إعادة تهيئة منزل la ليصبح أكثر انفتاحًا ورحابة
آخر تحديث GMT 19:57:45
 فلسطين اليوم -

المسكن ينبض بالحياة وتتخلله أشعة الشمس

إعادة تهيئة منزل "LA" ليصبح أكثر انفتاحًا ورحابة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إعادة تهيئة منزل "LA" ليصبح أكثر انفتاحًا ورحابة

غرفة معيشة خارجية
واشنطن ـ جورج كرم

اشترى الزوجان المنزل الواقع في جبل واشنطن العام 2008، بعد تراجع سوق الإسكان في الولايات المتحدة وكانت حينها الأسعار لا تزال منخفضة. وأوضح مالك شركة علاقات عامة متخصصة في مجال التصميم، وشريك في تأسيس لمهرجان "LA" للتصميم، زكي، أنَّ قاطني ذلك المكان يبقون فيه إلى الأبد، مشيرًا إلى أنَّهم وجدوا المنزل الذي كان مطروحًا للبيع لأشهر عدة لأنَّه كان قبيحًا جدًا، ولكنه يتمتع بموقع متميز وإطلالة استثنائية رائعة على الطبيعة.

وأكد الزوجان أنَّهما لم يكن لديهما أي خطط لإنجاب أطفال، ولكن بعد انتقالهما بفترة قصيرة أكتشف زكي أنَّ زوجته حامل، واستغلالًا للمنزل الذي يتمتع بثلاث طوابق وسعيًا نحو الاستفادة بأشعة الشمس جنوب ولاية "كاليفورنيا"، كلفوا المهندس المعماري آمبر كلتنر بإعادة تهيئته وتخطيطه، حيث أرادا شيئًا أكثر انفتاحًا ورحابة ومناسبًا للأطفال أيضًا.

وجرى تصميم غرفة معيشة خارجية مع تزويدها بعشب صناعي وشاشة سينمائية، وتم تحويل المطبخ القديم إلى غرفة جلوس صغيرة تنفتح على مطبخ كبير بأرضية مطلية باللون الأسود مع إضفاء الفسيفساء على الحوائط، ومرآة تمتد من الأرض إلى السقف لمراقبة الأطفال حينما تطهو الأم الطعام.

وكذلك جرى تحويل المكتب السابق لزكي إلى مكتبة صغيرة، تم طلائها باللون البرتقالي الزاهي، وهي الغرفة التي تؤدي إلى شرفة خاصة وتم تسميتها بالغرفة "فاتحة الشهية". أما بالنسبة لغرفة النوم فقد كان اللون الرمادي القاتم هو السمة الغالبة عليه مع إضفاء بقع باللون الأحمر.


ويُعد المطبخ هو البقعة المفضلة، حيث يأتي موقعه مركزيًا داخل المنزل، يمكن معه أداء أعمال الطهي وإبقاء العين على الأطفال. وكانت المنضدة من تصميم كريستوفر لمبكين هي أفضل حيازة بينما كانت الفسيفساء هي أكثر الأشياء المكلفة حيث كانت باهظة الثمن للغاية. فيما كان القرب من الطبيعة السمة المميزة للمنزل الذي تصطف على جانبيه الأشجار مع الجبال المغطاة بالثلوج، على أنَّه يُمكن سماع أصوات الراكون والصراير والذئاب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إعادة تهيئة منزل la ليصبح أكثر انفتاحًا ورحابة إعادة تهيئة منزل la ليصبح أكثر انفتاحًا ورحابة



 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday