هدى الجاسم تبرز أن المرأة بوجوه مختلفة لكل النساء
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

أكّدت لـ"فلسطين اليوم" نقله واقع المرأة العراقية

هدى الجاسم تبرز أن "المرأة بوجوه مختلفة" لكل النساء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هدى الجاسم تبرز أن "المرأة بوجوه مختلفة" لكل النساء

الكاتبة العراقية هدى عبدالرحمن رضا الجاسم
فاس- حميد بنعبد الله

أكدت الكاتبة العراقية هدى عبدالرحمن رضا الجاسم أنّ كتابها "المرأة بوجوه مختلفة" الذي صدر حديثًا عن مطبعة "يوليب سرفيس"، نقلٌ حي لواقع المرأة العراقية ووجوهها ومعاناتها ومشاكلها ومثبطات استفادتها من كل حقوقها كاملة.

وأوضحت الكاتبة المقيمة في العاصمة الأردنية عمّان، لـ"فلسطين اليوم"، أنّ الكتاب الذي صدرت طبعته الأولى الواقعة في 135 صفحة من الحجم المتوسط، بفضل السفارة العراقية في العاصمة المغربية الرباط، يتناول بالدرس والتحليل 55 وجهًا للمرأة العراقية، ويتطرق إلى عدة مواضيع منفصلة تمس جوانب تعنيفها ومعاناتها.

وأبرزت أنّ هذه العناوين لا تخصها وحدها، بل تهم المرأة العربية، "وهو ما يمكن أن يستشف من مختلف العناوين الواردة في الكتاب الذي "وضعت وجهي وصورتي نموذجا لهذه المرأة المكافحة من أجل بلادها"، مؤكدة تطرقها إلى كل الجوانب المهمة لصور العنف ضد المرأة في العراق.

وأضافت: "ما تركت وجهًا إلا وأحصيته وتطرقت إليه، في محاولة مني لنقل كل أشكال العنف والمشاكل التي تعانيها المرأة بالعراق، وحتى الجوانب الجميلة في حياتها، تطرقت إليها"، إذ "أشرت إلى بعض الجوانب الإيجابية التي لا بد للمرأة أن تمارسها، وسبل الدفاع عنها والوقوف بجانبها".

ونفت هدى الجاسم إبنة مدينة الناصرية جنوب العراق، التي عينت مؤخرًا سفيرة للنوايا الحسنة من قبل التنسيقية الأوروبية للدفاع عن الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، أن تكون بما لامسته من مواضيع في هذا الكتاب ضد الرجل، بل "أنصفته ببعض المواضيع الواردة فيه"، مشيرة إلى أنها تنوي نشر جزء ثانٍ منه.

وتطرقت الكاتبة في مؤلفها إلى المرأة السومرية، والمرأة في الأهوار، والعنوسة كخطر يهدد حياة المرأة العربية، وتعدد الزوجات، والثقافة الجنسية للمرأة والرجل، والتحرش الجنسي، وزواج القاصرات والزواج المبكر، وختان الإناث، ودور الإعلام من المرأة ونشاطاتها، وصحة المرأة وحقها في الرعاية.

وضمن العناوين البارزة في الكتاب، "صرخة المرأة لتحقيق الذات" و"لعبة الشك ونار الغيرة عند المرأة" و"كوني جميلة الروح" و"عندما تصمت المرأة" و"المرأة والرجل بين جمال الروح وجمال الجسد" و"من المسؤول عن انحراف بناتنا؟" و"هل الحب وحده يكفي لابنتك؟" و"الجهل عدو المرأة".

ووعدت هذه العراقية التي كرست حياتها لخدمة قضايا المرأة العربية، بتخصيص حيز مهم من الجزء الثاني من الكتاب الذي تصدره قريبًا، إلى النساء المحتجزات في مخيمات تندوف، بعدما وضعت على عاتقها خدمة قضاياهن على غرار كل نساء الأقطار العربية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدى الجاسم تبرز أن المرأة بوجوه مختلفة لكل النساء هدى الجاسم تبرز أن المرأة بوجوه مختلفة لكل النساء



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday