القرود تبذل الوقت والجهد لمعاقبة أقرانها حال اتباع سلوكيات مُشينة
آخر تحديث GMT 09:23:29
 فلسطين اليوم -

اختبار 14 زوجًا بالإشارات البصرية الخاصة بالثواب أو العقاب

القرود تبذل الوقت والجهد لمعاقبة أقرانها حال اتباع سلوكيات مُشينة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - القرود تبذل الوقت والجهد لمعاقبة أقرانها حال اتباع سلوكيات مُشينة

القرود يعاقبون أقرانهم الآخرين الذين يأخذون أكثر من نصيبهم العادل
لندن - ماريا طبراني

كشفت دراسة بحثية حديثة أن القرود تعاقب الآخرين ممن يحصلون على أكثر مما يستحقون، لاسيما القرد الكبوشي الذي يستخدم الحبل لقلب طاولة الطعام الخاصة بقرد آخر، في حين أن الشمبانزي يفعل ذلك فقط إذا ما شعر بارتكاب جريمة من قِبل قرد آخر مثل سرقة الطعام.

القرود تبذل الوقت والجهد لمعاقبة أقرانها حال اتباع سلوكيات مُشينة

ويعتقد الباحثون أن سمة الحقد البشري قد تعود إلى أبعد من ذلك في تاريخنا التطوري عما كان يعتقد سابقًا، وأفاد عالم النفس من جامعة ييل ومؤلف الدراسة، لوري سانتوس، بأن هذه السمة المميزة للجنس البشري تشير إلى حقيقة أننا على استعداد لبذل جهد خاص لمعاقبة أولئك الذين ينتهكون القواعد الاجتماعية، ونحن نعاقب أولئك الذين يأخذون الموارد بشكل غير عادل وأولئك الذين يعتزمون القيام بأشياء سيئة للآخرين.

ويسعى سانتوس وزملاؤه إلى معرفة ما إذا كانت الأنواع الأخرى من القرود بعيدة الصلة تعاقب المستفيدين من عدم المساواة الاجتماعية أم لا.

القرود تبذل الوقت والجهد لمعاقبة أقرانها حال اتباع سلوكيات مُشينة

وأضافت المشاركة في تأليف الدراسة، كريستين ليمغروبر: أثبتت دراستنا أن الرئيسيات غير البشرية اختارت معاقبة الآخرين ببساطة لأن لديهم أكثر، وأكد سانتوس أن النتائج تشير إلى امتداد الجذور النفسية لدوافع العقاب لدى البشر في عمق التاريخ التطوري أكثر مما كان يعتقد في السابق.

وأشارت دراسة سابقة لقرود المكاك الشهر الماضي إلى أنها تأخذ في الاعتبار رعاية أصدقائها عند القيام بخيارات سلوكية يمكن أن تتسبب في تقديم المكافأة أو معاقبة أقرانهم، كما لفتت دراسات سابقة إلى أن المكاك تسعى إلى تخفيف الألم عن أقرانها.

القرود تبذل الوقت والجهد لمعاقبة أقرانها حال اتباع سلوكيات مُشينة

وقام باحثون من مركز علم الأعصاب الإدراكي في برون وجامعة ليون في فرنسا بجمع 14 زوجًا من قرود المكاك طويلة الذيل، بحيث تجلس القردة عكس بعضها البعض والاختيار من بين اثنين من الإشارات البصرية التي تظهر على الشاشة التي تعمل باللمس وترمز إلى الثواب أو العقاب.

وقام القرود باتخاذ قرارات تؤثر على رعايتها الخاصة أو أقرانها، إما عن طريق تقديم المنح في شكل رشفة من العصير أو تقديم العقوبة عن طريق نفخ الهواء في العيون، حسبما أشارت الدراسة.

القرود تبذل الوقت والجهد لمعاقبة أقرانها حال اتباع سلوكيات مُشينة

واستطاعت أجهزة التسجيل والتتبع رصد نظرة عين القرود ووميض أعينهم بحثًا عن علامات المشاركة الاجتماعية وآثارها السلبية، وأفاد الباحثون سيباستيان باليستيروس وجان رينيه دوهاميل بأن القرود أظهرت نوعًا من التعاطف مع أقرانهم.

وكتب الباحثون في الدراسة، التي نشرت في مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم: كان القرود أكثر ميلاً إلى الامتناع عن اختيار معاقبة أقرانهم وأكثر ميلاً لمنح المكافأة الممثلة في رشفة العصير.

ولاحظ الباحثون 8 حالات للسلوك الاجتماعي الإيجابي عند مكافأة الشركاء بالعصير بالإضافة إلى 4 حالات غير ميّالة وحالتين معاديتين للمجتمع، وقدم قردًا واحدًا خيارات اجتماعية إيجابية تتفق مع جميع شركائه، في حين أظهر جميع القرود الآخرين نمطًا من الخيارات الاجتماعية الإيجابية أو الخيارات المعادية أو غير المبالية اعتمادًا على هوية الشريك وناتج التكافؤ.

وذكر الباحثون فى الدراسة أنه من المثير للاهتمام قيام قرد يدعى "إم5" بالامتناع عن تقديم أيّة عقوبة لشريكته كنوع من الاستمالة، وأن اختيار الخيارين كان مرتبط بمعدل النظرات المتبادلة بين الشركاء، ولوحظ طول وقت تحديق القرود في بعضهم البعض عند تقديم الثواب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القرود تبذل الوقت والجهد لمعاقبة أقرانها حال اتباع سلوكيات مُشينة القرود تبذل الوقت والجهد لمعاقبة أقرانها حال اتباع سلوكيات مُشينة



 فلسطين اليوم -

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد
 فلسطين اليوم - حيل عليك الإلمام بها عند شراء حقيبة "مايكل كورس" لتجنب التقليد

GMT 03:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 فلسطين اليوم - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 03:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حفتر يوجه رسالة للعاهل السعودي بعد العملية الجراحية الناجحة
 فلسطين اليوم - حفتر يوجه رسالة للعاهل السعودي بعد العملية الجراحية الناجحة

GMT 04:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 فلسطين اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 10:26 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

8 شهداء من عائلة واحدة في دير البلح إثر القصف الإسرائيلي

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

مي عصمت تعترف بحدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال

GMT 15:20 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

لمسات مثيرة لرقبة زوجك قبل العلاقة الحميمة

GMT 09:57 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

أهمية وضرورة الاغتسال بعد الجماع عند المرأة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday