القيقب يقي المخ من تلف الذاكرة والإصابة بمرض الزهايمر
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الشراب غنيّ بالمواد المضادة للأكسدة والمُعزِّزة للمناعة

القيقب يقي المخ من تلف الذاكرة والإصابة بمرض الزهايمر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - القيقب يقي المخ من تلف الذاكرة والإصابة بمرض الزهايمر

سكب شراب القيقب على الفطائر يمكن أن يساعد على درء مرض الزهايمر
لندن - ماريا طبراني

أكد بحث طبي جديد أن تناول شراب القيقب يمكن أن يساعد على درء مرض الزهايمر؛ لأنه يحمي خلايا المخ من البروتينات التي تدمر الذاكرة وتؤدي إلى هذا المرض.ويستخلص شراب القيقب من غليّ ورق شجرة القيقب وهو غني بالمواد المضادة للأكسدة، التي تعزز المناعة مثل العنب البري والبروكلي والسمك، وارتبط بالفعل مع تقليل خطر الإصابة بالسرطان والسكري، وللمرة الأولى وضعته الجمعية الكيميائية على قائمة المنتجات الصحية التي يمكن أن تمنع تلف الدماغ الذي ينتج عنه الخرف.

القيقب يقي المخ من تلف الذاكرة والإصابة بمرض الزهايمر

ويمتلك شراب القيقب تأثيرًا مماثلًا لمادة ريسفيراتول الكيمائية الموجودة في النبيذ الأحمر، والتي عثر على إمكانية مساعدتها في تأخير الخرف، وجاءت هذه النتائج بعد أن أعلن العلماء من جامعة سيسيناتي في مؤتمر في سان دييغو في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن تناول التوت البري بشكل منتظم في منتصف العمر يمكن أن يمنع الخرف في عقود لاحقة من الحياة.

ووجد الباحثون أن شراب القيقب يعيق البروتينات الموجودة في خلايا المخ، والتي تسمى اميلويد بيتا والببتيد تاو، وبحسب الباحث من جامعة تورونتو، الدكتور دونالد ويفر، فإن تجمع هذه البروتينات الخلوية بشكل غير صحيح معًا يؤدي إلى تراكمها وتشكيل ترسيبات تسبب مرض الزهايمر وأمراض أخرى في الدماغ، وأظهرت دراسة أخرى أن استخراج الشراب يحمي خلايا الدماغ الدبقية لدى الفئران عن طريق منع بروتينات بيتا اميلويد من الترسب، وتعبر الخلايا الدبقية من خلايا المناعة، واستطاع العلماء أن يجدوا أن انخفاض هذه الخلايا يؤدي إلى الإصابة بالزهايمر ومشاكل عصبية أخرى.

وأشرف على الدراسة الدكتور نافيندرا سيرام من جامعة رود أيلاند، والتي نظمت أيضًا ندوة لمدة يومين تضم مجموعة من العلماء الدوليين لتقاسم نتائج واعدة من 24 دراسة بشأن الآثار المفيدة للأطعمة في الوقاية من الأمراض العصبية لاسيما مرض الزهايمر، وأشار بقوله "نواصل دراسة المنتجات الغذائية مثل الشاي الأخضر والنبيذ الأحمر والتوت والرمان لمنافعها في مكافحة مرض الزهايمر، واليوم في دراسة مخبريه أولية على أساس الزهايمر، أظهرت مركبات الفينول المستخلصة من شراب القيقب الذي ينمو في كندا آثارًا على الأعصاب مماثلة لمركب ريسفيراتول المركب الموجود في النبيذ الأحمر، ومع ذلك ستكون هناك الحاجة لمزيد من الدراسات الحيوانية والإنسانية لدعم النتائج الأولية".

وتساعد النتائج الأولية على دعم الاكتشافات التي تحققت على مدى الأعوام القليلة الماضية على الخصائص الكامنة في شراب القيقب النقي، الذي يأتي مباشرة من عصارة شجرة القيقب مما يجعله منتجًا طبيعيًا ذا فوائد صحية فريدة من نوعها، وأوضح رئيس اتحاد منتجو شراب القيقب في كيبيك، سيرغ بوليو، أنه متحمس للدراسات المستقلة ومتحمس لشراب القيقب النقي ولفوائده على صحة الجهاز العصبي.

وأكد بوليو أن الاتحاد و3700 منتج للقيقب مستعدون للاستثمار في مجال البحث العلمي؛ للمساعدة على فهم أفضل للعلاقة بين الغذاء والصحة، وهذا ما اتضح من برامج الأبحاث القوية الموجهة بعناية والتي بدأت العام 2005 لاستكشاف الفوائد الصحية المحتملة لشراب القيقب النقي، وأضاف بقوله "نحن نعرف بالفعل أن القيقب لديه 100 مركب نشط بيولوجيًّا، بعضها مضاد للالتهابات وأخرى مفيدة لصحة الدماغ، ونتطلع لمعرفة المزيد من الفوائد المحتملة لهذا النبات في كل المجالات".

وعاش نحو 46.8 مليون شخص مع مرض الزهامير في العالم العام 2015 وفقًا لمؤسسة مرض الزهايمر العالمية، ويعتقد أن الرقم سيتضاعف في الأعوام الـ20 المقبلة ليصل إلى 74.7 مليون العام 2030 و131.5 مليون العام 2050.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القيقب يقي المخ من تلف الذاكرة والإصابة بمرض الزهايمر القيقب يقي المخ من تلف الذاكرة والإصابة بمرض الزهايمر



GMT 05:02 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تعلن اقتراب اكتشاف علاج ضد الزهايمر

GMT 05:30 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أمل في علاج الزهايمر بعد اكتشاف مكان بداية الإصابة

GMT 01:25 2017 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقديم دواء الزهايمر كعلاج لتجاويف الأسنان
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 11:32 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

اصنعي بنفسك سجادة مميزة لمدخل باب المنزل

GMT 09:24 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

الفوز لأهله وليس للمسؤولين

GMT 20:31 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

طريقة عمل شيش طاووق

GMT 04:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

صداقات وأسرار حياة عبد المنعم إبراهيم لم يعرفها أحد

GMT 06:28 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل تتعجّب مِن تربية النساء بقسوة وتدليل الرجال

GMT 11:53 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أهم ضوابط إتيكيت التقاط الصور "سيلفي" لتجنُّب الإحراج

GMT 06:52 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday