مصممة تصنع من شقتين بيتّا مريحًا يشع بالحياة والأناقة المميزة
آخر تحديث GMT 19:57:45
 فلسطين اليوم -

استعانت بالألوان والنيكل الفرنسي والأعمدة الفولاذية

مصممة تصنع من شقتين بيتّا مريحًا يشع بالحياة والأناقة المميزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مصممة تصنع من شقتين بيتّا مريحًا يشع بالحياة والأناقة المميزة

مصممة تحول شقتين إلى منزل واحد
لندن ـ ماريا طبراني

استطاعت المصممة نيلوفر باختيار تحويل شقتين إلى منزل ينبض بالحياة، من خلال بار مشترك يربط بينهما، أمر ليس غريبًا على المصممة السويسرية الإيرانية، فأن تعد عشاء لأربعة أفراد ليتحولوا إلى 14 فردًا يجلسون على مقاعد "فيليب ستارك غوست"، وأكدت المصممة: "لدينا قول مأثور يقول "عامل أي غريب يدخل بيتك على نحو جيد فربما يتحول إلى صديق".

مصممة تصنع من شقتين بيتّا مريحًا يشع بالحياة والأناقة المميزة

وأوضحت أنها عندما جاءت مع زوجها إلى لندن للمرة الأولى، عاشا فى منزل جدها وظلا يوفران النقود مدة ثلاثة أعوام، قبل أن يتمكنا من شراء شقة صغيرة في فولهام بالإيجار مدة 37 عامًا، مبرزة: "فعلت هذا الأمر مع نجار"، وكانت نيلوفر تدير شركة لصناعة أغطية الأسرة، وعندما طلب منها أحد العملاء تصميم الديكورات الداخلية لشاليه تزلج خاص به بدأ عملها في التصميم يشتهر، وتحول الأمر من مجرد موهبة وشغف إلى مهنة.

بعدها انتقل الزوجان إلى منزل كبير في المدينة، وبقيا فيه مدة 10 أعوام، قبل أن يمتلكا منزلهما الجديد في تشيلسي، عام 2011، وفي هذا الصدد بينت: "أحببت هذا الشارع كثيرًا، كان المنزل منقسما إلى شقتين مع صالة صغير كمدخل، وكان الديكور الداخلي للمنزل يغلب عليه اللون الأبيض وطابع الدول شمال أوروبا؛ لكنني قررت تغيير تخطيط المنزل وفي خلال ستة أشهر استطعت شراء المواد التي أحتاجها لإعادة التصميم".

مصممة تصنع من شقتين بيتّا مريحًا يشع بالحياة والأناقة المميزة
 

وأضافت: "عندما بدأت فى العمل تمكنت من إنهاء المشروع خلال ستة أشهر"، وزادت: "وضعت 17 دعامة فولاذية، وأصبح المنزل مبهجًا ومليئًا بالألوان، والألوان تدعم مزاجك وحياتك".

القطع الكلاسيكية والإضاءة:
يضم المنزل قطعًَا فنية حديثة للجلوس مثل الكراسي المصممة خصيصًا والأرائك ذات الألوان الدافئة الغنية، فضلًا عن الكراسى الفرنسية الموروثة من الأجداد، وهناك أيضًا طاولة قهوة تمتلئ بالأصباغ الوردية النابضة بالحياة، التي تتنافس في جذب انتباهك مع طاولة الطعام التي صممتها نيلوفر لتصبح من القطع الفريدة التي تعكس كل شيء يوضع عليها.

وهناك أيضًا جدار من المرايا وراء الموقد يلتقط انعكاسات الحديقة عالية الجدران التي تضم أشجار التفاح والياسمين والورود وكرات "بيوكوس" التي وضعت على نحو غير منتظم، ويضم حمامين أحدهما لونه أسود تماما حيث يحتوي على مرحاض أسود وجدران سوداء حتى ورق المرحاض أسود أيضًا مع جدار واحد عاكس الذي يضم حوضًا فرنسيًا من النيكل والصنابير، فضلًا عن مصابيع جميلة، وعن سبب ذلك ذكرت: "لا أحب رؤية اللون الأبيض، الحمامات السوداء أكثر أناقة، صممت أحواض النيكل التي تصنع في فرنسا"، كما استخدمت نظام التدفئة تحت الأرض لضمان درجة حرارة مناسبة.

أما عن أبواب الخزانة، فمنجدة والجدران عليها بعض الرسومات الفنية التي تستحق النظر حتى في غرف الأطفال، ومعلق على الجدران صور لأجدادها يرتدون الزي العسكري، وقالت عن ذلك: "نحن قبيلة من جنوب غرب إيران، واحدة من القبائل البدوية الأخيرة في العالم".

الطابق السفلي:
تكمن المفاجأة في الطابق السفلي، أنّ نصف مساحته تقريبا تحول إلى بار بلون قرمزي مع كراسي بلون أحمر عميق وأريكة، وهناك أيضًا جدار عاكس، ما يجعلك تغوص في الأريكة وأنت تشرب "مارتينيز" بعيدًا عن الشوارع المزدحمة، حيث عملت على إزالة الجدار الداعم إلى الممر واستعاضت عنه بأربعة أعمدة ضخمة من الصلب وجدار زجاجي مزدوج يحتوي على مخزن للنبيذ يمكن التحكم فى حرارته.

وتربت المصممة على يد والدتها فى جنيف، ثم ذهبت إلى باريس لدراسة القانون، حيث التقت هناك مع زوجها الحالى، وبعد ستة أعوام جاء الزوجان إلى لندن عام 1996، حيث استقرت عائلتها هناك بعد مغادرة إيران في الفترة من 1979-1980، واستطاعت المحبة للندن الحصول على الجنسية البريطانية قائلة: "أنا حقًا من سكان لندن، أصدقائي وعائلتي وعملي هنا في لندن، وأيضًا ابنتي (10 أعوام)  ماكسينا،  وترغب في أن تصبح رئيسة للوزراء، ولندن مدينة عالمية حقًا أكثر بكثير من باريس".

مصممة تصنع من شقتين بيتّا مريحًا يشع بالحياة والأناقة المميزة

ويعد التصميم العمل المثالى للمصممة التي أفادت: "يمكنني رسم تخطيط لمنزلي عندما كنت في عمر الخامسة، ودائما كنت متحمسة للألوان الدافئة والغنية، فاللون صديقك وخصوصًا إذا كنت تعتمد على موازنة صغيرة، وإذا لم يعجبك، فما أسوء شيء سيحدث؟ ببساطة يمكنك تغييره".

التكاليف:
تبلغ التكلفة التقديرية للأعمال في عام 2011 بما في ذلك التصميم الداخلى وفق أسعار التجارة من دون رسوم حوالي 500.000 استرليني.
نصائح نيلوفر للتصميم:

شددت على أنّ "الناس يختلفون في وصفهم للألوان من شخص إلى آخر، فاللون البرتقالي بالنسبة إلى شخص ما يختلف عن اللون البرتقالي لشخص آخر، ولذلك أطلب من العملاء أن يقدموا لي قطعًا بالألوان التي يقصدونها، ويعتبر الطلاء أمر جيد إذا كان لديك أرضيات خشبية ولا يمكنك تحمل تكلفة السجاد فيمكنك طلاء الأرضية".

وأضافت "ترف اليوم يقصد به الحصول على قطع مصممة خصيصًا لك بدلًا من الحصول على أشياء مصنعة من أحد خطوط الإنتاج من الصين مثلًا، وهناك حرفيين رائعين في انجلترا، وشراء الأشياء المفصلة خصيصًا لك أمر ليس مكلف كما تظن، وعلى سبيل المثال أصمم الأرائك واستخدم شركة الإنتاج نفسها والأمر يتكلف نصف ثمن أريكة كبيرة من الشركة، وكل شخص يحتاج إلى أريكة عميقة التى تسمح له بالاسترخاء أثناء تشاهد الأفلام، ولذلك عليك إنفاق الأموالك للحصول على هيكل وخدمة جيدة وبعدها يمكنك إضافة أي ملحقات وتغييرها وفقا للفصول، مثل أباجورة أو وسادة أو أريكة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصممة تصنع من شقتين بيتّا مريحًا يشع بالحياة والأناقة المميزة مصممة تصنع من شقتين بيتّا مريحًا يشع بالحياة والأناقة المميزة



 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday