الرئيس الأميركي ترامب يكشف تفاصيل الـ48 ساعة الأخيرة في حياة البغدادي
آخر تحديث GMT 08:13:49
 فلسطين اليوم -

دخل في نفق وتبعته كلاب بوليسية وأجهش بالبكاء حينما شعر بالذعر

الرئيس الأميركي ترامب يكشف تفاصيل الـ48 ساعة الأخيرة في حياة البغدادي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرئيس الأميركي ترامب يكشف تفاصيل الـ48 ساعة الأخيرة في حياة البغدادي

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن - فلسطين اليوم

عد أن استفاق العالم، الأحد، على أنباء أفادت باحتمال مقتل زعيم "داعش"، أبو بكر البغدادي، قطع الرئيس الأميركي الشك باليقين. وأعلن في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، مقتل الرجل الذي روَّع الآلاف في سورية والعراق على مدى سنوات.

وكشف دونالد ترمب أن البغدادي قُتل في نفق بعد أن فجر سترة ناسفة. وقال إن العملية التي نفذتها القوات الخاصة الأميركية، كانت خطيرة للغاية، كما أضاف أن البغدادي فرَّ عبر نفق من إحدى البلدات في سورية. وقال: "كان يركض في نهاية نفق، ويبكي ووراءه ثلاثة من أطفاله، خلال ملاحقة الكلاب البوليسية له خلال العملية التي قتل فيها مع معاونيه. كما أكد أنه تابع العملية عبر الفيديو، مضيفاً أن زعيم داعش قتل نفسه وأطفاله بتفجير حزامه الناسف، كما نوّه بأن هناك امرأتين قتلتا مع البغدادي كانتا ترتديان حزامين ناسفين، وأنه عهد بـ 11 طفلا من أطفال البغدادي إلى طرف ثالث.

وتابع ترمب أن النفق الذي فر إليه البغدادي انهار بفعل التفجيرات، حيث فجر البغدادي نفسه مع أطفاله، وقد تم التعرف على جثة البغدادي بعد 15 دقيقة من مقتله، حيث أخذت العينات من جثة البغدادي في موقع العملية بعد إزالة ركام النفق.

ترمب أعلن أن بلاده حصلت على أسماء قيادات مرشحة لخلافة البغدادي، كما رفض الإفصاح عن أسماء وهويات أفراد المهمة الخاصة الذين قتلوا البغدادي.

فحوصات الحمض النووي

وكان مسؤول أميركي كبير أكد في وقت سابق، الأحد، لشبكة "فوكس نيوز" الأميركية أن نتائج فحص الحمض النووي أكدت هوية زعيم داعش أبو بكر البغدادي. 

وأعلن مسؤول أميركي، الأحد، أن المهمة الأميركية التي استهدفت زعيم تنظيم داعش شاركت فيها قوات العمليات الخاصة ونُفذت في منطقة إدلب السورية. وذكرت مصادر بالمنطقة لرويترز أنه من المعتقد أن البغدادي قُتل في العملية العسكرية.

إلى ذلك، نقلت عن قيادي في جماعة متطرفة قوله إنه تم العثور على جثث 3 رجال و3 نساء مع جثة البغدادي.وكشف عن انتشال أشلاء جثة يعتقد أنها للبغدادي من موقع الهجوم، وجثة أخرى لنائبه. 

وفي وقت سابق، بث التلفزيون الرسمي العراقي لقطات مصورة، قال إنها للغارة الأميركية التي نُفذت في سورية وقتلت البغدادي. وأظهرت لقطات مصورة نهاراً، نقلها تلفزيون العراق، حفرة في الأرض بدا أنها ناجمة عن غارة، وأيضاً ملابس ممزقة وملطخة بالدماء. 

ونقلت مواقع أميركية أن الجيش الأميركي يجري اختبارات على الحمض النووي لتأكيد مقتل البغدادي.
 
وعلى الجانب العراقي، أفاد مسؤول في المخابرات أن بغداد علمت بالموقع الذي شهد تصفية البغدادي، بعد اعتقال عراقي وعراقية مقربين من زعيم داعش. وأشارت المخابرات العراقية إلى أن اعترافات قادت لموقع في الصحراء ضمَّ وثائق عن موقع البغدادي وتحركاته، كما كشف مسؤول المخابرات العراقية عن تزويد التحالف الدولي بالإحداثيات الدقيقة لموقع البغدادي.

بدورها، نقلت فوكس نيوز عن مصدر عسكري أميركي قوله إن فحوصات للحمض النووي، وتقنية التعرف على الوجه، أكدتا هوية البغدادي. وأعلنت مراسلة فوكس نيوز الأميركية المختصة بالأمن القومي، جينفر غريفين، على حسابها في تويتر نبأ مقتل البغدادي، وقالت "مقتل زعيم داعش في غارة أميركية في إدلب، وفقاً لمصدر عسكري أميركي بارز".

ونقلت عن مصدر أميركي قوله: "كنا نشك منذ فترة طويلة في أن البغدادي كان يختبئ في إدلب"، وأضافت "أن ما بين 50-70 من أفراد الخدمة العسكرية الأميركية ديلتا شاركوا في الغارة، بالإضافة إلى 6 طائرات هليكوبتر. وتابعت: "بحسب ما أخبرني مصدر رسمي أميركي فإن البغدادي قتل عندما فجر نفسه بسترة ناسفة"، كما أشارت إلى أن "Biometrics التي تعني القياسات الحيوية للجسد (التعرف على الوجه)، حددت على الفور هوية البغدادي"، مضيفة أن القوات الأميركية انطلقت من أربيل، شمال العراق.

قال مسؤول تركي، الأحد، إن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي وصل إلى مكان في سورية، حيث وقعت غارة أميركية، قبل 48 ساعة من تنفيذها، بينما أشار مصدر استخباري عراقي إلى إن "قيادات داعش في حالة صدمة".

وفي سياق آخر، قال مسؤول تركي كبير إن البغدادي قتل في الساعات الأولى من صباح الأحد قبل حوالي 48 ساعة من العملية، وأضاف أن الجيش التركي كان لديه علم مسبق بالعملية الأميركية في محافظة إدلب السورية، وأن تركيا ستواصل تنسيق تحركاتها على الأرض "مع الأطراف المعنية".

وفي هذا الإطار قال مسؤول أميركي إن تركيا "لم تلعب أي دور في مساعدة العملية، لكن تم تنسيق عدم الاشتباك مع الجيش التركي".

وأضاف أن قوات سورية الديمقراطية، التي يشكل المقاتلون الأكراد عمودها الفقري، زودت الجيش الأميركي "ببعض المعلومات الاستخباراتية".

يذكر أن معلومات كانت أشارت إلى أن المعتقل لدى المخابرات العراقية محمد علي ساجت، عديل أبو بكر البغدادي، الذي اعتقل قبل شهرين هو الذي ساهم في كشف مخبأ زعيم تنظيم داعش.

وأفاد مراسل العربية بأن ساجت يعتبر من المقربين من زعيم التنظيم، وقد كشف أثناء التحقيق معه من قبل المخابرات العراقية، عن عدد من المخابئ التي يتواجد فيها أبو بكر.

كما كشف عن مكان التصوير الأخير الذي ظهر فيه البغدادي في كلمة له. بعد ذلك، زودت المخابرات العراقية الجانب الأميركي بالمعلومات التي تم الكشف عنها أثناء التحقيق مع عديل البغدادي.

قد يهمك أيضا : 

 تفاصيل جديدة حول مقتل البغدادي تتحدث عن محاولة اعتقاله قبل تفجير نفسه

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس الأميركي ترامب يكشف تفاصيل الـ48 ساعة الأخيرة في حياة البغدادي الرئيس الأميركي ترامب يكشف تفاصيل الـ48 ساعة الأخيرة في حياة البغدادي



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 05:17 2016 الأحد ,23 تشرين الأول / أكتوبر

عاصي الحلاني يوضح سبب سعادته بالتمثيل في "العراب"

GMT 18:01 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

احرصي على تحضير بشرتك قبل وضع "المكياج"

GMT 13:50 2015 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

البرقوق يحارب الإمساك و يعالج الأنيميا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday