أهالي يعبد يصبحون ويمسون على شر الاحتلال ومستوطنيه
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

أهالي يعبد يصبحون ويمسون على شر الاحتلال ومستوطنيه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أهالي يعبد يصبحون ويمسون على شر الاحتلال ومستوطنيه

قوات الاحتلال الإسرائيلي
جنين - فلسطين اليوم

يصبح أهالي بلدة يعبد جنوب غرب جنين ويمسون على شر الاحتلال ومستوطنيه، تارة نتيجة الاقتحامات المتواصلة لقوات الاحتلال، وأخرى على الحواجز وعلى البوابات الحديدية التي نصبها الاحتلال بهدف التضييق على المواطنين.

ولا تقتصر معاناة أهالي بلدة يعبد على ذلك، بل تحيط بها مجموعة المستوطنات من كل الجهات، تجثم على أراضي المواطنين، وهي: 'مابودوثان 1'، و'مابودوثان 2'، و'حرميش'، و' شاكيد'، و'حنانيت'، و'ريحان'، و'تل منشيه'، كما عزل جدار الضم والتوسع العنصري ما يزيد عن 20% من أراضيهم، عدا عن الشوارع الالتفافية التي عزلت آلاف الدونمات.

ويقول رئيس البلدية سامر أبو بكر: إن معاناة المواطنين بالدخول والخروج من وإلى البلدة كبيرة، إذ إن للبلدة مدخلين أحدهما شرقي والآخر غربي، والمدخل الشرقي توضع عليه الحواجز باستمرار، أما الغربي مقامة عليه بوابة مغلقة منذ سنوات.

ويضيف: هناك حاجز عسكري ثابت، وهو حاجز 'دوثان' الرابط بين محافظة جنين ومحافظة طولكرم، ويعاني المواطنون المارون عليه إجراءات الاحتلال العسكرية المشددة والمضايقة، موضحا أنه وعلى امتداد الشارع- جنين/ طولكرم- توجد ثلاث مستوطنات وهي مستوطنة 'مابودوثان 1' و'مابودوثان 2' و'حرميش' إضافة إلى ثلاث نقاط مراقبة 'أبراج عسكرية'.

البلدة محاطة بالمستوطنات من جميع الجهات، وهناك عدة أراض داخل الجدار لا يستطيع المزارعون الدخول إليها دون تصاريح مؤقتة مربوطة ببوابات محددة وبوقت محدد، والمزارعون يتكلفون ماليا بالدخول إليها، إضافة إلى خوفهم من اعتداءات المستوطنين كما يقول أبو بكر.

وتحدث أبو بكر عن عمل الفنيين في البلدية؛ إذ إن 'غرفة الكهرباء نقطة الربط' موجودة عند البوابة الغربية المغلقة، ولا يستطيع الفنيون في بعض الأحيان عند انقطاع التيار الكهربائي إصلاح العطل، لأنهم يتعرضون للاحتجاز من قبل قوات الاحتلال، وكان آخرها احتجاز موظفي البلدية منذ شهرين لساعات، وعند ذهابه تم احتجازه معهم أيضا.

وتطرق رئيس البلدية إلى مضايقات الاحتلال الإسرائيلي للمزارعين في الجعة الجنوبية من البلدة، والتي تنتشر بها قوات الاحتلال بكثافة وعلى مدار الساعة.

كما أفاد أبو بكر، بأن قوات الاحتلال تشن حملات اعتقال متواصلة بحق المواطنين في البلدة، لافتا إلى وجود أكثر من 100 أسير ما زالوا يقبعون في سجون الاحتلال.

ويبلغ عدد سكان بلدة يعبد وقراها أكثر من 30 ألف نسمة، وتضم 11 قرية، منها أربع قرى داخل الجدار وهي: برطعة، وأم الريحان، وخربة عبدا لله اليونس، وظهر المالح.

أما رئيس مجلس قروي زبدة صالح عمارنة، فقال: في تاريخ 11/11 قامت قوات الاحتلال بوضع إخطارات على الجسر الواقع بين بوابة برطعة وقرية زبدة، تقضي بمنع ووقف البناء والأعمال الموجودة في أراضي أهالي المواطنين الذين يملكون أوراقا ثبوتية فيها.

وبين أن مساحة الأراضي التي يشملها قرار المنع، تقدر بستين كيلومترا بعرض 3كم، وهي مساحة كبيرة، تبدأ من أراضي يعبد الواقعة عند الجدار من قرية أم دار مرورا بزبدة، وخربة مسعود، وظهر العبد، والعكابة إلى بعض أراضي قرى محافظة طولكرم من قفين وباقة الشرقية، ونزلة عيسى وتنتهي بزيتا.

وبين أن الإخطار 'كتب فيه الأمر العسكري لسنة 2009 بمنع ووقف البناء، وتعديل حدود لسنة 2014'، مشيرا إلى أنه كتب عليه أيضا 'من أجل تحقيق الأمن والنظام العام لغرض خلق أسبقية للحفاظ على الحدود في المكان'.

نقلا عن وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهالي يعبد يصبحون ويمسون على شر الاحتلال ومستوطنيه أهالي يعبد يصبحون ويمسون على شر الاحتلال ومستوطنيه



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 07:38 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 04:01 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جورجيا فاولر تطلّ في فستان أسود قصير

GMT 11:21 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تراجع البطالة في السعودية إلى 12.3 % بالربع الثاني

GMT 13:29 2018 الإثنين ,21 أيار / مايو

سيدات الصفاقسي يحصدن لقب كأس تونس للطائرة

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday