منظمة فيمن لها الحق بالتواجد في تونس
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

الناشطة الحقوقية فتحية حيزم لـ"العرب اليوم":

منظمة "فيمن" لها الحق بالتواجد في تونس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منظمة "فيمن" لها الحق بالتواجد في تونس

الناشطة الحقوقية التونسية فتحية حيزم
تونس ـ أزهار الجربوعي   أكدت الناشطة الحقوقية التونسية والقيادية في جمعية "النساء الديمقراطيات" فتحية حيزم أن الجمعية لا يمكن أن تتخذ أسلوب الاحتجاج بالصدور العارية الذي اعتمدته إحدى الفتيات التونسيات، والتي أثارت ضجة واسعة ، بتأكيدها اعتزام منظمة "فيمن" العالمية افتتاح فرع لها في تونس.
وشددت حيزم، في حوار خاص مع "العرب اليوم"، على أنها لا تندد بالاحتجاج بالصدور العارية، وتدافع عن حق أي جمعية في التنظم، طالما لا تمس بحقوق وحرية بقية المواطنين، مؤكدة أن الدستور التونسي الجديد يتضمن العديد من الثغرات، ولا يحمي حقوق المرأة التونسية.
وأوضحت حيزم أن "جمعية النساء الديمقراطيات لا تدعم أسلوب الفتاة التونسية التي ظهرت عارية الصدر على الشبكة العنكبوتية، في الاحتجاج، كما أنها لا تندد به"، معتبرة أن "ظروفًا قصوى قد تكون أملت عليها ذلك".
وبشأن عزم منظمة "فيمن" الأوكرانية للإحتجاج بالصدور العارية فتح فرع لها في تونس لممارسة نشاطها، قالت حيزم "مبدئيًا نحن لا يمكن أن نكون ضد حق الأفراد في التنظم، طالما لا يمسون بحرية وحقوق بقية المواطنين، سيما وأننا عانينا سنين طوال من التضييق على الأحزاب، وحظر حق التنظم، وتكوين الجمعيات، وهو حق تكفله جميع الدساتير والتشريعات الدولية".
واعتبرت حيزم "إقدام الفتاة التونسية أمينة على الظهور عارية الصدر، غداة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، كاتبة على جسدها (جسدي ملكي وليس شرفًا لأحد)، ناجمًا عن صغر سنها، وقِلة خبرتها، وأنها لم تجد سبيلاً لإيصال رسالتها المناهضة للعنف ضد المرأة، واستغلالها جسديًا، إلا بالطريقة التي عبرت بها".
وأكدت حيزم أن "الفتاة أرادت أن توجه رسالة للإخوان المسلمين، ولكل المتطرفين دينيًا، وكل من يناهض حقوق المرأة، ويختزلها في الجسد، مفادها أن المرأة ليست عورة، ولا يمكن امتلاكها بمجرد امتلاك جسدها، أو توظيفه دينيًا أو إعلاميًا".
وحذرت حيزم من "عودة القمع من خلال التجييش ضد الفتاتين اللواتي ظهرن على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي عاريات الصدر، معلنات تضامنهن مع الفتاة أمينة، ومن تكرار ما حدث مع الفتاة التونسية التي حوكمت بالسجن، لسبب ظهورها في أغنية راب".
وشددت القيادية في جمعية "النساء الديمقراطيات" التونسية على أن "واجب الصحافة يقتصر على إنارة الرأي العام، دون الانزلاق نحو التجييش، والتعبئة الخطيرة، ضد الأفراد، التي قد تشكل مقدمة للعنف اللفظي والجسدي على الأخرين".
وبشأن وضعية المرأة في تونس بعد الثورة وفي الدستور الجديد، اعتبرت الناشطة الحقوقية فتحية حيزم أن "المرأة التونسية مهددة في ضوء حكم الإسلاميين"، مشيرة إلى أن "مسودة الدستور الجديد تتضمن العديد من الثغرات، ولا تكفل حقوق المرأة التونسية".
وأوضحت فتحية حيزم أن "الدستور لا ينص صراحة على المساواة بين الرجل والمرأة، لأن الدستور يعني الحقوق وليس الواجبات فقط، كما أن مبدأ كونية حقوق الإنسان قد أسقط من مسودة الدستور".
واستنكرت حيزم "تراجع الحكومة التونسية عن اتفاقية (سيداو)، اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، لحجة مخالفتها للدين والتقاليد التونسية"، معتبرة أن "هذه الاتفاقية هي عصارة الفكر الإنساني"، وأضافت "لقد وصلنا إلى أقصى درجات التخلف، وعلينا الاعتراف بالمرأة ككائن بشري، قبل التطرق إلى دينها وهويتها".
وتعليقًا على دعوات بعض نائبات حزب "حركة النهضة" الإسلامي الحاكم إلى تجريم الإجهاض، اعتبرت حيزم أن "القضاء على الإجهاض سيشرع الباب أمام أطفال الشوارع، وسيجبر الفتيات على التعرض للموت والإجهاض في أماكن غير صحية"، وأضافت أن "تونس لا تحتمل تضخمًا بشريًا قد يستنزف مواردها الشحيحة أصلاً".
وبشأن تصاعد المخاوف والتهديدات المسلطة على المرأة في ضوء الحكم الإسلامي في تونس، شددت حيزم أن "المخاوف على حقوق المرأة من الأخطار الإيديولوجية موجودة وفي تصاعد مستمر"، لافتة إلى "ارتفاع ظاهرة العنف ضد المرأة، على غرار تفشي الاغتصاب، وإكراه المرأة على ارتداء الحجاب".
ودعت حيزم إلى ضرورة وجود ضمانات حقيقية لحماية حقوق وحريات المرأة في الدستور الجديد، وتطبيق القانون بصرامة على المجرمين والمعتدين، بالعنف والاغتصاب، على النساء، والتأكيد على عدم الإفلات من العقاب.
وفي ختام حديثها قالت الناشطة الحقوقية التونسية فتحية حيزم "تطبيق القانون وحده لا يكفي، بل يجب عرض هؤلاء المجرمين على أخصائيين نفسيين، لإعادة تأهيلهم"، مستنكرة اعتماد الحكومة على بعض الأئمة وشيوخ الدين لإعطاء دروس للمساجين، حيث قالت "إن هؤلاء يربون جهاديين، ولا يمكنهم إعادة تأهيل المساجين".
 
palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة فيمن لها الحق بالتواجد في تونس منظمة فيمن لها الحق بالتواجد في تونس



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 22:52 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

GMT 15:03 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أبومرزوق يُؤكّد أنّ إدارة المعبر وطنية بلا وجود إسرائيلي

GMT 11:08 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ستوكهولم من أجمل مدن العالم والأكبر في السويد

GMT 15:22 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"سبيس إكس" على خطى "أبولو" في نقل رواد الفضاء

GMT 09:52 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

فيلم THREE BILLBOARDS يحقق 74 مليون دولار أميركي

GMT 11:00 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الترميم لا الهدم هو الحل في بيت عبدالله الفرج بالفحيص

GMT 14:50 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

البايرن يُعلن حقيقة السعي لضم سامي خضيرة

GMT 16:13 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تامر آمين يعود ببرنامج "الحياة اليوم" في حلقة حديثة

GMT 06:44 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

اتلاف مواد تجميل وسكاكر منتهية الصلاحية في جنين

GMT 07:06 2016 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

الفأر الجبلي يستطيع مضغ لوح خشبي بحجم علبة الكوكاكولا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday