الجزر الكينية سحر الطبيعة الخلابة ومقصد عشاق الرفاهية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تخطت عامًا صعبًا واستعادت بريقها مع العام الجديد

الجزر الكينية سحر الطبيعة الخلابة ومقصد عشاق الرفاهية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجزر الكينية سحر الطبيعة الخلابة ومقصد عشاق الرفاهية

لندن ـ ماريا طبراني

استعادت الجزر الكينية، بريقها مع احتفالات العام الجديد، حيث تشهد حاليًا عودة نشطة من جانب الأفواج القادمة من مختلف دول العالم، متجهة إلى المنتجعات الساحلية، بعد بذل حكومة نيروبي جهودًا كبيرة في سبيل تأمين الحدود الكينية مع الصومال، اثر معاناة حركة السياحة في البلاد من تراجع حاد على مدار الصيف الماضي. ورفعت وزارة الخارجية البريطانية تحذيرها الشديد لرعاياها من السفر إلى جزيرتي لامو وماندا الكينيتين، بعد تأمين الجزيرتين من جانب القوات الحكومية، وهو ما شجع الخارجية على التراجع عن تحذيرها من زيارة هذه المنطقة التي تبعد عن الحدود الصومالية بـ 40 ميل فقط، فيما لاقى التحسن الذي شهدته البلاد على المستوى الأمني، والذي أدى بدوره إلى تحسن في حركة السياحة، صدى طيبًا لدى العاملين بالقطاع في كينيا، والذين أوشك بعضهم على الإفلاس حيث يسددون الرواتب من مدخرات المنشأة من دون أي دخل يُذكر. وعلى الرغم من الوضع المذري الذي عاشته السياحة الكينية لفترات طويلة، بسبب الانفلات الأمني الناتج عن ممارسات الميليشيات على الحدود مع الصومال، بدأ التحسن في الظهور على السطح حيث تلقت فنادق منتجع لوما حجوزات عدة لعيد الميلاد والاحتفال بالسنة الجديدة وبعض أيام شهري كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير، ولكن لا تزال هناك غرف وأجنحة كثيرة تنتظر النزلاء على الجزيرة، التي يوجد بها أيضًا فندق كيزينجوني الذي يعتبر ملاذًا للكثير من نجوم بريطانيا في المجالات المختلفة، حيث يفضلون الذهاب إلى هناك للاستمتاع بالشراب في بار كيزينجوني الشهير والرفاهية التي تقدمها غرف وإمكانات الفندق، ونظرًا لشعبية لوما بين الأماكن السياحية في كينيا وشهرتها بالنزلاء من أثرياء العالم، تقدم الجزيرة مستوى مرتفع من الخدمة السياحية. وعلى العكس من فنادق لامو، لا تزال هناك فنادق سياحية لا يرقى مستوى خدمة الخمس نجوم بها إلى المستوى الفائق من الرفاهية، ولكنها تقدم خدمات معقولة من بينها فنادق منتجه سواحيلي على شاطيء ديانا، كما تتوافر في كينيا أيضًا مزارات لممارسة سياحة الحياة البرية من بينها متنزه سوماك الذي يوفر رحلات الحافلات الصغيرة التي يستقلها ستة أفراد فقط للتجول والخروج في رحلات سفاري، كما يوفر المتنزه البري حافلات مفتوحة لمزيد من الإثارة أثناء الاستمتاع بالتجول بين الأشجار ومشاهدة الحيوانات ويقود هذه الشاحنات سائقون من ذوي الخبرة الواسعة في رحلات الحياة البرية، وعمومًا يمكن الاستمتاع بأنواع عدة من الأنشطة السياحية مع أعلى مستويات الإقامة والرفاهية في جزيرة لامو الكينية، بالإضافة إلى مجموعة متنوهة من المنتجعات والمتنزهات الأقل من حيث الرفاهية تتميز بأسعار المناسبة لكل المستويات

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزر الكينية سحر الطبيعة الخلابة ومقصد عشاق الرفاهية الجزر الكينية سحر الطبيعة الخلابة ومقصد عشاق الرفاهية



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 07:37 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 01:43 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أفضل النشاطات السياحية في جزيرة "بورنيو"

GMT 14:33 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:21 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

أحمد صلاح السعدني ينشر صورته مع الفنانة درة في عيد ميلادها

GMT 03:01 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

تألّقي بحقيبة "كلاتش" لإضافة لمسة من الرُقي لإطلالتك

GMT 22:35 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

شباب الخليل يقبض سيطرته على دوري المحترفين

GMT 02:38 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الذهاب للمرحاض من ضمن الأمور التي تسبب اللإغماء

GMT 13:48 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يكشف سر غياب ميسي عن مواجهة إيبار في "الليغا"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday