عشرات الصحافيين والمواطنين والسياسيين يطالبون بالإفراج عن القيق
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

الأسير المضرب عن الطعام منذ 63 يومًا

عشرات الصحافيين والمواطنين والسياسيين يطالبون بالإفراج عن القيق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عشرات الصحافيين والمواطنين والسياسيين يطالبون بالإفراج عن القيق

رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع
رام الله- ناصر الأسعد

طالب عشرات الصحافيين والمواطنين والقيادات السياسية،أمس الثلاثاء، بإطلاق سراح الأسير المضرب عن الطعام منذ 63 يومًا محمد القيق، الذي يعمل صحافيًا في قناة المجد السعودية الفضائية.

والأسير القيق من مدينة دورا قرب الخليل معتقل إداريًا ومضرب عن الطعام منذ 63 يومًا، احتجاجًا على اعتقاله دون محاكمة.

وطالب المشاركون في الوقفة التي أقيمت على دوار المنارة وسط رام الله، في هتافاتهم الاحتلال بإطلاق سراح القيق، والعالم بالتدخل من أجل وقف الانتهاكات المرتكبة بحق الصحافيين.

وفي هذا السياق، صرح رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع، أن أطباء السجون يهددون بتغذية الأسير القيق قسريًاً مؤكدًا على أن وضعه خطير جدًا.

وأضاف قراقع أن حكومة الاحتلال تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير محمد القيق، وأن تعرضه لأي مكروه لا سمح الله سيتسبب بانفجار في سجون الاحتلال.

من جانبها، قالت محافظة رام الله والبيرة، د. ليلى غنام، أن ما يرتكبه الاحتلال بحق الأسير القيق ليس غريبًا فهو معتاد على ارتكاب الجرائم بحق الأسرى، وأن محاولة قتل الاسير القيق بعد اعتقاله تهدف إلى كسر صمود الاسرى وإضرابهم عن الطعام، كما تهدف لإسكات صوت الصحفيين بعد أن نفذت بحقهم الكثير من الجرائم في الفترة الأخيرة.

وأكد واصل أبو يوسف في كلمة القوى الوطنية والإسلامية، أن الأسير القيق سينتصر على الاحتلال كما انتصر زملائه الآخرون في معارك الأمعاء الخاوية ضد الاحتلال الإسرائيلي، موضحًا أن العدوان المتواصل بحق الأسير القيق وبحق بقية الأسرى في سجون الاحتلال يتزامن مع تصعيد العدوان بحق شعبنا الفلسطيني في مختلف أرجاء الوطن، داعيًا العالم للتدخل لوضع حدللجرائم الإسرائيلية.

وصرح نائب نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر في كلمة له بالوقفة إن الوقفة تتزامن مع وقفة أخرى ينفذها زملاؤنا الصحفيون في أراض عام 1948، أمام مستشفى العفولة حيث يعتقل الصحفي الأسير القيق هناك، محملا حكومة الاحتلال وأجهزتها الامنية المسؤولية الكاملة عن حياة الزميل القيق.

وأشار أبو بكر إلى أن النقابة أجرت عدة اتصالات مع مؤسسات قانونية وحقوقية والنقابية العربية والدولية وعلى رأسها اتحاد الصحافيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين، من أجل الضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن القيق.

ودعا أبو بكر المؤسسات الدولية التي تدافع عن حرية الرأي والتعبير، بالقيام بدورها في الدفاع عن هذه القيمة الأخلاقية والقانونية، وأكد أن الصمت على هذه الجرائم بمثابة تشجيع على استمرارها.

وشدد النائب إبراهيم دحبور في كلمة نيابة عن نواب التشريعي على أن المجلس سيتواصل مع مختلف برلمانات العالم من أجل وضع حد لمعاناة الأسرى في سجون الاحتلال خصوصًا الأسرى المعتقلين إداريًا دون محاكمة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشرات الصحافيين والمواطنين والسياسيين يطالبون بالإفراج عن القيق عشرات الصحافيين والمواطنين والسياسيين يطالبون بالإفراج عن القيق



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday