فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـالشبيحة
آخر تحديث GMT 08:15:06
 فلسطين اليوم -

بعدما تعرّضت لانتقاداتٍ بعد نهاية بطولة كأس الخيج "خليجي 24"

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

الإعلامية الكويتية فجر السعيد
الكويت ـ خالد الشاهين

واصلت الإعلامية الكويتية فجر السعيد هجومها على المطربة السورية أصالة، وقصدت هذه المرة جمهورها ووصفتهم بالشبيحة بعدما تعرّضت الأولى لانتقاداتٍ بعد نهاية كأس خليجي 24 البدايةُ كانت حين سخرت السعيد، من الفنانة أصالة نصري، والتي تحمل الجنسية البحرينية، بعد أن أحرزت البحرين لقب كأس الخليج لأول مرة بعد فوزها على السعودية في المباراة النهائية التي أُقيمت في قطر قبل أيام. وقالت فجر عبر "تويتر": "اللي يمون على أصاله يقولها لحقي روحج ونزلي فيديو باركي للبحرين الفوز بالكاس قبل ما يسحبون الجنسية".

لكن يبدو أن السعيد لم تسلم من هجوم جمهور أصالة لتُخصّص لهم هذه التغريدة وتقول: "‏شبيحة المطربة السوريه سابقاً لازالوا ‎يطحنون بحساباتي سب مو طبيعي"، مضيفة: "معقوله تويته تخليهم يلطمون أسبوع خذوا راحتكم ياجبل مايهزك ريح". وجاءت رسالة السعيد الجديدة بعدما هاجمها أحد المتابعين قبل أيام أيضًا قائلاً:"وإنتي هيه يالعجوز ... ما تستحي على وجهك بعد ما دعت لك بمرضك قمتي مثل .... تابحين وراها، عسى الله يصيبك بمصيبة ويجعلك شلل نصفي ما تتعالجين منه طول عمرك ويجعلك سرطان بمخك ودمك الدنيء ويصيبك بأمراض خبيثة إنتي وطقاقتك ياحقيرة وما راح تنفعك". لتعتبر الإعلامية السعودية أن هذه التغريدة من أصالة ولكن نشرتها باسم وهمي.

يُذكر أنّ الحرب الكلامية بين فجر وأصالة بدأت منذ فترة طويلة وتجدّدت هذه الأيام، فقبل أشهر اشتعلت الحرب بينهما بعدما ألمحت أصالة عن رغبتها في الحصول على الجنسية المصرية ببرنامج "الحكاية" الذي يُقدّمه الإعلامي المصري عمرو أديب على شاشة "mbc مصر". وقالت أصالة مازحةً في تصريحات صحفية سابقة: "تلزمني الجنسية المصرية أعطوني إياها وخلصوني وحياتي"، عقب حفلها بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية يوم 22 فبراير الماضي، عبّرت فيها عن سعادتها بنجاح الحفل مع الجمهور المصري، الذي تحب الوجود معه دائمًا.

إلا أن ذلك لم يعجب فجر السعيد، ما جعلها تشن حملة على أصالة وجمهورها، والتي ترى أن أصالة التي تحمل جنسيتين بجانب جنسيتها السورية وهما البحرينية والفلسطينية يكفيها فخرًا أن تكتفي بالبحرينية فقط على حد وصفها. وقالت السعيد في تغريدة عبر حسابها على "تويتر": "أصالة تطالب بالجنسية المصرية وتقول خلصوني، للعلم أصالة تحمل الجنسية البحرينية بالتالي نفهم من كلامها أنها تريد التخلص من الجنسية البحرينية".

وعلّقت المطربة السورية على الجدل، الذي أُثير حول هذا التصريح، قائلةً إنها تُكنّ حبًا كبيرًا لمصر، لأنها عاشت أكثر من نصف عمرها وحققت نجاحًا واسعًا فيها، وطالبت بالجنسية المصرية كنوع من المجاملة لاكتمال شعورها الحقيقي بالحب تجاه مصر.

وقد يهمك أيضًا:

فجر السعيد تُجري العملية الجراحية الرابعة والأخيرة لها

فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـالشبيحة فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـالشبيحة



 فلسطين اليوم -

اختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية وقلادة من الألماس

هيلتون تتألق بفستان أرجواني مُماثل لسيارتها الفاخرة

واشنطن - فلسطين اليوم
ظهرت عارضة الأزياء والنجمة العالمية باريس هيلتون، نجمة تليفزيون الواقع، فى لوس أنجلوس بكاليفورنيا، وهى تتجول فى ثوب أرجوانى أنيق، واتضح أن الفستان يطابق تماما سيارتها الفاخرة التى تحمل نفس اللون، واختارت مع إطلالتها حذاء أبيض ونظارات شمسية مطابقة وقلادة من الألماس، وذلك وفقًا لما نشره موقع "insider".اختارت باريس هيلتون حقيبة يدها باللون الأرجوانى أيضًا، وكذلك أزياء كلبها الصغير الذى كان يرتدى ما يشبه الفستان باللون وردى، وكانت عارضة الأزياء الشهيرة قد تحدثت مؤخرًا عن سيارتها ثلاثية الأبعاد فى مقطع فيديو على YouTube فى ديسمبر 2019، ووصفتها بأنها "مضيئة"، لكنها أوضحت أنها بحاجة إلى أن تكون "باريسية". وقالت باريس عن السيارة، "هذا يعنى أننا بحاجة إلى تغيير هذا اللون وجعله فريدًا من نوعه"، مشيرة إلى أن اللون المجسم...المزيد

GMT 03:47 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

نصائح تساعدك على اختيار ألوان طلاء منزلك بسهولة
 فلسطين اليوم - نصائح تساعدك على اختيار ألوان طلاء منزلك بسهولة

GMT 07:22 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 08:32 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 09:54 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 10:21 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 07:37 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 07:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع العام لا يسمح ببدء أي مشروع جديد على الإطلاق

GMT 18:49 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد المستكة لتسهيل عمليات الهضم

GMT 05:31 2015 الإثنين ,10 آب / أغسطس

في عشق جيفارا" في "روايات الهلال" وجه آخر

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 02:47 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ورق الجدران الملوّن لديكور جذّاب وساحر

GMT 03:59 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى عيسى تطرح تشكيلة من فساتين السهرة بلمسة "الدانتيل"

GMT 20:56 2015 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

خميرة البيرة لزيادة الوزن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday