القوات الحكومية تستعيد مرج السلطان وتحكم مطاريها بعد ثلاثة أعوام فقدانها
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

سقوط جرحى إثر قصف على حلب ومعارك مستمرة في حماة وحمص ودرعا

القوات الحكومية تستعيد "مرج السلطان" وتحكم مطاريها بعد ثلاثة أعوام فقدانها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - القوات الحكومية تستعيد "مرج السلطان" وتحكم مطاريها بعد ثلاثة أعوام فقدانها

طائرات حربية روسية
دمشق - نور خوام

نفذت طائرات حربية يعتقد بأنها روسية الاتنين غارتين على مناطق في حي الجزماتي في مدينة حلب، ووردت معلومات عن مقتل مواطن وسقوط جرحى، كما قصف الطيران الحربي مناطق في حي الراشدين وبلدة المنصورة غرب حلب دون أنباء عن خسائر بشرية.

وسقط صاروخ يعتقد بأنه من نوع أرض - أرض أطلقته القوات الحكومية على منطقة في حي الفردوس في مدينة حلب ما أدى إلى سقوط جرحى، بينما تعرضت مناطق في محيط مطار النيرب العسكري إلى قصف جوي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة اللطامنة في ريف حماه الشمالي، دون أنباء عن إصابات حتى الآن، كما  نفذت طائرات حربية يعتقد بأنها روسية غارات عدة على مناطق في قرية الحواش في سهل الغاب في ريف حماه الشمالي الغربي، دون أنباء عن خسائر بشرية.

وضربت الفصائل الإسلامية بصواريخ "غراد" تمركزات للقوات الحكومية في معسكر جورين وأطراف قرية عين سلمو في سهل الغاب، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجند الأقصى من جهة أخرى في ريف حماه الغربي، تترافق مع قصف طائرات حربية ومروحية بالمزيد من الصواريخ والبراميل المتفجرة على مناطق الاشتباك.

وتمكنت القوات الحكومية من السيطرة النارية على بلدة مرج السلطان ومطارها العسكري والآخر الاحتياطي في غوطة دمشق الشرقية، وسط معلومات مؤكدة عن انسحاب معظم المقاتلين من البلدة والمطار، بعد قصف صاروخي وجوي مكثف خلال الـ 24 ساعة الفائتة على البلدة ومنطقة المطار، والتي سيطرت عليهما الفصائل قبل ثلاثة أعوام، عقب معارك عنيفة مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها.

وتأتي سيطرة القوات الحكومية النارية على البلدة كخطوة لتعزيز الحصار على غوطة دمشق الشرقية وتضييق الخناق على مناطق فيها، وتحصين مطار دمشق الدولي والطريق الواصل إلى المطار، كما ارتفع عدد البراميل التي ألقاها الطيران المروحي منذ صباح الاثنين على مناطق في مدينة داريا في الغوطة الغربية إلى 16 وسط اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى على الأطراف الشمالية للمدينة، ما أدى إلى مقتل عنصر من القوات الحكومية وإعطاب دبابة لها.

وأوضح نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم داعش أعدم رجلًا بتهمة "الردة"، وأكدت مصادر للنشطاء أن الرجل كان مقاتلًا سابقًا في جبهة النصرة، وأعلن استتابته لدى التنظيم في وقت سابق، وهو من بلدة حطلة في ريف دير الزور، حيث تمت عملية الإعدام بقطع رأسه بسيف، بينما نفذت طائرات حربية يعتقد بأنها تابعة للتحالف الدولي الأحد غارات استهدفت آبار للنفط في محيط حقل الجفرة النفطي عقب إلقائه لمناشير تحذر المدنيين من الاقتراب من الآبار النفطية.

وسقط صاروخان على مناطق بالقرب من مدينة جبلة، وقالت الفصائل إنها استهدفت منطقة مطار حميميم بالصواريخ، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، نفذت طائرات حربية يرجح بأنها روسية غارات عدة على مناطق في بلدة كنصفرة وقرية الموزرة في جبل الزاوية، وقرية معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي، ومناطق أخرى في مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، ما أدى إلى مقتل أربعة مواطنين وسقوط جرحى.

ووردت معلومات عن إعدام تنظيم داعش لشاب من مدينة السخنة، دون معلومات عن ظروف إعدامه حتى الأن، بينما لا تزال الاشتباكات متواصلة في محيط منطقة مهين وقرب بلدة صدد في ريف حمص الجنوبي الشرقي، بين داعش من جهة والقوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى.

وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في درعا البلد في مدينة درعا، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، وأغار أيضًا على مناطق في بلدتي زمرين وسملين، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية تستعيد مرج السلطان وتحكم مطاريها بعد ثلاثة أعوام فقدانها القوات الحكومية تستعيد مرج السلطان وتحكم مطاريها بعد ثلاثة أعوام فقدانها



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 10:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة بينهم محاميان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday