معرض أنا امرأة في منطقة تحت قبضة المافيا الإيطالية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

معرض "أنا امرأة" في منطقة تحت قبضة المافيا الإيطالية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معرض "أنا امرأة" في منطقة تحت قبضة المافيا الإيطالية

جانب من الاحتجاجات
كازوريا ـ أ ف ب

يدشّن متحف الفنون المعاصرة في كازوريا على مشارف نابولي، معرضاً مخصصاً للنساء في منطقة واقعة تحت قبضة المافيا وتنتشر فيها المفاهيم الذكورية وأعمال العنف. ويقدم معرض «أنا امرأة» أعمال أكثر من 80 امرأة من العالم، وهو مخصص للنساء. وتبقى أبوابه مفتوحة حتى 8 آذار (مارس) 2015. وصاحب هذه الفكرة هو أنطونيو مانفريدي.

وتُعرف هذه الضاحية الفقيرة في نابولي بروابطها بمافيا «كامورا» أكثر من مبادرتها الريادية في مجال الفنون. ويجيب سكان المنطقة عندما يُسألون عن الطريق المؤدية إلى المتحف «هل يوجد متحف هنا؟».

ولا يثير هذا التصرف استغراب مدير المتحف مانفريدي، ابن كازوريا الذي وسع آفاقه بفضل النحت والتصوير وحمله شغفه إلى الصين. وقال: «ليست المسألة أنهم لا يعرفون أننا هنا بل أنهم لا يتصورون أن نكون هنا». لكن المتحف لم يوفر جهداً لشد الأنظار. ففي العام 2011، حصل مانفريدي على الحق في «المنفى الفني» في برلين باعتبار أنه مضطهد من الحكومة والمافيا. وفي العام 2012، أضرم النيران في أعمال فنية للتنديد بخفض موازنة وزارة الثقافة.

ويعول المتحف على المساعدات العامة والمبادرات التطوعية والهبات ومبيعات بطاقات الدخول، علماً أنه لا ينشر أرقاماً عن عدد زائريه.

وقال مدير المتحف إن «فتح متحف للفنون المعاصرة هو بمثابة استفزاز في هذه المنطقة المعروفة بمثلث كامورا». ولا تروق هذه المبادرة لزعماء المافيا المحليين ويتلقى مانفريدي تهديدات باستمرار منذ افتتاح المتحف عام 2005.

وخلال معرض مخصص لفنانين أفارقة، وضعت دمية سوداء مطعونة بسكين أمام المدخل، كرسالة تهديد مبطنة من المجموعة الإجرامية التي تسيطر على حركة المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين الذين يتم استغلالهم في الحقول المجاورة، كما قال مانفريدي. وفي أواخر العام الماضي، تلقى المتحف اتصالاً سأل فيه صاحبه المدير هل يريد معطفا كهدية للعيد. وكشف مانفريدي أن «كلمة معطف تدل هنا على التابوت».

ولا شك في أن المعرض الأخير لن يلقى استحسان المنظمة الإجرامية ، ذلك أن «النساء الأفريقيات هن مجرد مومسات في نظر الكامورا. ويعدّ تنظيم هذا المعرض بمشاركة نساء من أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط بمثابة استفزاز. والحال لن تكون كذلك في دوسلدورف (ألمانيا) أو إدنبره (إسكتلندا)، لكنها هكذا هنا»، وفق مانفريدي.

ويتمحور معرض «آ يام وومان» على أعمال العنف الزوجي والتحرش بالأطفال والرقابة، على أمل تسليط الضوء على هذه الآفات والإشادة بقوة النساء وجمالهن من خلال الصور واللوحات وأشرطة الفيديو. ومن الفنانات المشاركات فيه اليمنية أنغام، أشهر اللواتي صورن نساء محجبات يعزفن على الغيتار أو يقرأن القرآن في ضوء مصباح جيب، والبرازيليتان هيلينيتا بيروزو وكاسيا أريستا والألمانية أستريد ستوفهاش.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض أنا امرأة في منطقة تحت قبضة المافيا الإيطالية معرض أنا امرأة في منطقة تحت قبضة المافيا الإيطالية



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 18:29 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

أسماك الوطواط العملاقة تغزو شواطئ غزة

GMT 09:39 2024 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

الأطعمة الدهنية تؤثر سلبًا على الجهاز المناعي والدماغ

GMT 21:38 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

سيمافور المحطة!

GMT 21:32 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

ماذا حل بالثمانيتين معاً؟

GMT 16:34 2020 الخميس ,16 تموز / يوليو

أخبار من السعودية وسورية ولبنان

GMT 10:41 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

انتخابات رابعة وخارطة سياسية وحزبية مفخّخة في إسرائيل

GMT 08:40 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

معلومات عن السيارة نيسان " إكس تيرا" موديل 2021 الجديدة كليًا

GMT 02:15 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

فراس سعيد يؤكّد أن فكرة "التاريخ السري لكوثر" خارج الصندوق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday