الذي أودى بحياة أربعة أميركيين بينهم السفير كريستوفر ستيفنز.

وأضافت "أنا أتحمل مسؤولية ما حدث في بنغازي، وأنا هنا لتكريم خدمة هؤلاء الرجال الأربعة". لكنها فندت بشدة المزاعم التي ترددت بشأن أنها فشلت في تعزيز الأمن في المجمع الدبلوماسي الأميركي، والذي جرى اختراقه من قبل المتطرفين في 11 أيلول/ سبتمبر 2012، وأوضحت أنه لم يتم استشارتها مباشرة حول تقديم مزيد من الدعم.

وحامت مأساة بنغازي حول كلينتون لمدة ثلاث سنوات، مما يهدد فرصتها في دخول البيت الأبيض مرة أخرى، خصوصًا في ظل التحقيق الذي بدأ منذ 17 شهرًا، والذي أدى إلى الكشف عن أنها تستخدم حساب بريد إلكتروني وخادم شخصي أثناء فترة خدمتها.

كلينتون تدافع عن مواقفها خلال استجوابها في أحداث بنغازي

ويمكن أن يساعد أداء كلينتون القوي خلال جلسة الاستماع في إقناع الناخبين المتشككين، إذ أكدت على أن الوقت حان لإنهاء الجدل الذي طغى على حملتها الانتخابية.

وحذرت كبيرة الدبلوماسيين للرئيس باراك أوباما منذ عام 2009 وحتى 2013 من الخطط الحزبية التي يستخدمها الديمقراطيون في تحقيق بنغازي.

وبيّنت كلينتون في كلمة الافتتاح "دعونا نكون جديرين بثقة الشعب الأميركي التي أسبغها علينا، يتوقعون منا أن نكون قادة وأن نتعلم الدروس الصحيحة، والترفع عن التحزب والوصول إلى الحنكة السياسية".

وأكّد عضو "الكونغرس" الذي ينتمي إلى حزب "المحافظين"، جيم جوردان في نقد ناري "كان من المفترض أن تكون ليبيا قصة نجاح عظيمة للبيت الأبيض وأوباما وكلينتون"، واتهم الأخيرة بالكذب وسرد القصة بطريقة لا تدينها.

كلينتون تدافع عن مواقفها خلال استجوابها في أحداث بنغازي

ورفضت كلينتون التهمة، وردت قائلة، "آسفة لأنها لا تناسب السرد الخاص بك".

وأثارت لجنة بنغازي الجدل خلال الأسابيع الأخيرة، حيث وصفها المشرعون الجمهوريون أنها جاءت لتصحح خطأ تواجد كلينتون في السباق الرئاسي، وهذا ما جعل الديمقراطيون يتكاتفون من أجل كلينتون، ويردون الاتهامات إلى نظرائهم الجمهوريين بدفع ملايين الدولارات لإسقاط كلينتون في الانتخابات.

وأضاف نائب ديمقراطي، "هناك الكثير من الطرق لاستخدام أموال دافعي الضرائب من محاولة تدمير حملة".

وجاءت الآراء على موقع "تويتر" مؤيدة لأداء كلينتون للغاية، وأكّد كثير من الناس أنه سيكون دفعة هائلة لحملتها الرئاسية.

وأجرى "الكونغرس" سبعة تحقيقات حول هجوم بنغازي، وبدأ مجلس المراجعة التحقيق مع كلينتون حول الأحداث ولم يرجع تقرير اللجنة الحادث إلى خطأ تسببت فيه وزارة الخارجية، ولكنه ذكر "الفشل الشامل وأوجه القصور في القيادة والإدارة في المستويات العليا ما أدى إلى عدم كفاية التدابير الأمنية".

كلينتون تدافع عن مواقفها خلال استجوابها في أحداث بنغازي

وبيّن المنتقدون رفض الوزارة طلبات اتخاذ إجراءات أمنية إضافية لسفارة الولايات المتحدة في ليبيا، التي تعاني من عدم الاستقرار منذ الإطاحة بمعمر القذافي.

وأصرت كلينتون على أن هذه الطلبات ورفضها لم توجد أبدا على مكتبها، كما أنها نفت ادعاء الجمهوريين بأنها استغلت الوضع في ليبيا بعد 2011 لتحويله إلى فوز سياسي وشددت على أن كل همها كان الاستفادة قدر الإمكان من الوضع لمصلحة البلاد العليا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلينتون تدافع عن مواقفها خلال استجوابها في أحداث بنغازي كلينتون تدافع عن مواقفها خلال استجوابها في أحداث بنغازي



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 18:18 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القلقاس لعلاج الامساك

GMT 22:12 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب إنجلترا يؤكد إصابة نجم "توتنهام" هاري وينكس

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday