منازل ريفية أنيقة بتصميمات معاصرة تنافس القصور الفارهة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تضم المجموعة "باراكاستيلو" الأثاث والمنسوجات

منازل ريفية أنيقة بتصميمات معاصرة تنافس القصور الفارهة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منازل ريفية أنيقة بتصميمات معاصرة تنافس القصور الفارهة

لمسات أنيقة وعصريّة في المنازل الريفية
لندن - ماريا طبراني

سلطت تقارير صحافية الضوء على المنازل الريفية وسط المزارع، التي يمكن تحويلها إلى قصور رائعة بعد اعتماد بعض التصميمات الأنيقة، ودعت أصحابها إلى الاستفادة من التصميمات البديعة للغرف الداخلية، بما يمكن أن تغني عن التطلع إلى العيش في قصور.

واعتبر خبراء أنّ القصر الحقيقي يتمثل في منزل الرجل الإنكليزي، إلا أنّ الأمر لا يمتد عادة إلى الديكور، وعلى سبيل المثال لا تعتبر المرآة المطلية بالذهب أو التصميمات الثقيلة من البلوط، في الدروع والمفروشات التي تميز القصور الكلاسيكية أفضل تصميمات القرن الـ21 التي تناسب منزلاً أنيقاً.
وتغير كل ذلك بشكل كامل بفضل جيل جديد من أصحاب المنازل الريفية الكبيرة، الذين يسعدون بالحياة وسط أجواء كلاسيكية، بعد أن فضلوا خلق أثاثهم المعاصر والتصميمات المنزلية الخاصة.

ولعل أبرز مثال على ذلك هو مجموعة ديكور "باراكاستيلو" التي طرحها المصمم البريطاني، نايغل كوتس، والتي تشمل الأثاث، والمنسوجات، والإضاءة وأدوات المائدة والتي كانت مستوحاة من قلعة توسكان، وأطلقت هذه المجموعة في وقت سابق هذا العام خلال أسبوع التصميم في ميلانو، الذي شارك فيه الكثير من المصممين ولكن مجموعة "كوتس" كانت المجموعة الرئيسية المهيمنة، وربما يعود الفضل في ذلك إلى شارلوت هورتون، وهو صانع نبيذ بريطاني عاش في مقاطعة توسكانا الإيطالية لمدة 20 عاما، وأثناء قيامه بتجديد قلعة "بوتنتينو"، التي تعود إلى عصر النهضة في القرون الوسطى وتقع إلى جوار منزل "كوتس" الريفي في توسكانا، بدأ الأخير في تصميم مجموعته من الأثاث والديكور.

وأوضح هورتون، "نشأت هذه المجموعة من الضرورة، كنا في حاجة إلى شراء بعض الأثاث لمنطقة محيطة بحمام سباحة، ولم يعجبنا كل الأشيا ولذلك كلفت صديقي جونو نوسباوم بخلق ديكور مناسب، ونجح في تصميم كراسي مضلعة من خشب السرو الرائع الذي يعطي رائحة لا تصدق. ثم فكرت: لماذا لا نبدأ في بيعه؟ عندها طلبت من أحد الأصدقاء تصميم بعض المنسوجات وكوتس لتصميم كرسي، ومن هنا نشأت فكرة مجموعة الأثاث".

واعتبر هورتون، مجموعة "باراكاسيلو" بأنها كناية عن طريقة العيش، ويمكن القول إن المجموعة تشبه قليلا من النبيذ، مفعمة بنكهة البيئة الطبيعية في "بوتنتينو"، ثم تأثرت بطريقة الحياة البسيطة في ريف توسكانا، واندمجت مع العناصر الأسلوبية لقلعة مصممة بشكل رائع، وعلى سبيل المثال فإن الكرسي الذي صممه كوتس بأرجله الخلفية يعد بسيطًا ومتينًا ويأخذ اللون الترابي، فضلاً عن أن التوسكانيين لديهم طريقة معينة في ضبط النفس، تمنع من تصميم الديكور بشكل معقد أكثر من اللازم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منازل ريفية أنيقة بتصميمات معاصرة تنافس القصور الفارهة منازل ريفية أنيقة بتصميمات معاصرة تنافس القصور الفارهة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday