لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

عليكِ التفكير جيداً فيما تريدينه وقيّمي نقاط قوتكِ

لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء

الزواج
القاهره ـ فلسطين اليوم

إذا كنتِ عازبة وتجاوزتِ سن الخامسة والعشرين، من المرجح أنكِ تعيشين ضغوطاً من المحيطين بكِ بسبب عدم زواجكِ بعد، الزواج الجيد يعني استقرار نفسي وتقدم على الصعيد المهني. يمكن القول بأنه سبب أساسي في سعادة الناس في حياتهم وقدرتهم على الصمود ومواجهة التحديات التي تحملها لهم الحياة. علاقة الزوج والزوجة الناجحة، التي يمكن لأي منهما الإعتماد على الآخر لدعمه وإكمال حياته، هي أحد الحاجات الإنسانية الأساسية.

 العديد من الدراسات النفسية تربط بين العلاقات الزوجية الناجحة التي يجمع الزوجين فيها مشاعر قوية وقدرة عالية على التواصل وبين السعادة والشعور بالإكتفاء والرضا عن الذات وعن الحياة بصفة عامة. حتى أن السعادة الزوجية تبعد الشيخوخة وتجعل الزوجين يشيخان معاً بشكل أحسن ويقاومان الأمراض وحتى المستعصي منها كالسرطان.لذلك عندما يأتي الأمر لقرار الزواج ليس عليكِ القبول بأول إنسان يطرق بابكِ خوفاً من أن تكبري في العمر وتقل فرصكِ. كما ليس عليكِ القبول

بشخص ما تحت ضغط الأسرة لأنهم يرون فيه الزوج المناسب لكِ، لكن عليكِ أن تضعي في إعتبارك مدى أهمية مثل هذا القرار وتأثيره على كامل حياتك المستقبلية وحياة الأطفال الناتجين عن هذا الزواج.عليكِ أن تضعي في اعتباركِ ملائمة هذا الشخص لكِ من حيث الثقافة والإهتمامات والميول وكيف أن نظرته للمستقبل وخططه المستقبلية لا تتعارض مع أفكاركِ وخططكِ الشخصية. عليه أن يريد الزواج منكِ أنتِ وليس استكمال مظهر إجتماعي يرضي أسرتيكما، أو يرغب فيما لديكِ من جمال أو إسم عائلة أو غيرها من الأسباب.

السعادة نتيجة أم سبب للزواج السعيد؟بحسب المركز الوطني الأمريكي للأبحاث، والذي أجرى استقصاء على 35 ألف رجل وامرأة امتدت لثلاثين عاماً، فإن 42 بالمائة من الأزواج محل البحث اعتبروا أن الزواج السعيد كان سبباً في سعادتهم في حياتهم. خلال فترة الدراسة لم يتزوج 24 بالمائة من المشاركين فيها وعلى الجانب الآخر قال باقي أفراد التجربة، والذين كان منهم من انفصل عن شريك حياته خلال فترة الاستقصاء سواء بالطلاق أو بالوفاة، أن هناك العديد من العوامل

تتدخل في تحديد سعادة الأزواج من ضمنها الدخل المادي والمرحلة العمرية فالأشخاص الأكثر سعادة لديهم فرصة أكبر في الحصول على السعادة الزوجية.يقول دانييل جلبرت، وهو أحد الباحثين المشاركين في الاستقصاء، "كلنا نعلم أن المحفز الأكبر للسعادة الإنسانية هو العلاقات الناجحة وتلك الأوقات التي يقضيها الإنسان مع أسرته وأصدقائه، إن هذه الأوقات لا تقدر بثمن". أما إريك وينير وهو أيضاً أحد الباحثين المشاركين في الدراسة فيقول "إن سعادة الإنسان لا تكتمل إلا

إذا كان هناك من يشاركه حياته وسعادته وأنه إذا أردت تقدير مدى سعادة شخص ما عليك النظر في علاقاته الخاصة وفي الروابط التي تربط بينه وبين أفراد المجتمع من حوله".كيف تختاري الزوج المناسب؟عليكِ التفكير جيداً فيما تريدينه من زوجكِ. قيّمي نقاط قوتكِ ونقاط ضعفكِ واختاري الشخص الذي يكملكِ وليس الشخص الذي يستغل نقاط ضعفكِ.لا تفكري أبداً أنه بإمكانكِ تغيير أمور جوهرية لا تعجبكِ في الرجل بعد الزواج، فهذا وهم وقعت فيه الكثيرات قبلكِ. القليل من الأشخاص فقط يمكنهم تغيير طباعهم السيئة والكثير منهم يرفض تماماً التغيير

والبعض يحاول ويفشل.إذا كانت هناك صفة ما غير مقبولة مثل البخل أو الكذب أو تعدد العلاقات أو تناول المخدرات أو الأنانية على سبيل المثال، ففكري ملياً قبل القبول بهذا الشخص زوجاً لكِ لأنكِ ستعانين كثيراً وقد ينتهي بكِ الأمر وحيدة ومحطمة. عليكِ أيضاً النظر إلى أسرته وكيفية تعاملهم مع بعضهم البعض وما إذا كانت تغلب على حياتهم المحبة والتفاهم أم أنهم غير مترابطين ولا يهتم بعضهم بحال بعض.فالإنسان عادة ما يكرر الأفعال والتجارب التي نشأ عليها في حياته المستقبلية. حددي الأشياء التي تريدينها في رجلكِ ولا تبالغي في مطالبكِ؛ وتذكري أنه لا يوجد إنسان كامل بما فيهم أنتِ نفسك.

 

قد يهمك ايضا:

شاب يعرض الزواج من صديقته على رصيف محطة للقطارات

ليندا بيطار تُؤكِّد أنّها تهاب المرض والزواج ليس هاجسًا بالنسبة إليها

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء لا تقدمي على الزواج بسبب ضغوط المحيطين من الأقارب والأصدقاء



GMT 10:30 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عائلة عارضة الأزياء ستيلا تينانت تكشف أنها انتحرت

GMT 09:21 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسس التعامل الصحيح مع الزوج العدواني

GMT 09:05 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كبر معمرة على الأرض تعشق الشيكولاتة وتحتفل بعيدها الـ118

GMT 13:20 2020 الثلاثاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

إيفانكا ترامب تنشر فيديو لزوجها كوشنر مع نتنياهو
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 23:15 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

راكيتيتش ينقذ برشلونة من صدمة أخرى

GMT 02:48 2014 الإثنين ,22 أيلول / سبتمبر

الحرق على الخشب يعطي الأثاث لمسة خلابة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday