عالم يكتشف حبوبًا تعمل على عكس علامات الشيخوخة
آخر تحديث GMT 09:18:00
 فلسطين اليوم -
هيئة ⁧‫الطيران المدني‬⁩ السعودي تعلن استئناف الرحلات الجوية الداخلية تدريجياً اعتباراً من الأحد المقبل المؤسسة العامة للخطوط الحديدية في السعودية تعلن استئناف رحلاتها اعتباراً من الأحد المقبل ترامب: نعمل حاليا على سحب قواتنا من أفغانستان ولكن إذا اضطررنا إلى العودة إلى هناك سنفعل المتحدث باسم البنتاغون لسكاي نيوز عربية: لا صحة لتقارير عن إصابة جنود أميركيين في دير الزور اليوم ولم يقع أي هجوم البحرية الأميركية: مقاتلتان روسيتان اعترضتا طائرة أميركية فوق البحر المتوسط الصحة بغزة تسجل ثلاث اصابات جديدة بفيروس كورونا في احدى مراكز الحجر الصحي الاحتلال يمنع المواطنين من الصلاة في الحرم الإبراهيمي ومدير أوقاف الخليل يدعو الناس للتوافد الصحة العالمية تحذر من "موجة ثانية" لكورونا في حال وقف إجراءات العزل سريعا الأمين العام للجامعة العربية يطالب الأطراف الليبية بالتخلي عن الخيار العسكري والالتزام بوقف لإطلاق النار تركيا تواصل استفزازها بإرسال 500 مقاتل من المرتزقة السوريين إلى ليبيا
أخر الأخبار

إكسير الشباب أخيرًا أصبح واقعًا ملموسًا

عالم يكتشف حبوبًا تعمل على عكس علامات الشيخوخة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عالم يكتشف حبوبًا تعمل على عكس علامات الشيخوخة

علامات الشيخوخة
كانبيرا ريتا مهنا

اكتشف عالم أسترالي أقراصا وردية صغيرة قد لا تبدو أن بها أي إثارة، ومع ذلك فهي تمثّل تتويجا لقرون من السعي المتواصل والمهام من أجل إكسير الحياة السحري.

عالم يكتشف حبوبًا تعمل على عكس علامات الشيخوخة

ويتوقع العالم الأسترالي الذي طور تلك الأقراص أنه في العقود المقبلة سيبحث الناس مرة أخرى عن إنشائه كلحظة ذات أهمية تاريخية كأول رحلة للأخوين رايت.

على ما يبدو، أنها لها طعم مثل الفشار المملح، ولكنها تتكون من جرعة صغيرة من النيكوتيناميد مونوكلأوتيد غير المضرة، بل على العكس من ذلك، يعتقد البروفيسور سنكلير، وهو أحد كبار الخبراء العالميين في مجال علم الشيخوخة، أنها المفتاح ليس فقط لدرء عملية الشيخوخة عند البشرية بل حتى عكسها.

الآن أستاذ علم الوراثة في كلية الطب بجامعة هارفارد، وقد أمضى عقدين من الزمن في التحقيق في كيفية "علاج" الشيخوخة، ويعتقد سنكلير أنها إلى حد بعيد أفضل احتمال لتقديم الجواب.

نبع الشباب هو في الواقع البديل المتخصص لفيتامين B3 الذي يوجد في العديد من الأطعمة، بما في ذلك القرنبيط والخيار والأفوكادو، والذي يساعد خلايانا على إصلاح الحمض النووي التالف، ويعتقد أن هذا الأخير هو السبب الرئيسي للشيخوخة الطبيعية.

في الجسم، يتم تحويل الـ NMN إلى مادة كيميائية ذات صلة تسمى بالنيكوتيناميد أدينين دينوكلأوتيد (NAD)، التي توجد في كل خلية من الكائنات الحية وهي ضرورية للحياة. إن NAD هي أمر حاسم في تأجيج سبعة جينات مختلفة في الجسم، التي تتحكم في الشيخوخة.

ومع ذلك، فإن مستويات ناد لدينا تنخفض بنحو 50 في المئة مع تقدمنا في السن، وإيقاف الدفاعات الجسم ضد الشيخوخة والأمراض المرتبطة بالعمر مثل السرطان والسكري وأمراض القلب والزهايمر.

وأظهرت التجارب على الفئران التي كتبها البروفيسور سنكلير وفريقه أنه بعد أسبوع واحد فقط من تغذية نمن الذائبة في مياه الشرب، وخلايا الفئران الشيخوخة لا يمكن تمييزها عن تلك التي من الفئران الشابة. بدا عضلاتها وتصرفت مثل تلك من الفأر الشباب، أيضا.

من الناحية الإنسانية، كان ما يعادل خلايا 60 عاما والعضلات تتحول إلى تلك التي يبلغ من العمر 20 عاما. ووفقا لورقة الفريق في مجلة العلوم الدولية، لم تعان الفئران من آثار جانبية سلبية.

في كثير من الأحيان ما يعمل ببراعة في الفئران المختبر لا يترجم إلى أنظمة أكثر تعقيدا من البشر. ومع ذلك، يقول البروفيسور سنكلير لا أحد حاول أي وقت مضى ليحل محل لدينا ناد يتضاءل من قبل.

ويقول سنكلير: "إن NAD هي جزيء طبيعي في الجسم، لذلك نحن سوف نجدد فقط ما يفقد منه مع مرور الوقت. وهذا يختلف عن الاستراتيجيات الأخرى التي تدخل جزيء أجنبي من بكتيريا أو نبات، والذي يمكن أن يكون له كل أنواع الآثار الجانبية. إنها أقوى من المخدرات المضادة للشيخوخة الآمنة والفعالة الموجودة في السوق، حيث تقتص من آثار السن على البشرة من ثلاث إلى خمس سنوات إذا كانت التجارب على ما يرام".

ستبدأ الاختبارات الأولى على البشر قريبا في بوسطن في الولايات المتحدة، مع التركيز أولا على السلامة ثم على ما إذا كان العلاج يمكنه فعلا عكس علامات الشيخوخة في الناس أيضا.

وسيتم رصدها عن كثب من قبل وكالة الفضاء الأميركية ناسا التي تهتم باستخدام العقار خلال البعثات المستقبلية إلى المريخ لوقف عملية الشيخوخة المتسارعة التي تؤثر على رواد الفضاء المعرضين للإشعاع في الفضاء.
البروفيسور سنكلير هو مقتنع جدا بسلامة الحبوب إذ يستخدمها بنفسه، وحتى لوالده البالغ من العمر 77 عاما.
ومن المؤكد أن النتائج مشجعة. قبل أن تبدأ الحبوب ذات الـ500 ملغ من NMN كل صباح، كان البروفيسور سنكلير البالغ من العمر 47 عاما قد فحص دمه، وعرف أن جسده كان عمره البيولوجي 58 عاما.

بعد أن تناول  NMNلمدة ثلاثة أشهر، تم اختباره مرة أخرى وكان عمره البيولوجي 32، أما بالنسبة إلى أبيه، قال إنه في الآونة الأخيرة لاحظ سرعته في بعثات تسلق الجبال في موطنه أستراليا.

ويقول البروفيسور سنكلير: "كان قويا كما لو كان في العشرينيات أو الثلاثينيات، ويبدو أنه يزداد نشاطا".
عملية تصنيع الحبوب معقدة ومكلفة، وتكلف حاليا البروفيسور سنكلير أكثر من 1000 دولار في الشهر لشرائه لنفسه فقط.

ومن شأن التصنيع على نطاق واسع أن يخفض حجم التكلفة، لكنه يقول إنها في نهاية المطاف لن تكون رخيصة، في البداية، إن الأقراص لا يمكنها القيام بتجديد مظهرنا الخارجي، خاصة إذا كنا أصبنا بالشيخوخة بالفعل.

حقيقة أن البروفيسور سنكلير، وهو أب لثلاثة أطفال صغار، لا يزال لديه الشعر الرمادي ويبدو عليه القليل من التجاعيد هي معجزة في حد ذاتها، لكنه يقترح أنه ليس بسبب الحبوب.

إن فقدان الشعر والشعر الرمادي والجلد المتجعد ليس قابلا للعكس حتى الآن، على الرغم من أنه إذا بدأت في تناول NMN الشباب، فإنه قد يؤخر الشيخوخة المرئية، كما أنه من الأسهل بكثير منع تساقط الشعر والشعر الرمادي بدلا من عكس تلك العملية.

ويقول البروفيسور: "لا أعتقد أن الناس سوف يذهبون من الـ80 ليبدون وكأنهم في الـ20، على الرغم من أن الشخص الذي بدأ في العقد الرابع من عمره سوف يظل يبدو في الـ40 لفترة أطول".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالم يكتشف حبوبًا تعمل على عكس علامات الشيخوخة عالم يكتشف حبوبًا تعمل على عكس علامات الشيخوخة



 فلسطين اليوم -

سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي أشهر أيقونات الموضة

القاهرة ـ فلسطين اليوم
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 03:02 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة

GMT 02:20 2017 الجمعة ,07 تموز / يوليو

رأفت اللقيس يوضح طرق علاج الحزام الناري

GMT 04:10 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

فيديو حديث لـ"داعش" يظهر الصحافي البريطاني جون كانتلي

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 02:46 2013 الأحد ,03 آذار/ مارس

صور تظهر تفوّق عصفور على صقر

GMT 13:42 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار بسيطة تتيح لك غرف نوم أكثر ترتيبًا

GMT 07:23 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

Silkor" "تطلق باقات ورود الزفاف الجديدة والمميزة

GMT 08:37 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

Chance Eau de Toilette عطر رومانسي للمرأة الحالمة

GMT 08:13 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبراء في الهندسة يتذكرون أفضل المباني بالنسبة إليهم

GMT 06:17 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف كوساما اللا نهائية ظاهرة عالمية تخيف النخبة الثقافية

GMT 07:06 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجاء الجداوي تعلن اعتزازها بخالتها الفنانة تحية كاريوكا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday