الاحتلال يؤكد أنَّ حماس رفضت وساطات للكشف عن مصير الأسيرين لديها
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

المخابرات الألمانية تتوسط وضغوط على بنيامين نتنياهو لإنهاء الملف

الاحتلال يؤكد أنَّ "حماس" رفضت وساطات للكشف عن مصير الأسيرين لديها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاحتلال يؤكد أنَّ "حماس" رفضت وساطات للكشف عن مصير الأسيرين لديها

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل
غزة – محمد حبيب

رفضت حركة "حماس" أكثر من طلب إسرائيلي عبر عدة وسطاء للكشف عن مصير الأسيرين اللذين أعلن الخميس عن وجودهما في غزة لدى حركة "حماس"، حسبما ذكر موقع "واللا" العبري، السبت.

وحسب الموقع، فإن المفاوضات المتعثرة بشأن "اورون شاؤول" و"هدار غولدن"، تتسبب برفض حركة "حماس" الكشف عن مصير الأسيرين الآخرين لديها وربط القضية بجميع الجنود المفقودين في غزة.

ونقل الموقع عن مصادر سياسية إسرائيلية أنه قد يتم فرض عقوبات على قطاع غزة دون العمل على خنقها، ولكن ستكون هناك محاولات لدفع ملف المفاوضات ولتفهم "حماس" أنه لا يمكن تجاهل هذه القضية.

وأضاف مسؤول سياسي "هناك قرار بفصل الحالتين ما بين الجنود والمدنيين لاسيما وأن منغستو ذهب لغزة طوعا ولا يمكن الخلط بين المسألتين"، مشددا على أنه لن يتم الإفراج عن أي أسرى لاسيما الذين اعتقلوا في أعقاب عملية اختطاف وقتل 3 مستوطنين قرب الخليل.

وأشار الموقع إلى أنَّ المسؤول عن ملف التفاوض "ليئور لوتان" يجري اتصالات لمعرفة مصير الأسيرين وأحدها كان مع السلطات المصرية. وكانت مصادر إعلامية عبرية، كشفت النقاب عن أن المخابرات الألمانية تقوم بعملية "جس نبض" لمواقف حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في محاولة منها للتوسط في قضية الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لدى الحركة في قطاع غزة.

وأضافت صحيفة "ميكور ريشون" العبرية في آخر أعدادها الصادرة، أنَّ "الألمان يهدفون إلى الدفع باتجاه التوصل لصفقة تبادل أسرى جديدة مع حماس"، مشيرةً إلى أنَّ المخابرات الألمانية لعبت دورًا مهمًا في الجهود التي أفضت إلى إبرام الصفقة الأخيرة لتبادل الأسرى بين الحكومة الإسرائيلية وحركة "حماس".

من جانبها، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية على موقعها الإلكتروني، اليوم السبت، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بات يعي تمامًا أن الضغوط الجماهيرية تتعاظم من أجل إنهاء ملف الأسيرين وجثتي الجنديين القتيلين، وهو ما دفعه إلى القيام بزيارة لعائلة الأسير أبراهام منغيستو من أصول أثيوبية أمس الجمعة.

ويعترف الاحتلال الإسرائيلي بوجود أسيرين اثنين فقط في قبضة "حماس"؛ أحدهما من أصول أثيوبية وآخر قالت إنه عربي من بدو النقب، في حين أشارت تصريحات لرئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل، إلى وجود 4 أسرى محتجزين، اثنين منهم أحياء.

من جانبها، ادّعت القناة الأولى في التلفزيون العبري في تقرير بثّته الليلة الماضية، أنَّ "حركة حماس أبلغت إسرائيل بأن الأسيرين على قيد الحياة، وأن جهات في حركة حماس اتصلت برئيس مركز الدراسات الفلسطيني الإسرائيلي جيرشون باسكين، الذي توسط في صفقة تبادل الأسرى الأخيرة، وأبلغته بأنهما على قيد الحياة"، مشيرةً إلى أن باسكين قام بدوره بالاتصال بدوائر صنع القرار في تل أبيب ووضعهم في صورة الموقف.

وفي سياق متصل، صرّح وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعالون، بـ"أن تل أبيب لن تفاوض حماس على الأسيرين المحتجزين لديها في قطاع غزة"، ونقلت القناة العاشرة في التلفزيون العبري عن يعالون، قوله "إننا نعتبرهم حالة إنسانية ويجب أن يفرج عنهم لأجل ذلك، لن نتعامل مع حماس ولن نفاوضها".

وبحسب القناة، فقد أبلغ يعالون هذا الكلام شخصيًا لعائلة الأثيوبي المفقود في غزة، الأمر الذي أثار مخاوف عائلة مغنستو التي اتهمت الحكومة الإسرائيلية بالتقصير حيال قضية ابنها، وفق قولها. واظهر تسريب نُشر أمس في وسائل الإعلام العبرية، قيام ليئور لوتان المسؤول في مكتب نتنياهو والمكلّف بالبحث في مصير الأسرى المفقودين في غزة، بتهديد عائلة مغنستو في حال قيامها بالإدلاء بأي معلومات للإعلام حول نجلها المفقود في قطاع غزة.

من جانبه، قال والد الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط "لقد تلقينا نفس المعاملة المهينة والمذلة قبيل بدء مفاوضات الإفراج عن نجلي الذي كان أسيرًا لدى حماس".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال يؤكد أنَّ حماس رفضت وساطات للكشف عن مصير الأسيرين لديها الاحتلال يؤكد أنَّ حماس رفضت وساطات للكشف عن مصير الأسيرين لديها



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday