المطران حنا يؤكّد رفض القرصنة التي تتعرض لها المؤسسات المؤازرة للفلسطينيين
آخر تحديث GMT 04:56:29
 فلسطين اليوم -

طالب في حديث مع "العرب اليوم" بتعزيز مكانة "أونروا" وحفظ استمراريتها

المطران حنا يؤكّد رفض القرصنة التي تتعرض لها المؤسسات المؤازرة للفلسطينيين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المطران حنا يؤكّد رفض القرصنة التي تتعرض لها المؤسسات المؤازرة للفلسطينيين

المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس
رم الله - منيب سعادة –

طالب المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، الأحد، بتعزيز مكانة وكالة الامم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، والحفاظ على استمرارية خدماتها ووجودها رغم الممارسات الاسرائيلية الظالمة والقرارات الامريكية المجحفة.

وقال في مقابلة مع "العرب اليوم"  إن القرصنة التي تتعرض لها المؤسسات والهيئات الدولية الداعمة لشعبنا هي كفيلة بأن تجعل ممثليها يشعرون اكثر بحجم المأساة والاستهداف الذي يتعرض له شعبنا مشددا على ان صوت الحق يجب ان يصدح ويعلو على صوت الباطل .

وتابع: نرفض الضغوطات التي تمارس على الاونروا والتي تندرج في اطار التآمر على شعبنا وعلى قضيته العادلة ، والضغوطات التي تمارس على هذه المؤسسة التي ترعى شؤون اللاجئين الفلسطينيين انما هدفها الاسهام في تصفية القضية الفلسطينية وتصفية حق العودة للاجئين الفلسطينيين بشكل خاص.

وأكد المطران حنا أن معاناة شعبنا بسبب اجراءات الاحتلال وممارساته القمعية وانتهاكه الصارخ والفاضح لكل الاعراف والمواثيق الدولية انما هي مسألة في غاية الخطورة كما ولا بد لنا ان نبرز حال الاسرى والاسيرات وتحديدا المرضى وما يتعرضون له من بطش منظم على يد السجان حيث ان اسرانا يستهدفون بشتى اصناف العذابات دون اي رادع او مانع وتحدث عن خصوصية اوضاع المخيمات والوضع الصعب الذي يعيشه ابناءنا فيها وخاصة مخيمات اللجوء في لبنان وفي سوريا حيث هنالك وضع كارثي يعيشه الفلسطينيون هناك ، وبدل من العمل على تصفية الاونروا يجب العمل على دعمها وتعزيز امكانياتها الهادفة لمؤازرة ومعاونة شعبنا الفلسطيني وخاصة في مخيمات اللجوء .

وقال: إن مؤسسة (أونروا) أقيمت إثر النكبة وما زال الفلسطينيون يعانون حتى اليوم من تداعيات هذه النكبة ولذلك لا يجوز الرضوخ للضغوطات والابتزازت الاحتلالية بهدف تهميش واضعاف مكانة (أونروا).

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

خروج آلاف الجزائريين في الجزائر للإفراج عن أيقونة الحراك كريم طابو

التحقيق مع 5 رجال أعمال مقربين من بوتفليقة في قضايا فساد بالجزائر

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المطران حنا يؤكّد رفض القرصنة التي تتعرض لها المؤسسات المؤازرة للفلسطينيين المطران حنا يؤكّد رفض القرصنة التي تتعرض لها المؤسسات المؤازرة للفلسطينيين



 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday