عواد باع أرضه
آخر تحديث GMT 08:26:47
 فلسطين اليوم -

عواد باع أرضه !

 فلسطين اليوم -

عواد باع أرضه

بقلم: خالد الإتربي

أعتذر لك عزيزي القارئ إن كان العنوان قد دفعك للدخول لقراءة مقال لا يتوافق مع ما رمى إليه ذهنك بمجرد رؤيته ، سواء كنت من المؤيدين أو من المعارضين ، وبما أنك اتخذت القرار بمنحي القليل من وقتك ، فأكمل وأعدك ألا تندم .

حقيقة استفزتني فكرة اتخاذ النادي الأهلي خطوات جادة في التعاقد مع حارس الإسماعيلي الشاب محمد عواد خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة ، واستعداده  تقديم الغالي والنفيس من اجل إتمام الصفقة التي يراها محمود طاهر مستقبل حراسة المرمى في النادي الأهلي.

لا اجد مبرر للنادي الأهلي في عرض التنازل عن خدمات جون انطوي و2.5 مليون جنيه ، للحصول على خدمات الحارس الذي ينتهي عقده بعد موسمين ، وما يثير الدهشة أيضا هو رفض الإسماعيلي للعرض ، وطلب إضافة اليه التعاقد مع سعد الدين سمير ومحمد حمدي زكي، وهنا السؤال لماذا يريد الأهلي التعاقد مع حارس مرمى ، والأخر ما تأثير هذا القرار ماديا ومعنويا على النادي والفريق .

الجميع يعلم انه لا يوجد حارس مرمى سيجبر شريف اكرامي على الجلوس احتياطيا ، سواء برغبته او رغما عنه ، وكل ما يسعى اليه النادي خلال السنوات الماضية هو التعاقد مع حارس بديل ينافسه ويرتقي بمستواه ، لتكرار تجربة البرتغالي مانويل جوزيه حينما تعاقد مع نادر السيد ليرفع مستوى عصام الحضري .

لكن شتان الفارق بين التجربتين فهذا عصام الحضري وذاك نادر السيد، ولن تتكرر ثانية وأثبتت التجربة فشلها حينما تعاقد النادي مع محمود أبو السعود من المنصورة مقابل ما يقرب من 6 مليون جنيه ، ثم رحل وقبله محمد الشناوي حارس مرمى بتروجيت ثم مسعد عوض من الإسماعيلي ، وقد تطول القائمة ومعها  قائمة الملايين أيضا دون جدوى ، ولا اعتقد ان عواد هو الرجل المناسب للمرحلة ،  فاذا كان قد فشل في الحفاظ على عرينه وباع ارضه لمحمد صبحي بتراجع مستواه ، فهل يستطيع " تخويف " شريف اكرامي !.

مالا يدركه مسؤولو النادي الأهلي ان حراس الأهلي الذين تركوا اثروا في تاريخ النادي واستطاعوا بالفعل ترك علامات مضيئة ،  كان العامل المشترك بينهم جميعا هو قوة الشخصية ،مثل على سبيل المثال وليس الحصر ثابت البطل واكرامي واحمد شوبير وعصام الحضري ، فحراسة مرمى الأهلي تختلف عن حراسة باقي جميع الأندية الأخرى ، لأن دورهم يمتد الى خارج الملعب وهذا ليس بخاف على الجميع.

نأتي للشق الثاني هو تأثير الصفقة من الناحية المادية ، بالنظر لطلبات الإسماعيلي والتعامل مع الممكن حدوثه قد نتكلم عن استغناء النادي عن لاعب مثل جون انطوي ومحمد حمدي زكي بالإضافة ل2 مليون جنيه ، بمعنى لو ان قيمة حمدي زكي السوقية تصل  الى 5 مليون جنيه ، علاوة على 10 مليون جنيه قيمة ما دفعه الأهلي في جون انطوي ، في النهاية سيصل الرقم الى 17 مليون جنيه ، اضف الى ذلك استغناء الأهلي مجانا عن مسعد عوض  ، هل هناك لاعب في مصر يستحق هذا الرقم  وهذه التضحيات ، الإجابة القاطعة هي 17 مليون لا.

 

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عواد باع أرضه عواد باع أرضه



GMT 10:29 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

بلد خالد منتصر

GMT 15:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"استاد الأهلي" وعد من لا يملك

GMT 19:19 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

أنا الأهلي

GMT 03:57 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

هل استحق الأهلي وداع البطولة العربية؟

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday