الأصباغ الأوروبية تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

استخدام تقنيات تصوير غير ضارة لتحليل الطلاء

الأصباغ الأوروبية تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأصباغ الأوروبية تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة

تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة
بروكسيل -سمير اليحياوي

كشف تحليل سلسلة من صور مومياوات مصرية قديمة عمرها 2000 عام، والتي اكتشفت في قربة "أم برجات" في الفيوم في مصر، استخدام الفنان المصري القديم أصباغ لونية من مناطق بعيدة في أوروبا، لخلق هذه اللوحات النابضة بالحياة.

وأعلن علماء الآثار عن هذه اللوحات الخشبية التي تعود إلى الحقبة الرومانية للمرة الأولى العام 1899، وتم تجاهلها إلى حد كبير على مدى 100 عام مضت لصالح البرديات المكتشفة معهم، واستخدم العلماء حاليًا سلسلة من التقنيات المتطورة لدراسة المواد الملونة وخطوط الفرشاة والخشب المستخدم في عمل هذه اللوحات النادرة.

وأكد الباحثون أن الفنانين رسموا خطوطًا لعملهم بصبغة تسمى "الصبغة المصرية الزرقاء"، والتي كانت طلاءً فاخرًا في ذلك الوقت، وسبب الاكتشاف حيرة الباحثين لأن الأصباغ الأولى كان يتم تصنيعها بطريقة مصطنعة، ووجدوا بعد تحليل اللوحات أنه تم استخدام صبغات تأتي من مناطق بعيدة مثل إسبانيا، بينما وجدت أصباغ أخرى تم استيرادها من كيوس في اليونان، أما الأخشاب التي رسمت عليها اللوحات فكانت تأتي من أوروبا الوسطى.
وتشير نتائج الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة نورث وسترن وجامعة فيبي فى كاليفورنيا ومتحف هيرست للأنثروبولوجيا إلى اعتماد الفنانين المصريين على شبكات التجارة الواسعة للحصول على المواد الخاصة بهم، وأوضح عالم المواد في جامعة نورث ويسترن، الدكتور مارك والتون، والذي قاد فريق البحث إلى إمكانية تسليط الضوء على الموطن الذي جاء منه الفنانون في الإمبراطورية البيزنطية، أنه تم إنشاء اللوحات المصرية الرومانية في مصر منذ القرن الأول الميلادي وحتى القرن الثالث، ويعتقد أن الرسم على اللوحات الخشبية واستخدام الشمع لرسم بروتريه للمومياوات سلفًا للبروتريه الغربي.

وأضاف والتون: يوضح تحليل المواد المستخدمة في رسم لوحات أم برجات إلى المنظور الدولي للمصريين القدماء، فوجدنا أن أصباغ الحديد جاءت من كيوس في اليونان وأن الصبغات الحمراء جاءت من إسبانيا والخشب الذي يتم الرسم عليه جاء من وسط أوروبا، وعلمنا أيضًا أن الرسامين استخدموا الصبغة المصرية الزرقاء بطريقة غير معتادة لضبط درجات الألوان.
ومن المعروف أن لوحات المومياوات التي تعود إلى الحقبة الرومانية في مصر تبنت بعض أساليب الفنانين اليونانيين، واستخدمت هذ الأساليب لاحقًا في الصور الرمزية للمسيح ومريم العذراء والملائكة في الكنيسة المسيحية الأرثوذكسية والكاثوليكية،  وتعد اللوحات التي اكتشفت في أم برجات من أفضل اللوحات في العالم، واستخدم الباحثون تقنيات تصوير غير ضارة لأخذ عينات صغيرة من الطلاء لمعرفة كيفية صنع اللوحات، فضلاً عن إمكانية تحديد ترتيب بناء الأجزاء المختلفة من اللوحة وخطوط الفرشاة.

وذكر الدكتور والتون أن المعلومات التي تم التوصل إليها بشأن الأصباغ المستخدمة في الرسم ساعدت في التعرف على ورش العمل القديمة، وأن الهدف هو استخدام الأدوات ذاتها التي استخدمها الفنانون القدماء كدليل على إنتاج هؤلاء الفنانين، واستخدم عند الفحص عدد من الأدوات التحليلية المتطورة في نورث ويسترن للكشف عن مفاتيح جديدة لتحديد يد الفنان الفردي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأصباغ الأوروبية تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة الأصباغ الأوروبية تمكِّن المصريين القدماء من إبداع لوحات حيّة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 22:48 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة بي إم دبليو X4 M40i 2016 في فلسطين

GMT 20:33 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

واجهى شبح الملل الزوجى

GMT 12:16 2016 السبت ,11 حزيران / يونيو

نبات القرنبيط كنزٌ مهمل بين الخضروات

GMT 00:08 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday