ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

تحوُّل جنس بعض أفراد سمك الدينيس وفقًا للهرمونات

ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة

الصراع على التزاوج والسائل المنوي يقود تطور الأعضاء التناسلية
واشنطن رولا عيسى

كشف عالم الأحياء الأميركي، روبرت تريفرس، ما يسمى بـ"استثمار الوالدين" باعتباره عاملاً أساسيًّا في تحديد أي جنس يقع تحت ضغط الانتقاء الجنسي بشكل أكبر، ففي العادة تستثمر الإناث في النسل أكثر من الذكور عبر الرعاية الأبوية، وهذا ما يجعل الذكور تتنافس للوصول إليها، إلا أن هناك أمثلة على تقديم الذكور تلك الرعاية وتنافس الإناث للحصول عليهم، وذلك في طيور جاكان المائية وطيور الكيوي في نيوزلندا وطيور تيناميت.

وأشار العلماء إلى ما يعرف بمبدأ بيتمان، والذي يفترض أن الانتقاء الجنسي يعمل بكثافة أكبر في الجنس الذي يستثمر بشكل أقل في النسل، ووفقًا لتريفرس ومبدأ بيتمان فإن الانتقاء الجنسي يكون أقوى في الجنس الذي يخصص مواردًا أقل لاستثمار الوالدين، وتعد التكاليف المرتبطة بإنتاج الخلايا الصغيرة للحيوانات المنوية أقل من تلك الخلايا الكبيرة المرتبطة بإنتاج البيض، ما يعني أن الذكور يمكنها إنتاج عدد أكبر من الأمشاج، وهي الخلايا التي تنتج من ممارسة الجنس عن الإناث، وتنطوي هذه الخلية على عواقب مهمة فيما يخص الفروق بين الجنسين.

ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة

وتستمر الإناث في الاستثمار في النسل أكثر من خلال الرعاية الأبوية مثل الحضانة والتغذية والحماية، لذلك تكون الرعاية الأبوية أكثر لدى الإناث عن الذكور وهذا ما يجعل الذكور تتنافس للوصول إليها، إلا أن أمثلة عكس الأدوار وتنافس الإناث للحصول على ذكر ليست نادرة في الطبيعة، وأحيانًا يحدث انعكاس الأدوار مع تعديلات مذهلة، فهناك أمثلة على تقديم الذكور الرعاية الأبوية وتنافس الإناث للحصول على الذكور، ومن أمثلة ذلك طيور جاكان المائية وطيور الكيوي في نيوزلندا وطيور تيناميت وبعض أنواع الطيور الساحلية.

وهناك حصان البحر من الذكور، والذي يحمل الذرية بدلاً من الأنثى وبعض البرمائيات مثل الضفادع من نوع ديندروباتس، وبعض الثدييات مثل الظباء الأفريقية، ومن أمثلة انعكاس الأدوار أيضًا التغيرات الفسيولوجية المرتبطة بسمك الدينيس، والتي يكون جميع أفرادها من الذكور عند الفقس، ولكن عند سن معين تصبح بعضها أنثى وفقًا للوزن والهرمونات والعوامل الاجتماعية.

وتعد مورفولوجيا الأعضاء التناسلية واحدة من السمات الأكثر تنوعًا وتطورًا بسرعة في الحيوانات في إطار التكاثر الجنسي، وفي الأنواع ذات الأدوار الجنسية التقليدية شكل الاختيار القوي نظرًا للمنافسة الجنسية الشديدة أعضاء تناسلية أكثر تعقيدًا في الذكور عن الإناث، وظهرت تعديلات في الأعضاء التناسلية في الذكور لتحسين نقل الحيوانات المنوية وتحفيز امتصاص الأنثى للنطفة، وفي بعض الأنواع من الحيوانات مثل "دامسيل فلايز" تقوم الذكور بإزالة الحيوانات المنوية التي نقلت إلى الأنثى من قِبل ذكور آخرين.

وتطور بين الفقاريات مثل إناث الضباع ما يشبه القضيب في الذكور، نتيجة استطالة البظر بسبب زيادة الهرمونات خلال المرحلة النهائية من تطوير الشبل، ويبرز هذا الجزء خارج جسم الأنثى ويكون ضيق جدًا ما يجعل تحقيق التزاوج الناجح أكثر صعوبة من قِبل الذكور وكذلك الولادة بالنسبة إلى الإناث، وعلى الرغم من كون الأعضاء التناسلية هنا تقوم بوظيفة الأنثى إلا أن شكلها يشبه قضيب الذكر.

ولوحظت بعض التطورات نتيجة الضغوط لانتقائية الجنسين في حشرات الكهف من نوع نيوتروغلا، وفي هذه الأنواع تفتقر الذكور إلى وجود القضيب، بينما طورت الإناث ما يشبه شكل القضيب والذي تستخدمه لاختراق جسم الذكر لجمع ما يسمى أمهات المنى، وهو ما يستخدم مع بعض أنواع الفقاريات واللافقاريات مثل حيوان السلمندر، وأمات المنى هي كبسولات تحتوي على الحيوانات المنوية.

وتسحب أنثى هذا النوع من الحشرات الحيوانات المنوية من جسم الذكور باستخدام الجهاز الذي يشبه قضيب الذكر، ويتميز هذا الجهاز بما يشبه العمود الفقري، والذي يسمح للإناث بسحب الحيوانات المنوية من الداخل، وما أدى إلى تطور هذه الهيئة هو الصراع الجنسي على السائل المنوي، وتسكن حشرات نيوتروغلا الكهوف حيث المياة والموارد الغذائية شحيحة جدًا، وفي هذ الظروف تسعى الإناث للتزواج بشكل تنافسي شرس، وعندما تعثر الأنثى على ذكر تجامعه وتحصل على السائل المنوي منه.

وتقدم لنا الطبيعة أنماط تزاوج استثنائية ما يعزز معرفتنا بطبيعة التطور وكيفية عمله، ولم تعد الصور النمطية الجنسية عالمية كما كان يعتقد، وبدلاً من ذلك تتوقف الطريقة التي يتصرف بها كل جنس على استثمار الوالدين ونسبة توافر الشريك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة ذكور جاكان المائية تلعب دور الإناث في واجبات الحماية الأبويّة



 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 07:38 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 04:01 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جورجيا فاولر تطلّ في فستان أسود قصير

GMT 11:21 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تراجع البطالة في السعودية إلى 12.3 % بالربع الثاني

GMT 13:29 2018 الإثنين ,21 أيار / مايو

سيدات الصفاقسي يحصدن لقب كأس تونس للطائرة

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday