حسين المالكي الأديب الليبي يبكي حال الأدب في بلاده وتأثيره بالانقسام السياسي
آخر تحديث GMT 21:49:46
 فلسطين اليوم -

أكد أن المراكز الثقافية والمكتبات العامة قلت وتراجع الاهتمام بها

حسين المالكي الأديب الليبي يبكي حال الأدب في بلاده وتأثيره بالانقسام السياسي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حسين المالكي الأديب الليبي يبكي حال الأدب في بلاده وتأثيره بالانقسام السياسي

الأديب الليبي حسين نصيب المالكي
طرابلس - فلسطين اليوم

أكد الأديب الليبي حسين نصيب المالكي، أن الأدب في بلاده يعاني التهميش وغير معروف عربيا، مشيرا إلى أن الانقسام السياسي انعكس على الحياة الثقافية في ليبيا بفعل وجود وزارة ثقافة في طرابلس وأخرى في بنغازي وقنوات فضائية تكرس ثقافة الانقسام ومحاربة كل ما هو وطني، مشيرًا إلى أن المراكز الثقافية والمكتبات العامة قلت في ليبيا وتراجع الاهتمام بها ولم تعد تزود بالإصدارات الحديثة ومعظمها غير نشطة.

وأكد أن ليبيا تحتاج إلى المزيد من التشريعات الرقابية على المؤسسات الثقافية لتشجيع الكاتب الليبي وإعادة النظر في المُشرِفين عليها من الأدباء والكُتّاب وزيادة عددها في كل المدن والقرى الليبية وتزويدها بالتقنيات الحديثة وفتح المكتبات النسائية، وطالب المالكي بإعادة الشراكة الليبية مع دور النشر العربية بدول الجوار.

وتابع أن المثقفين والكتاب الليبيين يرفضون رفضا قاطعا وجود التشكيلات المسلحة والإرهاب في طرابلس ويقفون مع الجيش الوطني الليبي لتطهير العاصمة من الجماعات المسلحة والإرهاب الذي تدعمه جماعة الإخوان الإرهابية وكل من تركيا وقطر.

ولفت إلى أن أدباء الشرق يرفضون حكومة الصخيرات "حكومة الوفاق غير الدستورية" لأنها هي السبب في إهدار المال العام الليبي ودعم الإرهاب والجماعات المسلحة.

وحول تأثره بالأحداث الداخلية منذ 2011 قال المالكي إن آثارها انعكست على إنتاجه الأدبي خاصة مجموعته القصصية "الطيار البرونزي"، موضحًا: "مجموعتي الطيار البرونزي هي تجربة جديدة في كتابة القصة القصيرة جدا وقصة الومضة وتطرح العديد من قضايا الواقع مثل ظهور الدواعش وأنصار الشريعة في بنغازي، بالإضافة إلى قضايا اجتماعية واقعية في الأسرة الليبية".

يذكر أن حسين المالكي هو قاصٍ ليبي وباحث في المأثور الشعبي من مواليد 1953، حاصل على دبلوم خاص لغة عربية 1974 وبكالوريوس علوم 1985، وعمل في التعليم لأكثر من 30 سنة بين معلم ومفتش، كما عمل في الصحافة لفترة طويلة، وأسس صحيفة "البطنان" ببلدية طبرق 1986 وبقي رئيسا لتحريرها لأكثر من 20 سنة، وهو عضو في رابطة الأدباء والكتاب وعضو في رابطة الصحفيين الليبيين.

قد يهمك ايضا:

المداخيل العامة لحقوق المؤلفين ترتفع في المملكة

"حقوق المؤلفين" وجمعية الإذاعات المستقلة يوقعان اتفاقية في الرباط

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسين المالكي الأديب الليبي يبكي حال الأدب في بلاده وتأثيره بالانقسام السياسي حسين المالكي الأديب الليبي يبكي حال الأدب في بلاده وتأثيره بالانقسام السياسي



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

جيجي حديد في إطلالة صيفية مُثير تُعبِّر عن علاقة عاطفية

نيويورك - فلسطين اليوم
تشغل العلاقات العاطفية الخاصة بالمشاهير دائمًا الناس والرأي العام، حيث إنّ الفضول يتملك معجبي أو معجبات النجوم لمتابعة جميع أخبارهم الخاصة، ومن هؤلاء النجوم جيجي حديد Gigi Hadid إحدى أشهر عارضات الأزياء والنجمات في العالم، وأخبارها العاطفية دائمًا ما تكون حديث الصحافة، لا سيّما وأنها كانت مرتبطة بـ “زين مالك” Zayn Malik الذي يُعتبر أيضًا بدوره أحد أشهر النجوم الشباب، ومؤخرًا التقطت عدسات المصورين صورًا لـ جيجي برفقة عارضة الأزياء “تايلور كاميرون” Tyler Cameron، وعلى ما يبدو أنّ هنالك علاقة حب تجمعهما، واطلالات جيجي حديد Gigi Hadid تعبّر عن ذلك. لوك كاجوال في الشورت الجينز اعتمدته جيجي حديد لاحظنا مؤخرًا ميل جيجي حديد Gigi Hadid لاعتماد تصميمات الشورت الكاجوال والعملية، وهذا اللوك الذي نسقته مؤخرًا لأحد المشاوير الصباحية، اختارت...المزيد

GMT 18:41 2019 الإثنين ,19 آب / أغسطس

يوفنتوس يضع خطة خطف بوجبا في صيف 2020

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 06:28 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأميرة شارلين تخطف الأضواء بفستان أرغواني مشرق
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday