حول «وقفة عز» والمبادرات المجتمعية
آخر تحديث GMT 17:49:46
 فلسطين اليوم -

حول «وقفة عز» والمبادرات المجتمعية

 فلسطين اليوم -

حول «وقفة عز» والمبادرات المجتمعية

غسان زقطان
بقلم : غسان زقطان

ثمة ملاحظات أثيرت حول مبادرة القطاع الخاص التي حملت اسم "وقفة عز"، والمدعومة بقوة من قبل الحكومة، ملاحظات حول الآليات المتبعة والطريقة التي أطلقت بها، سواء تعيين المجلس الإداري المشرف على الحملة مروراً بالخطاب المعبر عنها، وصولاً إلى آلية توزيع المساعدات واختيار المستفيدين، وهي ملاحظات جديّة كان يمكن استيعابها والاستفادة منها، ربما بحاجة إلى قراءة أكثر شمولاً واستنتاجات أكثر دقة، تتناول دور القطاع الخاص في تحصين المشروع الوطني، وإسناده وتكامله مع الحاجات المجتمعية والخطة الاقتصادية الوطنية، وقدرته على بناء جسور الثقة مع المجتمع الفلسطيني.
تجربة "وقفة عز" تصلح للدراسة المعمقة والهادئة، ثمة حقائق ودروس كثيرة ومقارنات تكمن في تلك التجربة، وسيبدو الدفاع عن الثغرات التي رافقت الحملة دون محاولة قراءة أثرها على المجتمع، وكيفية تقبلها من شرائحه، وكيفية وصولها إلى الفئات المستهدفة التي نشأت من أجلها، ومناطق الضعف التي اكتنفت عملها وشكلت فجوة بين نخبوية التخطيط والأداء من جهة، وهشاشة الثقة لدى شرائح المستفيدين من جهة ثانية، أي دفاع سيبدو أقرب إلى ردة فعل تعزز الفجوة القائمة.
خارج المبادرة وبموازاتها يمكن ملاحظة شبكة كثيفة من المبادرات المجتمعية الصغيرة، مبادرات تشكلت في مسارات متداولة، مستفيدة من خبرات المجتمع الفلسطيني في مواجهة سياسات الاحتلال على مدى عقود طويلة، تلك الخبرة التي اختبرت ونضجت خلال الانتفاضة الكبرى، مبادرات البيوت والأسر والجيران والأحياء والقرى، التي انتقلت إلى مواقع التواصل الاجتماعي وعبر مؤسسات المجتمع المدني ومن خلال صفحات الأفراد والمتطوعين، وحققت أثراً عميقاً وواضحاً في التكافل المجتمعي، متكئة على الثقة والمعرفة، وقوة الخطاب البسيط والأداء الهادئ الذي ينتقل بصمت من يد إلى يد ومن يد إلى عتبة البيت، بحيث تشكل مرجعاً مهماً لقراءة المجتمع الفلسطيني والاستفادة من الخبرة التي راكمها وتوظيفها ضمن برنامج وطني للتكافل يعتمد الإبداع الشعبي.
قوة المجتمع الفلسطيني تكمن في خبرته وقدرته على التقاط الإشارات، وتحويل الضائقة إلى منطقة عمل، وهو ما لم تتم الاستفادة منه في المبادرات القادمة من السلطة التنفيذية التي اكتفت بشراكة القطاع الخاص ورأس المال دون العودة إلى هذه الخبرة، ودون منحها حقها في الشراكة والتخطيط والإشراف.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حول «وقفة عز» والمبادرات المجتمعية حول «وقفة عز» والمبادرات المجتمعية



GMT 08:24 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

عن اليوم المفتوح مع منسق عملية السلام

GMT 08:18 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

تعاون بكين طهران وتفجيرات إيران..!!!

GMT 08:12 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

إسرائيل: النظام السياسي .. يترنح ولا يسقط !

GMT 08:07 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

رام الله البسطات ...

GMT 14:52 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

اسرائيل تعاني ونتانياهو يعتمد على اليمين

حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن شعار اللون الأسود هذا الأسبوع وكيندال جينر أبرزهن

واشنطن ـ فلسطين اليوم
يبدو أن هذا الأسبوع حمل أسبوع اللون الأسود للمشاهير، بعدما ظهرت أكثر من نجمة من عارضات الأزياء الشهيرة ممن يحظين بمتابعة كبيرة بالإضافة إلى ممثلة شهيرة، وهن يرتدين هذا اللون على مدار أيام الأسبوع، مثلما يظهر خلال التقرير التالي الذى نسلط خلاله الضوء عليهن.  كاميلا مورنو البداية من كاميلا مورنو عارضة الأزياء الأرجنتينية وصديقة النجم ليوناردو دي كابريو التي حرصت على الاستمتاع بوقتها قبل يومين، حيث التقطتها عدسات مصوري الباباراتزي أثناء سيرها وحدها في شوارع مدينة ماليبو بإطلالة سوداء تماماً من حيث ارتداء الجاكيت أو مظهرها بشكل عام، حيث حرصت أن تكون الكمامة مناسبة لهذا الزي بأن تكون سوداء أيضاً. مارجوت روبي أيضاً ظهرت النجمة التي احتفلت مطلع الأسبوع الجاري بعيد ميلادها الثلاثين أثناء زيارتها لأحد أصدقاءها وهي ترتدي ال...المزيد

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 09:27 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 02:56 2015 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

المصمم ماجد سومان يصرّح أنه بدأ عمله بلمسة الصالون المغربي

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 00:43 2015 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة شابة تعيش بأورام كبيرة في وجهها تخفي عينيها وأنفها

GMT 20:52 2015 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

كلية دار الكلمة تستقبل المخرج السينمائي مجدي العمري

GMT 14:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 05:12 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

معرض "فن القرآن" يتضمن 60 مخطوطة مزخرفة في واشنطن

GMT 02:10 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"مغارة الشموع" كهف مليء بأسرار طبيعة جبال القدس

GMT 19:58 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

جلب الحبيب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday