الرسم على الجسد بدلًا من الورق والقماش في معرض حديث
آخر تحديث GMT 07:48:34
 فلسطين اليوم -

عبر صور تجسد علاقة حب محظورة وبرج إيفل

الرسم على الجسد بدلًا من الورق والقماش في معرض حديث

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرسم على الجسد بدلًا من الورق والقماش في معرض حديث

الرسم على الجسد في معرض حديث
باريس ـ مارينا منصف

نشر موقع "الديلي ميل"، صورًا لبعض الأعمال الفنية تصور علاقة حب محظورة، وبرج إيفل وهو يمتد بطوله على ظهر أحدهم، وأطوار القمر المختلفة وهو ظاهر فوق صحراء أريزونا، ورغم أن تلك الإبداعات الرائعة التي قامت بتمثيلها الفنانة الساحلية سمر ديني، واستلهمتها من أماكن مختلفة، إلا أنها كلها تشترك في شيء واحد مشترك، وهو أنهم لا يُرسمون على ورق أو قماش، لكنهم يتم رسمهم على جسد النساء.

الرسم على الجسد بدلًا من الورق والقماش في معرض حديث

وتعد سمر، فنانة علمت نفسها بنفسها، ورسمت كل حياتها، إلا أنها قبل ثمانية أشهر فقط بدأت أخيرًا القيام بأعمالها الفنية على جسد النساء متحولة بذلك لفن الجسد، وكانت الشابة البالغة من العمر 29 عامًا، ترغب في التحول من القماش إلى الجلد منذ أعوام، لكن معرضًا حديثًا ألهمها أن تقوم بذلك أخيرًا وقالت سمر لصحيفة "الديلي ميل"، "إن الجميع عاة ما يرسمون على اللوحات، لذا قررت أن أفعل شيئًا مختلفًا، وهو البدء في الرسم على أجساد الناس"، مشيرة إلى أن الفكرة ليست جديدة، "لكنني أردت تنفيذها بشكل مختلف، وبشكل أكثر عمقًا".

وكانت أعمال الفنانة الأولى، عبارة عن ستة مواضيع تمثل خلفياتهم الشخصية واختارت عارضات من أستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا واليابان وجامايكا وإيطاليا، لتمثيل تنوع الناس، وهم يسمون في الوقت الجاري مجموعة "أوز" وانصاعت سمر إلى فكرة أن لكل شخص قصة مختلفة ليرويها، واستخدمت ظهور العارضات لإظهار ماهيتهم ومن أين جاءوا، وأضافت للجريدة، أنها أرادت  أن تذكر الجميع بفكرة تعددية الثقافات الأسترالية، ومدى السلمية التي بينهم، ومدى تقديرنا لذلك، متابعة: "لدينا جميعًا اختلافات فريدة لكننا في مركب واحدة، ومن المهم أن نتذكر ذلك."

الرسم على الجسد بدلًا من الورق والقماش في معرض حديث

وأشارت سمر: إلى أنها "أردت أن أعبر عن شعوري تجاه الثقافات المختلفة وكيف أنها جميلة، لا سيما عندما يتم وضعهم معًا، لذلك صممت كل أصدقائي من جميع الجنسيات؛ الأميركية واليابانية والإيطالية، فرسمت كل الأشياء الجميلة عنهم"، وأحبت بشدة الرسم على الجسم، حيث ترى أن ذلك النوع من الرسم يحفزها ويلهمها بطريقة لا يقوم بها الرسم على القماش وواصلت سمر: "عادة، يمكنني التأمل في قطعة من الأعمال الفنية، لساعات أو بضعة أيام، لكنني لا أستطيع القيام بذلك كعمل، حيث أنه يعد حافزًا للفن في حد ذاته"، مشيرة إلى أنها انتهت من تلك المجموعة بعد عامين، وقالت متحدثة عن تلك الأعمال، "بالطبع يعتبر ذلك رسم على نسيج مختلف، إلا أنني أحب ذلك - أنا أفضل أن أرسم على الناس أكثر من أي شيء آخر، فكانت هناك محاولة للسيطرة على ذلك وتحديد وقت للقيام به إلا أن تلك الأعمال الإبداعية كانت جزءً من منحنى التعلم الصيفي لديها.

واختتمت سمر حديثها، قائلة إن خلال فترة بدايتها كانت هناك الكثير من الانتكاسات، لافتة إلى أنها بدأت التجربة مع أخيها، وأصبحت تلك القطعة الفنية  جزءً من سلسلة أربعة عناصر، سوف تمثل الأرض والنار والماء والهواء، كما يوجد عمل فني أخر يمثل مراحل القمر ودورة الحياة.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرسم على الجسد بدلًا من الورق والقماش في معرض حديث الرسم على الجسد بدلًا من الورق والقماش في معرض حديث



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة

GMT 04:14 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تعتز بدورها في مسلسل "جسر الخطر"

GMT 05:26 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نجوم الفن يشاركون في حفل زفاف ابن هاني شاكر

GMT 05:24 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

الفنانة لبلبة تؤكد أن مصر قوية وأكبر من الإشاعات

GMT 00:13 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامر المصري يكشف صعوبة التصوير في التحرير

GMT 23:52 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

ماء الورد لتهدئة الأعصاب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday