المحاضر الفلسطيني باسل كيوان ينتهي من كتابه جنسينيا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

يسعى لتفنيد مزاعم إسرائيل بشأن ملكيتها للأرض

المحاضر الفلسطيني باسل كيوان ينتهي من كتابه "جنسينيا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المحاضر الفلسطيني باسل كيوان ينتهي من كتابه "جنسينيا"

المحاضر في جامعة القد المفتوحة باسل كيوان
نابلس - آيات فرحات

أكد المحاضر في جامعة القد المفتوحة، باسل كيوان، أنَّ كتابته حول قريته "جنسينيا" قد انتهى من خطته، وهو الآن في قيد الطباعة، لكن المشكلة التي تواجهه هي عدم إيجاد دار نشر تتبنى الكتاب وتنشره.

وأضاف كيوان لـ"فلسطين اليوم" أنَّ كتابه أقرب للبحث العلمي، ويتركز حول الحديث عن قرية "جنسينيا"، الواقعة في الشمال الغربي لمدينة نابلس، والتي يتجاوز عدد سكانها اليوم 3000 شخص.

وأوضح كيوان، المتخصِّص في التاريخ الإسلامي، أنَّ الكتاب يحتوي أيضًا على تاريخ القرية، مؤكدًا: "عدت في البحث إلى الفترة الرومانية وحتى ما قبلها من فترة الغزو البابلي، والتاريخ الإسلامي والاحتلال البريطاني والإسرائيلي، وطرح كل هذا من زوايا شيقة وممتعة لم تطرح من قبل، كمواضيع الإدارة والمخاتير في القرية".

وأشار إلى أنَّ الكتاب تحدث أيضًا في الزوايا الجغرافية والديموغرافية للقرية، والحياة الأولى والخرب المحيطة فيها، وتوزيع الأراضي وملكيتها، موضحًا أنَّ الكتاب لم يهمل الإنتاج الزراعي والمحاصيل وكيفية تقسيمها وملكيتها.

وعن مدى فائدة الكتاب واهتمام الناس به، يذكر كيوان: "هذا الكتاب ليس فقط بحث ومرجع، بل هو ممتع وشيق للسكان الذين عبروا لي عن سعادتهم بوجود هذه المعلومات بين أيديهم".

وأكد كيوان أنَّ الكتاب محكم على أيدي أبرز المتخصِّصين في علم التاريخ والآثار في جامعة النجاح الوطنية ومدقق لغويًا على أيدي بروفيسور، ومراجعة واضحة ومنقحة.

وعن اهتمامه بهذه النوعية من الأبحاث، أكد كيوان: "يأتي اهتمامي بهذه النوعية من الكتب؛ لأننا نعيش تحت احتلال يحاول بشتى السبل إثبات ملكيته لهذه الأرض، فلو اطلعنا على أبحاثهم، واستقصاءاتهم بشأن هذه المواضيع لتفاجآنا، لذلك أنا أشجع الباحثين والمهتمين كافة إلى الاتجاه نحو هذا النوع من الأبحاث التي تعمق جذور شعبنا في هذه الأرض".

كما نوه المحاضر كيوان إلى أنَّ أحد الأسباب التي دفعته للبدء في هذا الكتاب ما صدر عن رئيس مجلس الوزراء الفلسطيني السابق، سلام فياض، العام 2012، ووزير الحكم المحلي في ذلك الوقت من إلغاء قرية جنسنيا عن الخارطة، وضمها إلى قرية سبسطة، وأضاف: "نحن في القرية قمنا بتظاهرة ضد هذا الموضوع، وقمنا بمراسم دفن للديموقراطية، في إشارة إلى رفضنا، وأنا بدوري حاولت إنجاز هذا الكتاب".

ومن الروايات التي حاول كيوان تفنيدها هي أصل مسمى جنسينا، فالكثير من الروايات تقول أنَّ القرية يعود اسمها إلى جنة النساء، وذلك لقربها من قرية سبسطية الرومانية، فتفاصيل الرواية تقول أنَّ الحسناوات الرومانيات كنّ يستحممنّ في نبع في جنسينا وقد أخذت القرية اسمها من اسم هذا النبع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحاضر الفلسطيني باسل كيوان ينتهي من كتابه جنسينيا المحاضر الفلسطيني باسل كيوان ينتهي من كتابه جنسينيا



GMT 12:01 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أثري مصري يرد على إيلون ماسك أغنى رجل في العالم

GMT 10:00 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

تفاصيل مثيرة عن أعظم رسامي اليونان تعرف عليها

GMT 09:39 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

وزير السياحة المصري يعلن عن كشف أثري جديد في كانون الثاني 2021

GMT 09:54 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

رحلة فريدة من نوعها لعشاق الخط العربي في متحف الشارقة

GMT 10:31 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

اهتمام مغربي بالحفاظ على التراث اليهودي بتعليمات ملكية

GMT 13:30 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

سعودي يُرمم ويلون الصور التاريخية بطريقة مذهلة

GMT 08:52 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أهم 7 اكتشافات أثرية مذهلة لعام 2020
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 07:58 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

إعلان قصر فيكتوري ملكي للبيع بمبلغ 1.5 مليون جنيه استرليني

GMT 15:49 2017 الخميس ,27 إبريل / نيسان

صور عيد ميلاد نجلاء بدر على موقع "إنستغرام"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday