الروائي العراقي يكشف لـفلسطين اليوم فكرة روايته جديدة مثلث الموت
آخر تحديث GMT 18:15:12
 فلسطين اليوم -

علي لفتة سعيد يعلن أنها تتناول لحظة مقتل الشاعر أحمد آدم في"اللطيفية"

الروائي العراقي يكشف لـ"فلسطين اليوم" فكرة روايته جديدة "مثلث الموت"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الروائي العراقي يكشف لـ"فلسطين اليوم" فكرة روايته جديدة "مثلث الموت"

رواية جديدة للقاص والروائي علي لفتة سعيد تحت عنوان «مثلث الموت»
برلين ـ جعفر النصراوي

صدرت رواية جديدة للقاص والروائي علي لفتة سعيد تحت عنوان «مثلث الموت» عن دار سطور للنشر والتوزيع بواقع 344 صفحة من القطع المتوسط. وتوثق الرواية اﻻحداث لاخطر اعوام العنف الطائفي في العراق الممتده من العام 2005 ولغاية 2009،

واتخذ الكاتب اسم الرواية من مصطلح اطلق على منطقة "اللطيفية" جنوب بغداد عنوانا لماشهدته هذه المنطقة من اقتتال طائفي بين ابنائها اولا واتخاذها منطلقا لقتل اﻻخر على الهويه كونها تقع على الطريق الرابط بين ثلاث محافظات عراقيه تختلف فيها اﻻنتماءات الا وهي كربلاء وبابل والعاصمة بغداد.

  وتحدث علي لفتة سعيد لـ"فلسطين اليوم" عن روايته، مشيراً إلى أنها "تحاول السؤال عن أسباب الحرب التي أبتلي بها الشعب العراقي، والحرب الطائفيه التي اعقبت الاحتلال الاميركي للعراق، وما حصل من تداعيات أمنية عديدة وأخطرها عمليات القتل والتفخيخ والإرهاب وانتشار فرق الموت والميليشيات".

وأضاف سعيد قائلا: إن (مثلث الموت) هي منطقة أصبحت معروفة عالميا بهذا الاسم لكنها أيضا تمثل مثلث الواقع السياسي والديني في العراق.

 ومن خلال مجموعة من الصحفيين يحاولون استقصاء الواقع ومعرفة الأسباب فيقعون هم ذاتهم ضحية القتل الجماعي والقتل المرتب لكل شي،  صحفيون يحاولون وضع اليد على الزوايا التي لم يرها أحد، أو لم يستطع أن يقلها أحد فيدلفون في الجحيم الذي يأتي إليهم فيحولهم هم إلى ضحايا الإرهاب ذاته، تشابك العلاقات بين الباحثين عن هوية للحرب تمنح الثيمة قدرة على أن يكون الضحايا هم الكاشفون عن الحقيقة من خلال وجودهم في لجة الموت ليس بصفتهم صحفيين، بل بصفتهم قتلى بالإنابة او مختطفين في الصدفة..

وقال أيضا: إن رواية (مثلث الموت) تتناول لحظة مقتل الشاعر العراقي أحمد آدم في تلك المنطقة وزميله نجم عبد خضير وزملاء آخرين، وتتشعب القضية لتصل الى الواجهات الحكومية العليا.. وربما الرواية تقول: إن "الإنسان عبارة عن حرب يخوضها، نيابة عن المخططات، أو هو ضحية لحرب ينفذها الآخرون، إنها ربما صرخة أيضا ..إن الحروب هي نتاج سلطات سياسية ودينية تسعى للوصول الى الحكم حتى لو كان عن طريق الموت.. الرواية لا تكشف عن أن الانسان ضحية استغلال العقل واليد، هي الرصاص القاتل، بل هي تؤكد استمرار استغلال الانسان لكي لا يفعل عقله

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الروائي العراقي يكشف لـفلسطين اليوم فكرة روايته جديدة مثلث الموت الروائي العراقي يكشف لـفلسطين اليوم فكرة روايته جديدة مثلث الموت



GMT 07:06 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بعثة مصرية تبحث عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في "وادي القرود"
 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday